عيسى عفيفة.. مسيرة حافلة وتفوق في رياضتي الكاراتيه والجودو

حمص-سانا

بدأ عيسى عفيفة مسيرته الرياضية في الكاراتيه بعمر عشر سنوات والتزم بالتدريب بإشراف المدرب شمس الدين صفوناتي الذي رأى فيه موهبة مميزة واستطاع أن يصل به إلى مراتب متقدمة آخرها كانت نيله الحزام الأسود بالكاراتيه 4 دان.

نشرة سانا الرياضية التقت عفيفة الذي يشغل حاليا عضوية اللجنة الفنية للجودو بحمص إضافة إلى تدريبه النادي الشبيبي حيث تحدث عن عشقه لرياضتي الكاراتيه والجودو وتميزه وتألقه الرياضي الذي بدأ مبكرا في عام 1989 واستمر سنوات عدة ليكرس بعدها جهوده في تدريب المواهب الرياضية التي يرى فيه حلمه يتحقق في كل بطولة يشاركون فيها مشيرا إلى أن أولى مشاركاته في رياضة الكاراتيه كانت بطولة محافظة حمص عام 1989 وحصل فيها على المركز الأول ليشارك بعدها في بطولة الجمهورية بدمشق عام 1990 وحافظ على مركزه الأول لوزن 90 كغ إضافة إلى مشاركته في بطولة الجمهورية في حلب وحصل خلالها على المركز الثاني في الوزن الحر.

وبين عفيفة أنه تمرس في رياضة الجودو إلى جانب عشقه للكاراتيه حيث تدرب على يد المدرب إياد العلي وحصل على الحزام البني في عام 2003 وشارك في بطولات محافظة حمص وحافظ على المركز الأول لوزن 100 كغ لثلاثة أعوام متتالية 2004 و2005 و2006 إضافة إلى مشاركاته في بطولة الجمهورية التي حصل فيها على المركز الثاني عام 2004 والمركز الثالث عام 2006 لافتا إلى أنه يتابع تدريبه للحصول على درجة المدرب والحزام الأسود بالجودو.

وأشار عفيفة وهو خريج كلية التربية الرياضية وحاصل على درجة الماجستير فيها إلى مشاركته في دورات تدريب تحكيم مركزية بالكاراتيه إضافة إلى مشاركته في تدريب المعسكرات الشبيبية منذ عام 1990 حتى الآن موضحا أنه زرع في قلب ابنه كرم البالغ من العمر 11 عاما محبة هذه الرياضة وعمل على تشجيعه وتدريبه إلى جانب اهتمامه بالتحصيل العلمي ليحصل على بطولة المحافظة إلى جانب كونه رائدا على مستوى القطر في مادة الرياضيات.

وأوضح عفيفة أن هناك صعوبات تعترض تطوير رياضتي الكاراتيه والجودو في حمص أبرزها عدم توفر البدلات الخاصة بممارستهما إضافة إلى ضرورة الاهتمام والرعاية للمواهب الجديدة والتنسيق بشكل أكبر بين فرع الاتحاد الرياضي ومديرية التربية لنشر اللعبتين في المدارس وتوفير القاعات اللازمة للتدريب لما للرياضة من فوائد جسدية وعقلية كبيرة فهي تنمي الجسم والعقل وتنشط الذهن وتحتاج لسرعة البديهة وردة الفعل السريعة.

 

انظر ايضاً

22 تموز 1987 – إطلاق النار على رسام الكاركتير الفلسطيني ناجي العلي في لندن

دمشق-سانا 1598 – مسرحية تاجر البندقية للأديب ويليام شكسبير تدخل السجل الملكي بأمر من الملكة ...