الشريط الأخباري

فرع نقابة المحامين بحمص: أرشفة الوكالات ومنح المحامين المتقاعدين تعويضاتهم المستحقة ورفع المستوى المهني والعلمي للمحامين المتمرنين

حمص-سانا

طالب أعضاء فرع نقابة المحامين بحمص خلال مؤتمرهم السنوي الذي انعقد اليوم برفع قيمة التعويضات بالنسبة للنقابات المهنية المتضررة من الاعتداءات الإرهابية التي شهدتها حمص ومنها نقابة المحامين العام وأرشفة الوكالات وربطها بالانترنت مع فروع الوكالات في سورية حرصاً على مصلحة المواطن والسرعة في خدمته.

ودعوا خلال مؤتمرهم إلى إيلاء المحامين المتمرنين رعاية من النقابة ورفع مستواهم العلمي والمهني والإسراع بمنح المحامين المتقاعدين تعويضاتهم المستحقة والتعاون مع السلطة القضائية لتسيير أعمال المحاكم والدوائر القضائية في المحافظة وتنشيط أعمال اللجان وتطويرها بمايخدم مسيرة العمل النقابي وزيادة المستحقات الشهرية للوكلاء وتخفيض الضرائب المالية المفروضة على المحامين وايجاد مقر لفرع النقابة بدلاً من الفرع المتضرر في منطقة الوعر.

وأكد نقيب المحامين في سورية نزار السكيف خلال كلمة له في المؤتمر أن محامي سورية رفعوا راية الحق بكلمتهم وقدموا التضحيات دفاعا عن القضية الوطنية فدفعوا ثمناً لذلك أرواحهم الطاهرة التي روت رواق القصر العدلي بدمشق قبل أيام مشدداً على ان ثقافة نقابة المحامين في سورية هي ثقافة مقاومة في التشريع والقانون والساحات فهم يناضلون في إعلاء كلمة الحق التي هي كلمة الشعب السوري.

بدوره لفت سليمان الرضوان رئيس فرع نقابة المحامين بحمص أن إعلاء صوت العدالة في شتى ميادين العمل هي أسمى ما يرقى إليها الإنسان وبها يعم الأمن والاستقرار ويعزز نهضة تزيل آثار الإرهاب الذي استهدف الوطن.

من جهته بين عمار السباعي أمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي أهمية انعقاد مؤتمر المحامين الذي يتم خلاله تبادل وجهات النظر وطرح الأفكار الجديدة في هذه المرحلة الاستثنائية مؤكداً تمسك المحامين بقضايا الحق والعدل في مواجهة الإرهاب الذي تتعرض له سورية الصامدة مشيرا إلى أن التفجيرات الإرهابية الأخيرة التي استهدفت القصر العدلي بدمشق تعكس حالة الانهيار لدى المجموعات الإرهابية.

وقام خلال المؤتمر كل من أمين فرع الحزب بحمص وطلال البرازي محافظ حمص ونقيب المحامين بسورية وسمير بطارنه أمين سر نقابة المحامين بسورية وفارس صطوف مستشار وزير العدل ونقيب المحامين بحمص بتكريم عدد من أسر شهداء نقابة المحامين في حمص والذين ارتقوا خلال سنوات الأزمة وكانت لهم كلمتهم الساطعة في مهنة المحاماة.

يذكر أن نقابة المحامين بحمص تضم نحو ألفي محام وكان لها نشاطات متميزة في مجال تقديم الدراسات والأبحاث القانونية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency