الشريط الأخباري

“مجموعة حياة نباتية” في السويداء..رسالة عيش سليم من أجل الإنسان والبيئة

السويداء-سانا

“كما تفكر وتأكل تكون” مقولة قديمة لحكماء ينطلق منها عدد كبير من متبعي نمط الغذاء النباتي الصرف الذين يتزايد عددهم في السويداء لإيمانهم بفوائده كمنهج حياة سليم ينعكس إيجابا على صحة الإنسان والبيئة.

وأمام تزايد أعداد النباتيين في المحافظة برزت رغبة لعمل ملتقيات للتعارف والتقارب و تبادل الخبرات والتجارب والمعلومات والفائدة فيما بينهم فكان  “ملتقى النباتيين” ساحة لمحبي هذا النمط الغذائي على حد تعبير عمر مرشد أحد منسقي الملتقى الذي أشار الى أن الانطلاقة كانت من صفحة على موقع الفيسبوك اسسها رامي السمان وهو أحد أبناء السويداء المغتربين في المانيا تحت مسمى “ملتقى النباتيين” لتكون نواة “مجموعة حياة نباتية” التي تنسق نشاطات متعددة في عدة مدن سورية وعربية بموضوع النباتية والبيئة.

المهندسة سلوى معضاد إحدى منسقات الملتقى أشارت الى أن الملتقى أقام عددا من النشاطات خلال أقل من عام آخرها اللقاء المفتوح مع الناس الأسبوع الماضي في مدينة السويداء الذي تم بالتعاون مع جمعية تنمية المجتمع المحلي لنشر التوعية حول نمط الغذاء النباتي وفوائده المتعددة على الإنسان والبيئة وجذب وتشجيع الأشخاص الراغبين في التحول اليه وتزويدهم بالنصائح والمعلومات والوصفات المتنوعة لهذا النمط.

بدورها ترى اختصاصية التغذية المهندسة غادة ابو زيد أن “اعتماد النمط النباتي يتوجس منه الكثيرون ويتخوفون من حدوث نقص تغذية لاسيما فيما يتعلق بتأمين البروتين وفيتامين ب 12 اللازم لأجسامنا لكن هذا النمط على عكس الاعتقاد السائد لدى العديد من الناس سليم وصحي و يقدم للجسم كل ما يحتاجه من أحماض أمينية أساسية وفيتامينات وأملاح معدنية ومضادات أكسدة ودهون مفيدة” لافتة الى أن هناك دراسات تثبت أن البروتين النباتي يكافىء بقيمته الغذائية مثيله الحيواني.

وتؤكد ابو زيد أهمية هذا الغذاء على سلامة الفكر والصحة البدنية و تخليص الجسم من السموم والفضلات.

وتورد ابو زيد أمثلة كثيرة لحكماء ومشاهير ورياضيين وغيرهم اتبعوا هذا النمط وكانوا مثالا حيا للصحة والتميز أمثال “فيثاغورث وليوناردو دافنشي والمهاتما غاندي والبرت آنشتاين والسباح العالمي جوني ويسمولر الذي حقق 56 رقما قياسيا عالميا”.

أما الطبيبة علا عمار فأشارت الى الفوائد والنتائج الكثيرة التي يمكن أن تعود على الجسد صحيا وبدنيا وفكريا باتباع هذا النمط وتحدثت عن تجربتها الشخصية كونها اتبعت هذا النمط من الغذاء منذ ما يقارب ست سنوات لافتة الى “أنها لجأت الى هذا الخيار في البداية كتجربة وليس من منطلق صحي”.

ويشير أحد منسقي ملتقى النباتيين مدين عبد الباقي الى  انه في ظل ازدياد عدد النباتيين في السويداء بدأت تظهر مطاعم و محال تعنى بهم او تخصص ركنا فيها لهم”.

غسان خيو

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency