الشريط الأخباري

ورشة عمل لوزارة الإدارة المحلية والبيئة حول التعامل السليم مع النفايات وآلية إعادة تدويرها

دمشق-سانا

تركزت محاور ورشة العمل التي تنظمها وزارة الإدارة المحلية والبيئة في المركز الثقافي بالميدان اليوم حول كيفية التعامل السليم مع النفايات وآلية تخطيط وتنفيذ المبادرات البيئية وتنمية مهارات المشاركين حول إعادة تدوير النفايات وتخفيضها من المصدر.

وشارك في الورشة التي تقام ضمن مشروع تمكين الشباب واليافعين في مجال صحة البيئة الذي تقيمه الوزارة بالتعاون مع منظمة اليونيسيف 30 شابا وشابة من المنظمات الشعبية والجمعيات الأهلية وعدد من ربات المنازل في حي دف الشوك بريف دمشق.

وتهدف الورشة إلى تشكيل فرق توعية من المجتمع المحلي والمنظمات الشعبية تقوم بتنفيذ مبادرات للحفاظ على النظافة ضمن الحي وهي تقام بالتوازي مع حملة توعية مباشرة ضمن الحي بدأت منذ الأحد الماضي وتستمر لمدة أسبوع بمشاركة عدد من الفرق التطوعية من المنظمات والجمعيات الأهلية.

وتحدث خلال الورشة مدير السلامة الكيميائية والنفايات بالوزارة ناظم ثلاج حول الإدارة الآمنة للنفايات في المنزل والحي مشيرا إلى أهمية التعامل الصحيح مع النفايات والتخفيف منها من خلال الفرز وإعادة التدوير خاصة للمواد الورقية والبلاستيكية وإمكانية الاستفادة من النفايات العضوية كسماد وإبعاد المواد الضارة فيها.

من جهتها لفتت المهندسة شغف نحوي من مديرية السلامة الكيميائية بالوزارة إلى أهمية تخفيض النفايات من المصدر منوهة بدور ربات المنازل في نشر الوعي حول ذلك داخل الأسرة وكيفية التعامل مع النفايات الضارة مثل بقايا موازين الحرارة والأدوية منتهية الصلاحية والبطاريات وبقايا اللمبات الكهربائية وعدم استعمال المبيدات الحشرية إلا عند الضرورة.

من جانبه شرح المهندس أديب المصري مخاطر النفايات والمواد الكيميائية على الصحة والبيئة وكيفية التخفيف منها مشيرا إلى عدد من السلوكيات غير الصحيحة كشراء مواد منظفة او مواد تجميل غير مراقبة صحيا وغير معبأة في عبوات تحمل المواصفات النظامية.

وفي تصريح لـ سانا أوضح رئيس دائرة دعم الجمعيات الأهلية البيئية في الوزارة المهندس ومنسق المشروع يوسف الكردي أن الهدف من المشروع تمكين الشباب واليافعين في مجال الصحة البيئية وتنمية مهاراتهم من أجل نشر الوعي البيئي من خلال السلوك الإيجابي اليومي لافتا إلى أن الورشة تركز على توعية الأسر وربط دورها مع المدرسة في نشر الوعي البيئي ليكون لليافعين دور فعال حول التعامل السليم مع النفايات والتخلص منها بشكل سليم وآمن.

وأشار منسق المشروع إلى استمرار الوزارة بتنفيذ الورشات والحملات في عدد من المحافظات مبينا أنها نفذت الأسبوع الماضي ورشة مماثلة بحي الزهور في دمشق وأخرى في تجمع النازحين بالزاهرة التابع لمحافظة القنيطرة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الوزير مخلوف: أضرار كبيرة لحقت بالبيئة في سورية جراء الحرب الإرهابية

دمشق-سانا بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التصحر أقامت وزارة الإدارة المحلية والبيئة بالتعاون مع المركز العربي ...