الشريط الأخباري

الغارديان: على ترامب أن يواجه عواقب مواقفه إزاء أعمال العنف العنصرية في تشارلوتسفيل

لندن-سانا

انتقدت صحيفة الغارديان البريطانية طريقة تعامل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الأحداث العنصرية التي وقعت في مدينة تشارلوتسفيل قبل أيام وتساهله مع مجموعات “اليمين المتطرف”.

وأشارت الصحيفة في سياق مقال افتتاحي إلى أن ترامب ساوى ما بين “العنصريين البيض “في الولايات المتحدة و”المناهضين للعنصرية” بعد الاشتباكات التي وقعت في تشارلوتسفيل وقتلت خلالها امرأة.

وتجددت أمس المظاهرات المنددة بموقف ترامب إزاء أعمال العنف فى تشارلوتسفيل فيما حمل عمدة المدينة مايك سيغنر ترامب مسؤولية ما حصل جراء ” تساهله مع اليمين المتطرف ” لافتا في الوقت ذاته إلى أن إدارة ترامب أظهرت أكثر من مرة عجزها عن انتقاد واسكات أنصار اليمين المتطرف.

وشهدت مدينة تشارلوتسفيل قبل ايام اعمال عنف أدت إلى مقتل امرأة عندما صدمت سيارة حشدا من المتظاهرين المعارضين لتجمع اليمين المتطرف في المدينة بينهم أعضاء في مجموعة “كو كلوكس كلان” العنصرية كما أدى الحادث إلى إصابة أكثر من 20 شخصا اخرين بجروح ما دفع السلطات إلى إعلان حالة الطوارئ في المدينة.

وامتنع ترامب عن تحميل المتطرفين اليمينيين وحدهم المسؤولية عن أعمال العنف في مدينة تشارلوتسفيل وقال ردا على سؤال للصحفيين: إنه “توجد مجموعة في جانب يعد سيئا وتوجد مجموعة في الجانب الآخر وهي أيضا أظهرت العنف ولا أحد يريد التحدث عن ذلك لكن أنا أقول مباشرة الآن.. كانت هناك مجموعة في الجانب الآخر وقد قدمت من دون اذن وتصرف أفرادها بطريقة قاسية للغاية”.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الغارديان: الحكومة البريطانية تدير وتمول الدعاية الإعلامية للمجموعات الإرهابية في سورية تحت مسمى “المعارضة المعتدلة”

لندن-سانا كشفت صحيفة الغارديان البريطانية أن متعاقدين مع الحكومة البريطانية يديرون بشكل مباشر مكتبا صحفيا ...