رصد أبحاث طلبة الدراسات العليا ونتائج دراساتهم ضمن الندوة العلمية الزراعية في جامعة تشرين

اللاذقية-سانا

بمشاركة نحو 100 طالب ماجستير ودكتوراه عقدت كلية الزراعة بجامعة تشرين الأسبوع الفائت ندوتها العلمية الزراعية الرامية الى الكشف عن نشاط طلاب الدراسات العليا ونتائج أبحاثهم والاطلاع على مستجدات الأبحاث الزراعية في مجال الإنتاج النباتي والحيواني والتعرف على التقانات الحديثة ودورها في تطوير الإنتاج الزراعي ودور البحوث العلمية في التنمية المستدامة وتبادل الخبرات بين المشاركين.

وفى تصريح لنشرة سانا الشبابية أوضح الدكتور زهير الشاطر رئيس قسم الحراج والبيئة بالكلية أن عددا كبيرا من دول العالم يعاني من مشكلة تأمين الغذاء لسكانها والوصول الى حالة التوازن بين عدد السكان وزيادة الإنتاج الزراعي فيها حيث تبذل الجهود للتغلب على محدودية المساحة المزروعة بالاعتماد على كثافة الزراعة وبالتالي مردود وحدة المساحة لافتا الى اتساع الاهتمام بالبحوث العلمية الزراعية وخاصة تلك التي تعالج التقنيات الحديثة في الزراعة من حيث الري والتسميد وانتخاب أصناف نباتية جديدة ذات إنتاجية عالية وما يرافقها من بحوث زراعية تتعلق بدراسة الآفات الزراعية ومكافحتها للحفاظ على المردود الاقتصادي للمزارع.

وبين المهندس منذر تموز من اللجنة العلمية المنظمة للندوة أن الندوة تركز على البحوث العلمية الزراعية في مجالات البستنة والمحاصيل الحقلية والغابات والإنتاج الحيواني ومكافحة الآفات ودراستها اقتصاديا للاستفادة فى حل مشكلات الإنتاج الزراعي وتشجيع تبادل الخبرات المحلية.

أما المهندسة مارينا العلي طالبة دراسات عليا فقدمت خلال الندوة بحثا حول “دور النمذجة الرياضية في إدارة مياه الشرب” حوض الكبير الشمالي أنموذجا أشارت خلاله الى انه من المتوقع حدوث عجز مائي في عام 2050 يصل الى حد 11,2 مليون متر مكعب ولتخفيف هذا العجز اقترحت في بحثها تقليل حصة الفرد السنوية الى 100 ليتر يوميا وتقليل الفقد في شبكات الإمداد الى 10 بالمئة كما يفضل الاستعانة بمشاريع معالجة مياه الصرف الصحي لري المزروعات وإنشاء سدات مائية تخزينية صغيرة.

كما أوصت طالبة الماجستير سوزان سليمان في بحثها “تأثير مواعيد الزراعة ومعدلات التسميد الآزوتي على نبات الكمون” بالاهتمام أكثر بزراعة محصول الكمون وإعطائه الأولوية باعتباره محصولا اقتصاديا وزراعته ناجحة في سورية.

الطالبة هبة منصور طالبة ماجستير أوصت في بحثها “تقييم بعض الطرز الوراثية من القمح الطري في الساحل السوري” بالاهتمام بزراعة القمح في منطقة الساحل لتصبح منتجة للقمح والحصول على أصناف منه تجمع بين الغلة العالية وتتحمل الإجهادات البيئية.

ووجه المهندس عزام محمد علي في بحثه “استجابة الصفات الإنتاجية والتكنولوجية لنبات القطن لمعدلات من الكومبوست والحمض الأميني والتسميد الآزوتي” بدعم التسميد المعدني او تشجيع التوجه نحو التسميد العضوي سواء كان بأسمدة بلدية او الكومبوست تمهيدا للوصول الى منتج عضوي ذي قيمة تصديرية عليا.

يشار الى أن الندوة التي أقيمت بالتعاون مع مديرية الزراعة باللاذقية ونقابة المهندسين الزراعيين باللاذقية ونقابة المعلمين في جامعة تشرين اختتمت الاسبوع الماضي وتضمنت أبحاثا في محاور وقاية النبات من الآفات الزراعية وتطبيق المكافحة الحيوية وعلوم البساتين من أشجار مثمرة وخضار ونباتات زينة ومجال المحاصيل الحقلية وتربية النبات وعلم الوراثة وعلوم التربة والمياه والحراج والبيئة ومجال الإنتاج الحيواني وعلوم الأغذية والصناعات الغذائية والاقتصاد الزراعي في مجال الانتاج النباتي والحيواني.

بشرى سليمان –  سلوى سليمان

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

موسكو: مجموعات (قسد) تدخل مناطق (داعش) بريف دير الزور دون قتال.. هجوم (النصرة) شمال حماة جاء بتحريض من الاستخبارات الأمريكية

موسكو-سانا أكدت وزارة الدفاع الروسية أن مجموعات “قسد” المدعومة من الولايات المتحدة تدخل مناطق انتشار ...