الشريط الأخباري

عرنوس: الدعم المقدم للقطاع الإنشائي يحتم مضاعفة جهودها

دمشق-سانا

ناقش مجلس إدارة الشركة العامة للمشاريع المائية في اجتماعه اليوم الموازنة التقديرية للعام 2018 التي قدرت في شقها الجاري بنحو 5ر20 مليار ليرة والاستثماري ب 685 مليون ليرة.

وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس حسين عرنوس رأى خلال الاجتماع “أن الدعم الكبير الذي قدم للقطاع الإنشائي خلال الفترة الراهنة يحتم على الشركات مضاعفة الجهود للعودة بهذا القطاع إلى مستوياته السابقة” وخاصة بعد عودة الأمن والاستقرار إلى الكثير من المناطق ما “سيفتح مجالا واسعا أمام الشركات للدخول بجبهات عمل ومشاريع كبيرة”.

وقال الوزير عرنوس “إن المرحلة الحالية مهمة والأمل معقود على عودة مشاريع الشركات الإنشائية وأعمالها وخاصة المائية التي تضررت كثيرا بفعل الإرهاب باعتبار أن معظم مشاريع الشركة ومقراتها موجودة في المنطقة الشرقية”.

بدوره لفت رئيس مجلس إدارة الشركة المهندس أسامة الأخرس إلى قدرة العاملين في الشركة على النهوض بأعمالها ومشاريعها بمجرد عودة الاستقرار إلى المنطقة الشرقية التي تتركز معظم المشاريع فيها بينما أشار مدير الشركة المهندس كامل مخلوف إلى تأمين متطلبات العمل رغم وجود نقص بالكوادر النوعية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency