الشريط الأخباري

صحيفة سويسرية تدعو الأتراك للتصويت ب ” لا ” على التعديلات التي يعتزم النظام التركي إجراءها على الدستور الشهر المقبل

برن-أنقرة-سانا

دعت صحيفة بيلجيك السويسرية المواطنين الأتراك للتصويت ب ” لا ” في الاستفتاء الذي ستشهده تركيا الشهر المقبل حول تعديلات يعتزم النظام التركي إجراءها على الدستور.

وقالت الصحيفة مخاطبة الأتراك : ” إن الاستفتاء الذي ستذهبون إليه في بلادكم يجعل أردوغان ديكتاتورا للصلاحيات التي ستكون بين يديه”.

ومن المقرر أن يجرى استفتاء فى ال 16 من نيسان المقبل على مجموعة تعديلات دستورية طرحها نظام رجب طيب أردوغان وتتيح له فرض نظام رئاسي أحادي يسمح له بحكم البلاد بشكل منفرد ووضع جميع أجهزة الدولة تحت سيطرته المطلقة.

من جهة ثانية وفي إطار الأزمة الدبلوماسية الناشبة بين النظام التركي وهولندا على خلفية منع لاهاي وزراء أتراك من زيارة هولندا لحشد التأييد للتعديلات الدستورية المذكورة رفض نظام أردوغان عودة السفير الهولندي إلى أنقرة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن نائب رئيس وزراء النظام التركي نعمان كورتولموش قوله أمس.. ” تقرر عدم السماح بعودة السفير الهولندي الذي يقضي عطلة في الوقت الراهن إلى حين استيفاء الشروط التي طرحناها” مشيرا إلى أن البرلمان التركي سيطلب الانسحاب من مجموعة صداقة تركية هولندية.

وكانت حكومة النظام التركي توعدت بالرد على هولندا بعدما منعت وزيرة الأسرة والشؤون الاجتماعية التركية من دخول القنصلية التركية في روتردام ورحلتها لإلى المانيا ومنعت هبوط طائرة وزير خارجية النظام التركى مولود جاويش أوغلو على أراضيها.

وأضاف كورتولموش.. ” تم اتخاذ قرار بفرض حظر على دخول جميع الطائرات التي تقل دبلوماسيين هولنديين إلى الأراضي التركية ووقف جميع الاتصالات على المستوى الرفيع مع هولندا وإلغاء اللقاءات والاجتماعات مع ممثليها حتى إشعار آخر ” زاعما ان بلاده غير مسؤءولة عن هذه الأزمة بين البلدين.

وفي سياق متصل نددت وزارة خارجية النظام التركي بتحذيرات الاتحاد الاوروبي التي دعت المسؤءولين الاتراك الى عدم المبالغة في تصريحاتهم لجهة الازمة الدبلوماسية مع هولندا وقالت.. ” إن هذه التحذيرات لا قيمة لها بالنسبة إلينا”.

يذكر أن العلاقات التركية الأوروبية تشهد توترا متصاعدا بعد إلغاء عدة مدن وبلدات اوروبية تجمعات كان من المقرر ان يشارك فيها مسؤولون من النظام التركى للترويج للتعديلات الدستورية التى يحاول رئيس النظام التركي فرضها على الشعب التركي فيما اكدت وسائل اعلام تركية امس أن عدم قيام نظام أردوغان ” بفرض عقوبات اقتصادية ” على هولندا يعود إلى الشركات التى يملكها رئيس وزراء هذا النظام بن على يلدريم فى هولندا.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency