الشريط الأخباري

اللجنة الوزارية في حماة تتفقد تنفيذ مجموعة من المشاريع الخدمية والصناعية والزراعية

حماة-سانا

اطلعت اللجنة الوزارية المكلفة تتبع المشاريع بحماة برئاسة وزير الموارد المائية المهندس نبيل الحسن اليوم على الواقع الراهن للقرية النموذجية فى ناحية شطحة وسبل استثمارها بالشكل الذى يلبى الاحتياجات الخدمية والتنموية لسكانها.

ووعد الوزير الحسن خلال الجولة بتامين اعتمادات مالية لمشروع استبدال جزء من شبكة الصرف الصحى فى القرية النموذجية عقب الانتهاء من دراستها الفنية.

وقدم محافظ حماة الدكتور محمد الحزورى عرضا عن موضوع القرى النموذجية العالق منذ أكثر من 30 عاما والرؤى والتصورات الحالية لها فى ضوء ما تمت مناقشته مع المدير العام للمؤسسة العامة للاسكان خلال زيارته حماة الشهر الماضى مؤكدا أهمية استثمار الأهالي لها بطرق قانونية تصون الأراضى الزراعية وتؤمن سكنا صحيا واجتماعيا لأبناء المنطقة.

أوضح المحافظ أن القرية النموذجية فى شطحة مغطاة بالكامل بخدمات الصرف الصحى مع وجود أجزاء من شبكتها بحاجة إلى استبدال وتجديد مبينا أن المؤسسة العامة لمياه الشرب استثمرت الخزان القائم حاليا وشبكة المياه القديمة فى تأمين وضخ المياه لنحو 150 منزلا فى القرية.

ثم توجهت اللجنة الوزارية لقرية طاحونة الحلاوة التي تشهد تنفيذ أعمال صرف صحى بطول 610 أمتار وكلفة 20 مليون ليرة والتى فى حال إنجازها ستكون القرية مغطاة بشبكة صرف صحى بنسبة 97 بالمئة باستثناء بعض الوصلات الصغيرة التى طلب الوزير الحسن دراستها وتنفيذها فور الانتهاء من مشروع الصرف الصحى الراهن.

بعدها اطلعت اللجنة على الموقعين المقترحين لانشاء محطتى معالجة صرف صحى منفردتين فى كل من بلدة عين الكروم وقرية نهر البارد البالغة كلفة الواحدة منهما 147 مليون ليرة والتى من المقرر أن تبدأ الجهة المنفذة للمشروعين وهى الشركة العامة للمشاريع المائية العمل بهما خلال مدة أقصاها شهر على أن يتم انجاز المحطتين قبل نهاية العام الجاري.

كما عاينت اللجنة الوزارية الموقع المقترح لانشاء معمل معكرونة تعود ملكيته لاملاك الدولة بمساحة 20 دونما فى عين الكروم وكذلك على الأرض البالغة مساحتها 50 دونما بنفس البلدة والتى تم تخصيصها لوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك تمهيدا لتأسيس مجمع تنموى فيها يضم مخبزا ومحطة وقود وصيدلية زراعية وبيطرية وصالات استهلاكية وغيرها من المنشات الحيوية والخدمية.

بعد ذلك أطلعت اللجنة على موقع مشروع محطة ضخ نهر البارد التى جرت إعادة تأهيلها بالكامل مؤخرا بكلفة 300 مليون ليرة وشملت أعمال التأهيل استبدال وصيانة المضخات ولوحات التحكم وعدد من التجهيزات حيث دعا وزير الموارد المائية رؤساء وحدات ومشاريع المياه فى المنطقة إلى قمع التعديات والتجاوزات التى تطال خطوط المياه بالمنطقة مشددا على عدالة توزيع المياه والمتابعة الشخصية من قبل العاملين على عملية فتح وإغلاق الصمامات بشكل منتظم بالتعاون مع رؤساء الوحدات الإدارية والفرق الحزبية والمجتمع الأهلي.

واستمعت اللجنة من المعنيين فى وحدة مياه السقيلبية الى شرح عن مشروع محطة ضخ مياه نهر البارد التى أضحت طاقتها عقب عملية إعادة تأهيلها نحو 15 الف متر مكعب يوميا وهى قادرة على تغطية نحو 6 الاف مشترك مشيرين إلى أن التعديات والسرقات التى تطال خطوط المياه على أجزاء من امتدادها تسبب شحا فى المياه خلال أشهر حزيران وتموز وآب.

كما اطلعت اللجنة الوزارية على الموقع المقترح لإنشاء معمل أجبان والبان فى ناحية شطحة العائد للهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب وأشار معاون وزير الصناعة الدكتور نضال فلوح فى تصريح لمراسل سانا الى أنه تمت دراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع المعمل وهى حاليا قيد التصديق من هيئة تخطيط الدولة حيث تجرى معالجة بعض التداخلات بين وزارتى الصناعة والزراعة والإصلاح الزراعى تمهيدا لإطلاق العمل فى المشروع خلال الفترة المقبلة ما يسهم باستيعاب جانب كبير من انتاج المنطقة من الحليب وتصنيعه ويحقق ريعية انتاجية للمربين من جهة وتنمية المنطقة بشكل عام من جهة ثانية.

كما اطلعت اللجنة الوزارية في حماة على ما تم إنجازه حتى الآن من مشروع معملي أجبان وألبان وأعلاف في مبقرة جب رملة الذي تم إرساء حجر الأساس له خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء والوفد الوزاري المرافق لمحافظة حماة مؤخراً بكلفة 850 مليون ليرة سورية .

وشملت الأعمال المنفذة حتى الان صب القواعد والأعمدة البيتونية وبعض الأعمال الإنشائية للمشروع الذي تنفذه المؤسسة العامة للإسكان العسكري- فرع حماة ويضم معمل البان واجبان ومعمل أعلاف وبرادا وحظائر تربية بالإضافة إلى السور.

وطلب رئيس اللجنة الوزارية من المعنيين في محطة ابقار جب رملة تسليم مواقع جبهات العمل للجهة المنفذة.

ثم تفقدت اللجنة الوزارية الأعمال الجارية في تنفيذ شبكة صرف صحي في بلدة المحروسة بكلفة 25 مليون ليرة وطول أكثر من 800 متر.

ولفت محافظ حماة إلى أن هناك مشروعات صرف صحي تم إقرارها في عدد من البلدات والقرى لكنها غير قادرة على تخديم الأهالي نتيجة عدم وجود مصبات صرف صحي إقليمية ومن هذه القرى الرصافة حيث وافقت الوزارة على تخصيص مبلغ 50 مليون ليرة سورية لزوم تنفيذ مصب صرف صحي إقليمي لقرية الرصافة بعد ذلك تم الاطلاع على واقع العمل في مشروع محطة معالجة الصرف الصحي لمدينة مصياف وأربع قرى مجاورة وذلك في قرية طير جمله التي تم وضع حجر الأساس لها مؤءخراً والأعمال المنجزة فيها والتي شملت تأهيل وتحضير الموقع العام للمشروع الذي تنفذه الشركة العامة للبناء والتعمير بكلفة نحو 5ر2 مليار ليرة سورية.

ثم زارت اللجنة الوزارية موقع مشروع خزان كفر عقيد الواقع على مجرى نهر الساروت في منطقة مصياف والبالغة سعته 100 ألف متر مكعب والذي بوشر فيه مطلع شهر اذار من هذا العام من قبل الشركة العامة للمشاريع المائية بكلفة 380 مليون ليرة سورية ومدة تنفيذه 400 يوم .

وأشار الوزير الحسن في تصريح صحفي إلى أن المشروع عبارة عن خزان ترابي على الضفة اليمينية لنهر الساروت يتم امتلاؤءه بالراحة من قناة الحبس العلوي ويخزن المياه من الكميات الواردة من نهر الساروت للاستفادة منها في أغراض واستعمالات متعددة كري المحاصيل الزراعية وإطفاء حرائق الغابات وغيرها .

واطلعت اللجنة الوزارية على أعمال حفر بئر ارتوازية في مدينة مصياف الذي ينفذ بواسطة حفارة دورانية بعمق 550 متراً وبكلفة 56 مليون ليرة سورية والذي سيشكل رديفاً وداعماً لشبكة مياه الشرب في المدينة .

وفي السياق ذاته وتنفيذا لتوجيهات السيد رئيس مجلس الوزراء خلال زيارته لمحافظة حماة تم إنشاء مكتب يعنى بشؤون ذوي واسر الشهداء والجرحى في مدينة مصياف وذلك في الطابق الثاني بمبنى مجلس مدينة مصياف .

وأشار المحافظ إلى أنه تم رفد المكتب بالكوادر البشرية العاملة مع أجهزة الحاسوب والبرامج الحاسوبية والشبكات التي تم ربطها بقاعدة بيانات مع المحافظة مؤكداً أنه تم تأهيل العاملين في المكتب سعياً وراء تقديم أفضل الخدمات لأسر الشهداء والجرحى والتخفيف عنهم وتلبية سائر طلباتهم .

ودعا الوزير الحسن إلى تعميم تجربة مكتب شؤون الشهداء في مصياف المتميز بكوادره وتجهيزاته على كل مناطق المحافظة وأن تكون مكاتبها بنفس المستوى.

بعد ذلك اطلعت اللجنة على مشروع الصرف الصحي في قرية دوير المشايخ التابعة لبلدية الزيتونة بكلفة 75 مليون ليرة حيث تمت المباشرة فيه بالتوازي مع مشروع تنفيذ مصب الصرف الصحي لقرية دوير المشايخ بكلفة 135 مليون ليرة سورية والمنفذ من قبل الشركة العامة للصرف الصحي على شكل قساطل بيتونية عادية كقسم منه فيما القسم الاخر تم تنفيذه بقساطل من مادة البولي ايتيلين وكذلك تم الاطلاع على أعمال تنفيذ بئر ارتوازية في القرية نفسها.

بعدها اختتمت اللجنة الوزارية جولتها في محافظة حماة بالاطلاع على أعمال حفر بئر ارتوازية في مركز مياه وادي العيون بكلفة 25 مليون ليرة سورية و الذي يغذي المدينة.

يذكر أن مشروع محطة معالجة الصرف الصحي في وادي العيون البالغ كلفته 5ر1 مليار ليرة جرى إقراره على ارض املاك خاصة الأمر الذي استدعى طلب وزير الموارد من المعنيين في الشركة العامة للصرف الصحي باعداد اضبارة الاستملاك اللازمة التي يتعين فيها لحظ قيمة بدل استملاك الأرض مع كلفة المحطة التي من المقرر العمل فيها خلال خطة العام المقبل 2018.

شارك بالجولة أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي مصطفى سكري ومعاونو وزراء الصناعة والزراعة والتعليم العالي وعدد من مديري المديريات والمؤءسسات والشركات العامة في حماة .

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency