القضاء السويدي يتخلى عن ملاحقة أسانج بتهمة الاغتصاب

استوكهولم- سانا

أعلنت النيابة العامة في السويد اليوم حفظ الدعوى بتهمة الاغتصاب بحق مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج لتطوى بذلك صفحة ملف قضائي مستمر منذ العام 2010.

وتشكل هذه الخطوة انتصارا للاسترالي البالغ من العمر 45 عاما الذي نفى باستمرار اتهامات بالاغتصاب وجهتها إليه في آب 2010 سويدية في الثلاثينيات من العمر.

وجاء في بيان للنيابة نقلته وكالة الصحافة الفرنسية اليوم إن “المدعية العامة ماريان ناي حفظت الدعوى بتهمة الاغتصاب المفترض بحق جوليان أسانج” مشيرة إلى أنها ستبرر هذا القرار خلال مؤتمر صحفي سيعقد في العاصمة السويدية استوكهولم في وقت لاحق من اليوم.

إلى ذلك رحبت الإكوادور بقرار القضاء السويدي التخلي عن ملاحقة أسانج ودعت بريطانيا إلى تأمين خروج آمن له من المملكة المتحدة.

وقال وزير الخارجية الإكوادوري غيوم لونغ في تغريدة على تويتر إن “الإكوادور ترحب بقرار إسقاط التهم عن أسانج” مضيفا “مذكرة التوقيف الأوروبية لم تعد صالحة.. على المملكة المتحدة تأمين خروج آمن لجوليان أسانج اللاجئ منذ خمس سنوات في سفارة الإكوادور في لندن”.

يذكر أن أسانج لاجئ في سفارة الإكوادور بلندن منذ عام 2012 على أمل الإفلات من مذكرة توقيف أوروبية صدرت عن السويد وهو يرى في ذلك مناورة لتسليمه في نهاية المطاف إلى الولايات المتحدة حيث يمكن أن يلاحق هناك لنشره وثائق سرية عسكرية ودبلوماسية.

بدورها وصفت اليزابيث فريتز محامية المدعية السويدية التي تتهم أسانج باغتصابها تخلي السويد عن ملاحقة أسانج بـ “الفضيحة” لافتة إلى أن موكلتها صدمت بالقرار.

وفي سياق متصل أكدت الشرطة البريطانية أنها ستقوم بتوقيف أسانج في حال خروجه من السفارة الإكوادورية في لندن.

وقالت الشرطة البريطانية في بيان “بعد تخلي السلطات السويدية عن تحقيقها يبقى أسانج ملاحقا لجنحة أقل خطورة والشرطة اللندنية ستستخدم وسائل متكافئة مع هذه الجنحة المتعلقة بمخالفته شروطا للإفراج عنه في عام 2012.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency