الشريط الأخباري

رئيس تحرير صحيفة تقويم التركية: ما تسمى “منظمة الخوذ البيضاء” تقف وراء استخدام السلاح الكيميائي في خان شيخون

أنقرة-سانا

أكد رئيس تحرير صحيفة تقويم التركية الكاتب أرغون ديلر أن ما تسمى “منظمة الخوذ البيضاء” هي التي تقف وراء استخدام السلاح الكيميائي في خان شيخون بريف إدلب.

وقال ديلر في مقال نشرته الصحيفة اليوم التي تعد موالية لنظام أردوغان “إن منظمة الخوذ البيضاء التي تمولها الحكومة البريطانية وتدعمها الولايات المتحدة الأمريكية وتنظيم القاعدة تقف وراء الهجوم الكيميائي على بلدة خان شيخون”.

وأشار ديلر نقلا عن شخص وصفه بـ “الصديق الأمريكي” إلى أن الحكومة السورية لم تنفذ الهجوم الكيميائي على خان شيخون كما أنها لم تنفذ أي هجمات كيميائية سابقة وقعت في سورية وذلك وفق معلومات مصدرها البنتاغون ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية سي آي إيه.

وأوضح ديلر أن “منظمة الخوذ البيضاء” تتبع لتنظيم القاعدة الإرهابي وقامت بالهجوم “لأن بريطانيا تريد من الولايات المتحدة الأمريكية أن تتدخل بشكل عاجل في سورية”.

ويتزايد عدد الخبراء الغربيين الذين يشككون برواية الدول الغربية لجهة ما جرى في خان شيخون وينتقدون اعتماد تلك الرواية على مقطعي فيديو نشرهما عناصر ما تسمى “منظمة الخوذ البيضاء” المرتبطة بتنظيم جبهة النصرة الإرهابي.

واستغربت وزارة الدفاع الروسية قبل يومين عدم تحديد منطقة في خان شيخون تعرضت للهجوم حيث من المفترض إجلاء السكان منها مشيرة إلى أن كامل المدينة تعيش حياة عادية ولا توجد أي طلبات بشأن العلاج باستخدام أدوية خاصة.

وشنت الولايات المتحدة فجر السابع من نيسان الجاري عدوانا على مطار الشعيرات بريف حمص أسفر عن ارتقاء عدد من الشهداء والجرحى بينهم مدنيون وأطفال بزعم استخدام أسلحة كيميائية في خان شيخون ورغم ذلك ما زالت تصر على رفض اقتراح سورية وروسيا إجراء تحقيق نزيه وموضوعي وشفاف حول ما جرى عبر لجنة خبراء متوازنة.

وكان مدير إدارة عدم الانتشار والرقابة على الأسلحة في وزارة الخارجية الروسية ميخائيل أوليانوف اعتبر في وقت سابق اليوم أن تقاعس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن التحقيق في حادثة خان شيخون يضر بمصداقية المنظمة الدولية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency