الشريط الأخباري

السفير آلا: على مجلس حقوق الإنسان إدانة الانتهاكات الإسرائيلية في إطار البند السابع

جنيف-سانا

أكد المندوب الدائم للجمهورية العربية السورية لدى الأمم المتحدة في جنيف السفير حسام الدين آلا أن الانتهاكات الجسيمة والممنهجة للقانون الدولي الإنساني وللحقوق الأساسية للشعب الفلسطيني وللسوريين من أبناء الجولان المحتل التي تشمل ممارسة القتل غير المشروع والاعتقال التعسفي والتهجير القسري وفرض العقاب الجماعي والحصار والإغلاق لمناطق بأكملها والقيود على الحركة وتشتيت الأسر السورية في الجولان المحتل ومنع السوريين من التواصل مع أقاربهم أو متابعة دراستهم في سورية والاستيطان وما يرافقه من مصادرة للأراضي وهدم للمنازل وسرقة الموارد الطبيعية هي ممارسات تمييزية ممنهجة وانتهاكات للالتزامات القانونية لسلطات الاحتلال الإسرائيلي توجب على مجلس حقوق الإنسان الاستمرار برصدها وإدانتها في إطار البند السابع.

وقال السفير آلا في بيان ألقاه اليوم في الدورة الخامسة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان حول البند السابع.. حالة حقوق الإنسان في فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى: إنه “وبعد عقود من الفشل في كبح الانتهاكات الجسيمة والممنهجة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني فإن الدول التي تستمر بممارسة الانتقائية والازدواجية وفي مقاطعة هذا البند دعما لـ “إسرائيل” مطالبة بالتزام مسؤولياتها في اتخاذ تدابير فعالة لوقف الممارسات غير القانونية لسلطات الاحتلال وبإلزام “إسرائيل” بالانسحاب الكامل من الأراضي العربية المحتلة عام 1967 بما فيها الجولان السوري المحتل وما تبقى من أرض لبنانية محتلة ومن الأرض الفلسطينية المحتلة وتمكين الشعب الفلسطيني من تقرير مصيره وإقامة دولته على كامل ترابه الوطني وعاصمتها القدس”.

وأضاف آلا: “لا يزال الاستيطان الإسرائيلي والتدابير الرامية إلى تغيير الطابع والتكوين الديمغرافي للجولان السوري المحتل التعبير الأوضح عن استهتار (إسرائيل) بالقانون الدولي وبقرار مجلس الأمن رقم 497 عام 1981 وغيره من القرارات التي طالبت (إسرائيل) بالانسحاب من كامل الأراضي العربية المحتلة عام 1967 وأدانت الاستيطان الاستعماري الإسرائيلي غير المشروع فيها”.

وتابع آلا: “ولا تزال (إسرائيل) التي صادرت آلاف الدونمات من أصحابها السوريين لمصلحة المستوطنات والبنى التحتية الداعمة لها مستمرة في هدم المنازل والتهديد بهدمها وبمنع السوريين من البناء على أرضهم وبحرمانهم من مواردهم الطبيعية وفرض ظروف معيشية تمييزية وتقييدية تستهدفهم في إطار استراتيجية تهجير قسري ممنهجة في الوقت الذي تسهل فيه بناء المستوطنات وتقدم الحوافز المالية والتشجيعية للاستيطان.. وفي هذا المجال فإننا نجدد مطالبة الشركات العاملة في الجولان السوري المحتل بإنهاء تعاونها التجاري الذي يدعم الاستيطان ويسهم في تكريس الاحتلال الإسرائيلي ونشدد أيضا على إنجاز قاعدة بيانات الشركات التي تمارس نشاطات في المستوطنات أو معها”.

وقال آلا: “وفي إطار جهودها لتكريس احتلالها للجولان السوري تقوم سلطات الاحتلال بتنفيذ مشاريع استيطانية تشمل تخصيص 10 آلاف دونم لما يسمى مشروع المزارع لاستقبال 750 عائلة جديدة وتخصيص 5 آلاف دونم لزراعة العنب لإنتاج النبيذ وبناء مجمعات مياه جديدة ومد خطوط أنابيب ونقل إضافية لتزويد القطاع الزراعي للمستوطنات بكميات مياه إضافية”.

وأضاف آلا “وعلى التوازي تستمر (إسرائيل) بإخضاع أبناء الجولان السوري المحتل للاعتقال التعسفي في ظل ظروف قاسية يتعرضون فيها للتعذيب وسوء المعاملة والقيود على الزيارات الأسرية ويواجهون أحكاما عقابية جائرة تشمل إبعادهم من مدنهم وقراهم بعد إطلاق سراحهم وفرض كفالات مالية كبيرة عليهم وتؤكد سورية في هذا السياق رفضها للمحاكمات الصورية التي تجريها سلطات الاحتلال وتدين الحكم الجائر بالسجن لمدة 14 عاما بحق عميد الأسرى السوريين صدقي المقت المعتقل منذ شباط 2015 بسبب فضحه للدعم الذي يقدمه الاحتلال الإسرائيلي لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي وتطالب بإطلاق سراحه فورا دون قيد أو شرط”.

وقال السيفر آلا: “يشكل تسهيل (إسرائيل) حركة وتنقل عناصر التنظيمات الإرهابية في الجولان السوري المحتل انتهاكا لاتفاقية فصل القوات ولقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب وعاملا على استمرار التوتر في المنطقة وبينما يجاهر مسؤولو الاحتلال بمعالجة إرهابيي (جبهة النصرة) المدرجة على قوائم الأمم المتحدة للكيانات الإرهابية في مشافي الاحتلال بذرائع إنسانية كاذبة فإن تقارير الاندوف وثقت التعاون مع عناصر التنظيمات الإرهابية المسلحة وإيصال المساعدات إليهم وقد رصد تقرير الأمين العام الأخير 16 حالة تواصل بين قوات الاحتلال الإسرائيلي ومسلحين في منطقة الفصل ونقل لوازم في كلا الاتجاهين وهي حقائق كنا قد أعلمنا مجلس حقوق الإنسان بها منذ سنوات ونحذر اليوم من مخاطر التغاضي عنها”.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

السفير آلا: سلطات الاحتلال الإسرائيلي تنتهك أبسط حقوق أبناء الجولان المحتل

جنيف-سانا أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف السفير حسام الدين آلا أن ...