الشريط الأخباري

طروحات نقابية ومطالب مهنية لعمال اللاذقية والحسكة

محافظات-سانا

طالب أعضاء نقابات عمال اللاذقية بضرورة إعادة دراسة نسب ونظام حوافز الإنتاج والعلاوات وفتح سقف الحوافز للعمال بكل القطاعات الإنتاجية بما يتناسب مع حجم العمل وإعادة تعويض طبيعة العمل لعمال النظافة وتوسيع مرفأ اللاذقية لزيادة طاقته الاستيعابية.

ودعا العمال خلال انعقاد مؤتمرهم السنوي اليوم إلى إنجاز وحدة غاز سنجوان الجديدة وتفعيل خط الضخ لخط النفط بين بانياس واللاذقية وإدراج مهنة الغزل والنسيج بجدول المهن الشاقة وإصدار نظام عمل لمركز حماية الغابات وتعيين عمال فيه بعقود سنوية وإنشاء معمل خميرة وتحديث آلات الغزل بشركة غزل جبلة بما يتناسب مع مراحل العمل المحدثة وتأمين النقص الكبير في آليات عمال الكهرباء وفتح دار حضانة في المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان.

وأكد جمال القادري رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال في سورية ضرورة إحداث وحدة إنتاجية في اللاذقية لإنتاج اللباس العمالي بالمواصفات المطلوبة وبالتنسيق مع الشركات المتخصصة اسوة بباقي المحافظات وإصدار القرارات اللازمة لإقامة مجمعات طبية ومشاريع خدمية بأسرع وقت ممكن.

كما شدد القادري على ضرورة دعم أسر شهداء الطبقة العمالية وجرحى الجيش من خلال الهيئة المركزية لأسر الشهداء لافتا إلى انعقاد جلسة قريبة للاتحاد العام لنقابات العمال لدراسة الطروحات العمالية المقدمة في مختلف المحافظات وبلورتها والتنسيق مع الجهات المعنية لحلها.

بدوره قال منعم عثمان رئيس اتحاد عمال اللاذقية “أنه تم العام الماضي تجديد عقود الكثير من العمال وتحويل عقودهم من مياومين إلى عقود سنوية إضافة إلى زيادة الاعتمادات المخصصة لطبابة العمال لمختلف القطاعات” مضيفا ان الاتحاد حصل على 650 دونما في منطقة جديدة الساموك لبناء مساكن عمالية ستقترح للاستكتاب لعمال القطاعين العام والخاص فور انتهاء الأوراق الرسمية الخاصة بالمشروع.

حضر المؤتمر محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم وأمينا فرعي اللاذقية وجامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محمد شريتح والدكتور لؤي صيوح وعدد من مديري الشركات والمؤسسات العامة ورؤساء وأعضاء النقابات المهنية.

وفي الحسكة دعا أعضاء نقابة عمال النفط خلال مؤتمرهم اليوم إلى تمديد خدمة العاملين من 60 إلى 65 سنة والالتزام بالعمل ورفع سوية الإنتاج ومكافحة الهدر وتشجيع المبادرات الفردية والجماعية.

كما دعوا إلى زيادة الرواتب والأجور للعاملين والتعاقد مع أطباء اختصاصيين لمعالجة العمال في حقول الجبسة ومحطات الضخ الصحراوية وتعديل النظام الصحي في وزارة النفط بحيث تشمل الطبابة المجانية أسر العمال.

وأكد الأعضاء على زيادة كتلة العمل الإضافي بحيث يشمل أكبر عدد ممكن من القائمين بالعمل والإنتاج وإعادة النظر بتسعيرة وزارة الصحة بالنسبة للعمليات الجراحية وتأمين مستلزمات العمل الضرورية والآليات بكل أنواعها وتحسين الوضع المعيشي للعاملين في الصناعات النفطية والغازية وتأمين عنفات جديدة لتوليد الكهرباء بمحطة التوليد في السويدية.

وبين رئيس مكتب نقابة عمال النفط فرحان الدندح أن المؤتمرات العمالية محطات مهمة لتقييم مسيرة العمل ومناقشة وبحث الصعوبات والعقبات التي تواجه العمال في مختلف المجالات والسعي لإيجاد الحلول المناسبة لها وأخذ جميع مقترحات العاملين بعين الاعتبار بالتنسيق مع الجهات العامة ذات العلاقة.

حضر فعاليات المؤتمر رئيس مكتب العمال والاقتصاد في فرع حزب البعث العربي الاشتراكي ورئيس اتحاد عمال محافظة الحسكة ومديرو المؤسسات والشركات المعنية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency