دراسات نقدية واجتماعية في العدد الجديد من مجلة دوائر الإبداع

دمشق-سانا

حفل العدد الجديد من مجلة “دوائر الإبداع” الفصلية الصادرة عن جامعة دمشق بدراسات في مجالات الآداب وعلم الاجتماع وإضاءات على التراث وعدد من القصص والقصائد لكوكبة من الكتاب السوريين والعرب.

وجاءت افتتاحية العدد بقلم رئيس التحرير الدكتور طالب عمران بعنوان.. “أسفار الكشف والدخول في التفاصيل” طرح فيها قصة واقعية جرت معه وشكلت له تجربة إنسانية أضافت إلى رصيده المعرفي.

وجاء في باب الدراسات “قراءة في كتاب الميتافيزيقيا” كتبها الدكتور مخلص الريس و”دراسة حول الجدوى الاقتصادية للتعلم باللغة الأم” للدكتور نزار عبد الله وكتب حسين سباهي عن “سيكولوجية التنشئة الاجتماعية” وتضمن القسم المعني بالتراث مقالا بعنوان “بلاد الشام في العصر الروماني” بين فيه الدكتور خليل سارة أن الأباطرة الرومان عرفوا مكانة المدن السورية المهمة وساهموا في ازدهارها وتطورها على عدة أصعدة وأولوها عناية خاصة.

وكتب محمد ياسر منصور عن “محاكمة سقراط” بينما كتب هواش الصالح عن “النساء والحرب والشعر” تحدث فيها عن نماذج من شاعرات الجاهلية بينما تضمن الملف الإبداعي للمجلة عدداً من النصوص الأدبية من شعر وقصة حيث كتب الأديب غسان كامل ونوس قصيدة بعنوان “مهد” وحملت قصيدة الدكتور كمال حسين عنوان “أراك ولا تراني” بالإضافة إلى 8 قصص تنوعت موضوعاتها وآليات السرد فيها.

وفي باب “أعلام ومفكرون” كتب الدكتور راتب سكر عن المفكر السوري عبد الرحمن الكواكبي معتبراً أنه أسس لمشروع مستقبلي مستمر وكتب عبد الله الشيخ عن الشاعر نديم محمد في دراسة مطولة بين فيها الخصائص الفنية لإبداعاته مؤكداً أن منجز الشاعر لم يأخذ حقه من الاهتمام في الأوساط الثقافية والنقدية العربية.

وكتب الناقد سامر منصور دراسة بعنوان “قضايا كبرى في نصوص قصيرة” متخذا الأديب جبران خليل جبران نموذجاً حيث رأى في دراسته أن مؤلفات جبران حوت نصوصا قصيرة أهم من مؤلفاته الروائية لما تحتويه من طرح فكري عميق ونفس فلسفي ولكونها جعلت من جبران “رائد النص المفتوح على قراءات متعددة في الأدب العربي” وفق تعبيره.

واختار محمد مروان مراد أن يسلط الضوء على الشاعر الجواهري ملقباً إياه بمتنبي العصر والشاعر الخالد.

وفي باب المتابعات كتبت الدكتورة ريما الدياب عن “رمزية الطيور في الأدب” بالإضافة إلى إضاءات كوفمان ترجمة .. سوسن قاسم عزام.

محمد خالد الخضر