وزير الصناعة من معمل مياه بقين: اتخاذ الإجراءات اللازمة لاستثمار أقصى الطاقات استعدادا لفصل الصيف

ريف دمشق-سانا

اطلع وزير الصناعة المهندس أحمد الحمو خلال زيارته اليوم إلى معمل تعبئة مياه بقين على العملية الانتاجية وأوضاع العمال في المعمل والتحضيرات التي تقوم بها إدارة المعمل لاستثمار الطاقات القصوى المتاحة استعدادا لفصل الصيف.

وخلال جولته في المعمل واجتماعه بإدارته استمع الوزير من الإدارة إلى شرح حول آلية العمل وإلى معاناة العمال المياومين وعدم اتخاذ أي إجراء لتثبيتهم موضحا أن زيارته إلى المعمل تهدف الى الاطمئنان على العمال والحالة الفنية للمعمل وان المعمل لم يتوقف عن العمل والانتاج رغم الأحداث التي جرت في محيطه.

وطلب الوزير من إدارة المعمل الإسراع بإجراء الصيانات اللازمة خلال فصل الصيف للاقلاع بالطاقة الانتاجية القصوى استعدادا لزيادة الطلب على المياه المعبأة بعد تأمين كميات كبيرة من المواد الأولية اللازمة من عبوات البريفورم والسدات ومواد التغليف واللصاقات وبأسعار تنافسية وأقل من الأسعار السابقة بنحو 4 ليرات لكل عبوة.

وأشار الوزير إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأن تحصيل الديون المتبقية للشركة العامة لتعبئة المياه على بعض الجهات العامة والبالغة 36 مليون ليرة وعدم البيع لأي جهة كانت إلا بعد تحويل ثمن البضاعة مسبقا لمصلحة المعمل من أجل تأمين السيولة اللازمة لشراء المواد الاولية ومستلزمات الانتاج ورواتب العمال.

ووجه الوزير الحمو إدارة المعمل الى رفع قوائم تفصيلية بأوضاع العاملين المياومين ليصار إلى دراستها واتخاذ الاجراءات المناسبة بشأنهم لافتا إلى أهمية إعداد دراسة فنية لخط انتاج معمل المياه الغازية المتوقف منذ سنين لمعرفة مدى امكانية تشغيله ودراسة تسويق منتجاته في السوق المحلية في حال إصلاحه.

من جهته مدير عام المؤسسة العامة للصناعات الغذائية المهندس ناصيف الأسعد أكد ضرورة التنسيق بين ادارة المعمل والشركة العامة لتعبئة المياه التي يتبع لها المعمل لجهة ضمان تحصيل ديون الشركة على الجهات العامة مشيرا إلى استعداد المؤسسة لتقديم كل ما من شأنه استمرار الإنتاج في المعمل وتأمين متطلبات ذلك.

بدوره بين مدير المعمل حسان الكويفي أن أرباح المعمل المحققة منذ بداية العام ولغاية الشهر الماضي بلغت نحو نصف مليار ليرة وأن أولوية بيع منتجات المعمل هي للجهات العامة لتأمين احتياجاتها لافتا إلى أن عمليات الإصلاح مستمرة في المعمل عبر تصنيع العديد من قطع التبديل بخبرات وطنية لاستثمار أقصى طاقته الفنية والبشرية وخاصة بعد توريد كميات كافية من المواد الأولية وتشغيل وردية ثالثة لتلبية الطلب المتزايد على المياه المعبأة خلال الأشهر القادمة.

شارك في الجولة معاون الوزير الدكتور نضال فلوح وعدد من مديري الإدارة المركزية بالوزارة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الحمو وعبد الله يبحثان مع صناعيي دمشق وريفها صعوبات العمل

دمشق-سانا بحث وزير الصناعة المهندس أحمد الحمو ووزيرة الدولة لشؤون المنظمات سلوى عبد الله مع ...