الشريط الأخباري

آليات عمل المشروع الوطني للإصلاح الإداري في ملتقى البعث للحوار


ريف دمشق-سانا

ركز المشاركون في ملتقى البعث للحوار على المشروع الوطني للإصلاح الإداري ومراحل وكيفية تطبيقه وفترة انجازه والصعوبات والأسس التي يعتمد عليها ومتطلبات العمل الحالية والمستقبلية.

وزير التنمية الادارية الدكتورة سلام سفاف أشارت خلال المتلقى الذي عقد اليوم في قاعة السابع من نيسان في مبنى القيادة القومية سابقا إلى برامج المشروع الوطني للاصلاح الإداري ومراحله الزمنية مؤكدة أنه يتضمن محطات داعمة تتمثل بحزمة قوانين تتعلق بالوظيفة العامة والتنظيم المؤسساتي ويحتاج إلى مراحل لتثبيت قواعده ووقت تأسيسي لانضاجه ومراجعته بالتشارك مع مختلف المؤسسات والشرائح المجتمعية.

وبينت وزير التنمية الادارية أن السياسية الاعلامية التي سترافق المشروع ستركز على قادة المجتمع للتعريف بأهميته ودوره في إيصال صوت وشكوى المواطن ورأيه في إحداث التحسين الذي يطمح اليه والمساهمة في صنع قرار مؤسساتي وتقييم أداء القياديين والأفراد مشيرة إلى أن الهدف من السياسة الإعلامية “ليس فقط التعريف بالمشروع بل خلق ثقافة عامة في المجتمع”.

وفي تصريح لـ سانا أوضحت الوزيرة سفاف أن المشروع الذي بدأت به الوزارة في الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون يندرج تحت عنوان التأهيل للعاملين فيها وسيتم دعوة العاملين لاختبارات شاملة لمختلف الاختصاصات.

حضر الملتقى محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم وأمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور همام حيدر وأعضاء قيادة فرع الحزب وعدد من الفعاليات ومديري المؤسسات .

سفيرة اسماعيل

انظر ايضاً

رئيس كوريا الديمقراطية: ترامب مختل عقلياً

بيونغ يانغ-سانا توعد رئيس كوريا الديمقراطية كيم جونغ أون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بدفع ثمن ...