الشريط الأخباري

مقتل أغلب الأذربيجانيين الذين قاتلوا إلى جانب الإرهابيين في سورية

موسكو-سانا

أعلن نائب رئيس جهاز أمن الدولة في أذربيجان الجنرال ايلغار موساييف عن سحب الجنسية الاذربيجانية من أكثر من 150 مواطنا شاركوا في الأعمال القتالية إلى جانب التنظيمات الإرهابية في الخارج .

وقال موساييف في منتدى أمني اليوم في منطقة أكدام الأذربيجانية: إن “عواقب المواجهات العسكرية والسياسية والأنشطة الإرهابية التي تحدث في مختلف انحاء العالم بغض النظر عن بعدها عنا تؤثر على أمن أذربيجان ويضاف إلى هذه العوامل أيضا توسع الاتجاهات الأصولية وانتشار النشاط الإرهابي والتطرف تحت ستار الدين”.

وأعرب موساييف عن أسفه من أن بعض المواطنين الأذربيجانيين ومعظمهم من الشباب انضموا إلى التنظيمات الإرهابية في سورية تحت تأثير الدعاية الراديكالية والمتطرفة مشيرا إلى أنه وفقا للمعلومات المتوافرة فإن معظمهم لقي مصرعه هناك.

وقال موساييف: إن 82 شخصا ممن انضموا إلى التنظيمات الإرهابية قدموا إلى العدالة بعد عودتهم إلى أذربيجان مشيرا إلى حرمان 151 شخصا آخرين من الجنسية الأذربيجانية بموجب قانون المواطنة بتهمة المشاركة في الأعمال القتالية إلى جانب التنظيمات الإرهابية خارج البلاد.