الشريط الأخباري

مناقشة وضع معايير وشروط جودة الخدمات المقدمة للأيتام

دمشق-سانا

تركزت المواضيع التي طرحها ممثلو الجمعيات الأهلية التي تعنى بشؤون الأيتام وتقدم الرعاية لهم عبر كفالتهم ضمن دور رعاية داخلية أو ضمن أسرهم في دمشق وريفها حول ضرورة وضع معايير موحدة للخدمات المقدمة لهم بشكل يسهم في الارتقاء بجودة هذه الخدمات.

وأشار المشاركون بالاجتماع الذي عقد في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل اليوم إلى ضرورة الاهتمام بالأطفال فاقدي الرعاية الأسرية بسبب الظروف الراهنة والمتسولين والمشردين أيضا واعتبارهم بحكم الأيتام وإمكانية استيعابهم ضمن دور رعاية الأيتام بعد تعديل النظام الداخلي في هذه الجمعيات إضافة إلى الاهتمام بموضوع التدريب المهني للأيتام بعد إتمام مرحلة التعليم الإلزامي وإمكانية إيجاد فرص عمل للأطفال فوق سن 15 عاما.

وبينت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريمه قادري أن الاجتماع يأتي في إطار خطة عمل الوزارة لتحسين الخدمات المقدمة لكل شرائح المجتمع مؤكدة أهمية وضع دراسة منهجية لتحديد معايير وشروط الحد الأدنى من جودة الخدمات المقدمة للأيتام ووضع شروط لإدارة دور رعايتهم عبر كادر يمتلك الخبرة والتدريب بشكل كاف وتقديم دراسة حول تكلفة الخدمات المقدمة في هذه الدور.

ولفتت الوزيرة إلى ضرورة وضع رؤية لمستقبل الأطفال الأيتام بعد انتهاء الكفالة بما يضمن متابعتهم بعد تركهم دار الأيتام وتحديث قاعدة البيانات حول الجمعيات التي تقدم الرعاية لهم وتحديد احتياجاتهم ومعرفة عدد الأيتام في كل جمعية لضمان عدم ازدواجية العمل بين الجمعيات مشيرة إلى أن تحديث البيانات يسهم أيضا في معرفة حالة أسرهم والعمل على تحسين مستواهم المعيشي عبر التدريب والتأهيل لإيجاد فرص عمل.

من جانبها بينت مديرة الخدمات الاجتماعية في الوزارة ميساء ميداني أنه يتم إعداد نموذج موحد للحد الأدنى من معايير الخدمات المقدمة للأيتام في الجمعيات الأهلية بدمشق وريفها وسيتم اعتماد هذا النموذج وتعميمه على باقي المحافظات مشيرة إلى أن الوزارة من خلال التشارك مع عدد من الجمعيات التي تقدم الرعاية للأطفال ومنها جمعية حقوق الطفل قامت بتخصيص مبان لرعاية الأطفال الذين يتم رصدهم في حالات التسول والتشرد لتقديم الرعاية لهم.

ولفتت ميداني إلى أهمية موضوع إدارة الحالة لتقديم خدمات أفضل وبمعايير جودة مناسبة للأيتام أو فاقدي الرعاية الأسرية مشيرة إلى إمكانية الاستفادة من برنامج التعليم الذي تقدمه وزارة التربية للأطفال الذين

تركوا الدراسة نتيجة الظروف الراهنة من أجل محو الأمية إضافة إلى التوجه إلى التعليم المهني من خلال الجمعيات الحرفية عبر ورشات تدريبية لهم.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency