الشريط الأخباري

ندوة حول خلفيات ومآلات الأزمة في سورية في ثقافي أبو رمانة

دمشق-سانا

اقيمت بالمركز الثقافي العربي في أبو رمانة اليوم ندوة تحت عنوان “الأزمة  السورية خلفيات ومآلات ” تم  خلالها استعراض الأزمة في  سورية وأسبابها وتداعياتها وعوامل الصمود الاسطوري الذي وقفته سورية.

وفي كلمة له خلال الندوة اعتبر الإعلامي والمحلل السياسي أحمد حاج علي ان ما تشهده سورية حالة عدوان وصراع مصيري حضاري وإنساني فالعالم لن يكون بعد هذا الصراع كما كان قبله لافتا إلى هناك حالة من غياب العقل العربي وأن أعداء سورية يريدون غيابا مطلقا للعقل ويهدفون إلى غياب الجذر وهذا سبب ما وصلنا إليه.

وأشار حاج علي إلى أنه تم استهداف سورية لأنها على مستوى عال من الأهمية وأرادوا تدميرها وتدمير ذاكرتها التاريخية ومواقفها ودورها الراهن لكن سورية تمكنت من الصمود لسبع سنوات لأنها تتعامل بصدق وتقاتل وتفاوض بشرف.

وأوضح حاج علي أن الولايات المتحدة تحاول من خلال شخصية رئيسها دونالد ترامب أن تعيد الشخصية الشيطانية مشيرا إلى وجود سياسة ثابتة في الولايات المتحدة وهناك سياسيون يتغيرون على خط هذه السياسة مع هوامش لتغييرات بسيطة ونحن نلمس لدى الولايات المتحدة الولاء المطلق ل”اسرائيل” والعداء المطلق للعرب وقضاياهم.

بدوره استعرض المحلل السياسي اللبناني “ناجي طعمة” المشهد العسكري والسياسي ودور الولايات المتحدة في العدوان على سورية والتطورات التي شهدها واستراتيجية واشنطن الجديدة تجاه سورية مؤخرا مثل عدوانها على مطار الشعيرات معتبرا ان القراءات العديدة لهذا العدوان والرسائل التي حملها والأهداف التي سعى إليها تعكس حماقة ترامب وتغير الموقف الذي تبدى في سلوكه مشيرا إلى أن هذا العدوان يأتي لخدمة الكيان  الصهيوني صاحب المشروع الاستعماري في الشرق الأوسط.

 ولفت إلى أنه تم التركيز على سورية لأنها واسطة العقد بسبب دورها وموقعها الاستراتيجي ولتوجيه رسائل لدول كانت لها أدوار حاسمة في سورية مثل روسيا وايران لافتا إلى سعي ترامب لإعادة الولايات المتحدة

لأن تكون شريكا في المعادلة بعد أن تضاءل دورها وحضورها ومحاولة اعادة المشروع الأمريكي واثبات دور الولايات المتحدة في المنطقة ووجودها الميداني والدليل على ذلك وجود قواعد أمريكية في مناطق بشمال سورية.

وقال طعمة إن المشروع الأمريكي مازال يعمل على الاستنزاف من خلال التحريض وبيع السلاح وتدمير الأوطان ومن ثم يطمع في إعادة الاعمار مشيرا إلى إثارة النزعات والعنصرية والفوضى التي تسعى الولايات المتحدة  إلى نشرها.

واعتبر طعمة ان هناك جزءا من الأزمة في سورية يرتبط بالتاريخ السياسي للمنطقة عندما قرر الغرب ضرب الامبراطورية العثمانية واتفاقية سايكس بيكو وتقسيم المنطقة ووعد بلفور والشهية الاستعمارية الغربية .

وتطرقت مداخلات الحضور لأسباب الأزمة وركزت على أسس الصمود.

حضر الندوة محللون سياسيون وأساتذة ومجموعة من سيدات “سورية الخير” اللواتي شاركن في تنظيم الندوة وأعضاء من مجلس الشعب.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency