الجيش العربي السوري يحكم سيطرته على عدد من الجبال في منطقة تدمر بريف حمص ويعيد الأمن والاستقرار إلى بلدة معرزاف شمال غرب حماة-فيديو

محافظات-سانا

أعلن مصدر عسكري عن فرض وحدات من الجيش والقوات المسلحة السيطرة على عدد من الجبال في منطقة تدمر بريف حمص الشرقي بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” فيها.

وأفاد المصدر في تصريح لـ سانا بأن وحدات الجيش نفذت عمليات مكثفة على تجمعات ونقاط تحصن إرهابيي “داعش” وسعت خلالها نطاق سيطرتها في ريف تدمر حيث “أحكمت السيطرة على جبل مربط عنتر وعدد من النقاط المحيطة به شمال غرب تدمر بنحو 12 كم وعلى جبل الحيد وجبل الظليل شمال حقل حيان للغاز بنحو 14 كم”.

ولفت المصدر إلى أن عمليات السيطرة جاءت بعد القضاء على العشرات من إرهابيي تنظيم “داعش” وتدمير أسلحتهم وعتادهم في حين تقوم وحدات الهندسة بتمشيط المنطقة وتفكيك العبوات الناسفة والألغام التي زرعها إرهابيو التنظيم الإرهابي.

وذكر المصدر أن وحدات من الجيش اشتبكت مع مجموعات إرهابية هاجمت إحدى النقاط العسكرية في منطقة ملوك على اتجاه تلبيسة شمال مدينة حمص.

ولفت المصدر إلى أن الاشتباك “انتهى بإحباط الهجوم والقضاء على عدد من الإرهابيين وتدمير آليتين مزودتين برشاشين ثقيلين”.

وأشار المصدر إلى أن وحدة من الجيش وجهت ضربات دقيقة على مواقع انتشار إرهابيي “جبهة النصرة” في الرستن شمال مدينة حمص بنحو 20 كم ما أسفر تدمير مقر لمتزعمي الإرهابيين وسقوط العديد منهم بين قتيل ومصاب.

وينتشر في منطقة الحولة وناحية تلبيسة إرهابيون من “جبهة النصرة” و”حركة أحرار الشام” التي تتلقى الدعم والتمويل من النظام السعودي الوهابي.

وأكد المصدر مقتل عدد من متزعمي تنظيم جبهة النصرة الإرهابي خلال عمليات الجيش المتواصلة لاجتثاث الإرهاب التكفيري في ريف حمص الشمالي.

وأشار المصدر إلى أن وحدة من الجيش وجهت ضربات دقيقة على مواقع انتشار إرهابيي “جبهة النصرة” في الرستن شمال مدينة حمص بنحو 20 كم ما أسفر عن تدمير مقر لمتزعمي الإرهابيين وسقوط العديد منهم بين قتيل ومصاب”.

وينتشر في منطقة الحولة وناحية تلبيسة إرهابيون من “جبهة النصرة” و”حركة أحرار الشام” التي تتلقى الدعم والتمويل من النظام السعودي الوهابي.

وحدات من الجيش تعيد الأمن والاستقرار إلى بلدة معرزاف وتقضي على العشرات من إرهابيي “جبهة النصرة” بعضهم من الجنسية التركستانية بريف حماة الشمالي

إلى ذلك أعادت وحدات من الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار إلى بلدة معرزاف بريف حماة الشمالي الغربي بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات التابعة لها .

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن “وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة أعادت الأمن والاستقرار إلى بلدة معرزاف شمال غرب مدينة حماة بعد القضاء على العشرات من إرهابيي “جبهة النصرة” والعصابات التابعة لها وتدمير عدد من العربات المزودة برشاشات”.

وأفاد المصدر العسكرى فى وقت سابق اليوم بأن وحدات من الجيش نفذت عمليات على تجمعات وتحركات إرهابيى تنظيم جبهة النصرة في ريف حماة الشمالى ما أدى إلى “القضاء على كامل مجموعة إرهابية شمال شرق قرية خربة الحجامة منهم 6 مما يسمى الحزب التركستاني”.

ويعد الحزب التركستاني إحدى المجموعات الإرهابية التابعة لتنظيم جبهة النصرة ويرتبط بنظام أردوغان الأخواني ويتلقى منه جميع أنواع الدعم اللوجستي والاستخباري والتسليحي.

ولفت المصدر العسكرى إلى “القضاء على كامل أفراد مجموعة إرهابية غرب قرية كوكب كانت تقوم بزرع الألغام وتدمير دبابة لهم في تل الصخر وعربة مزودة برشاش ثقيل في قرية الزارة”.

وتسلل نهاية الأسبوع الماضى إرهابيون من تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التكفيرية التابعة له إلى عدد من القرى والبلدات بريف حماة الشمالي وقاموا بتهجير الأهالي وسرقة ونهب ممتلكاتهم.

ودمر سلاح الجو فى الجيش العربي السوري أمس عشرات الآليات بينها دبابات ومدرعات لتنظيمي “داعش” وجبهة النصرة في بلدة عقيربات بريف سلمية وجنوب كل من قرى طيبة الإمام وحلفايا واللطامنة وشمال مدينة صوران وتل عثمان وجنوب تل هواش ومدينة مورك بريف حماة الشمالي.

القضاء على 9 من إرهابيي “داعش” في دير الزور ومحيطها

كما سقط أكثر من 9 قتلى من تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية خلال عمليات جديدة للجيش العربي السوري على تجمعاتهم في مدينة دير الزور ومحيطها.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدة من الجيش نفذت عمليات مكثفة على تجمعات وتحصينات إرهابيي “داعش” أسفرت عن “القضاء على 9 إرهابيين في محيط منطقة المقابر بمدينة دير الزور ومجموعة إرهابية حاولت التسلل باتجاه قطاع التنمية في الجزء الغربي من المدينة”.

ولفت المصدر إلى أن عمليات الجيش أدت إلى “تدمير جرافة للحفر وإقامة التحصينات باكر والقضاء على أفراد مجموعة ارهابية في تلة الصنوف بمحيط الفوج 137” عند الأطراف الجنوبية الغربية للمدينة.

ودمرت وحدات من الجيش أمس عربتين مدرعتين وقضت على عدد من إرهابيي تنظيم “داعش” في محيط كل من المطار ومنطقة المقابر والفوج 137.

تدمير عربات وآليات لتنظيم جبهة النصرة والقضاء على العشرات من إرهابييه في درعا البلد

وفي درعا البلد أحبطت وحدة من الجيش والقوات المسلحة هجوماً للمجموعات الإرهابية التابعة لتنظيم جبهة النصرة المرتبط بكيان العدو الإسرائيلي على نقاط عسكرية في حي المنشية.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدة من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع إرهابيين من تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المنضوية تحت زعامته في محيط عدد من النقاط العسكرية في حي المنشية بمنطقة درعا البلد.

وأشار المصدر إلى أن الاشتباكات انتهت بإفشال الهجوم بعد “إيقاع العشرات من الإرهابيين قتلى وتدمير العديد من العربات والآليات بعضها مزود بمدافع ورشاشات”.

ولفت المصدر إلى أن وحدات الجيش وجهت رمايات مكثفة على تحركات الإرهابيين الفارين من المعارك باتجاه العمق ولا سيما في منطقة بئر الشياح جنوب درعا وطريق السد وحيي البحار والكرك وكبدتهم خسائر كبيرة بالأفراد والأسلحة”.

ودمرت وحدات من الجيش أمس لإرهابيي “جبهة النصرة” مربضي مدفعية وراجمة صواريخ شمال مزرعة البيطار وجنوب مدينة درعا ومستودع ذخيرة غرب مبنى البريد بدرعا البلد وأوقعت معظم أفراد مجموعة ارهابية قتلى على طريق طفس بالريف الشمالي.

ويتخذ إرهابيو تنظيم جبهة النصرة من أحياء في منطقة درعا البلد منطلقاً لشن الهجمات الارهابية على النقاط العسكرية واستهداف الأحياء السكنية في مدينة درعا بالقذائف الصاروخية والهاون والتي تسببت اليوم بإصابة طفل بشظايا في قدمه وذلك في منطقة البانوراما بالجهة الشمالية من المدينة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الجيش العربي السوري وحلفاؤه يتقدمون على مختلف محاور الاشتباك مع إرهابيي داعش في البادية