الشريط الأخباري

توفير مستلزمات الإنتاج ودعم القطاع العام وإقامة مشاريع اقتصادية واستثمارية جديدة أبرز المطالب في عدد من المؤتمرات النقابية

السويداء والحسكة-سانا

طالب عمال نقابة الدولة والبلديات في السويداء بمنح الحوافز الإنتاجية لعمال الخدمات الفنية ومجلس مدينة السويداء وتحقيق السلامة المهنية في مواقع العمل وخاصة مديريات الخدمات الفنية والصرف الصحي والكهرباء والاتصالات.

ودعا العمال في مؤتمرهم السنوي اليوم إلى صرف تعويض بدل إجازات وعطل وأعياد لعمال وحدات الإطفاء في مدينتي شهبا وصلخد وإيجاد دور حضانة ومربيات في المواقع التي تفتقد لها وتشميل جميع العاملين بالضمان الصحي وتحديث آليات العمل ومنح المكافآت التشجيعية المرصودة في ميزانيات البلديات تحفيزا للعمال.

وأشار محافظ السويداء عامر العشي إلى الجهود المبذولة لتأمين جميع احتياجات المواطنين وتقديم الخدمات اللازمة بالشكل الأمثل وذلك وفق الإمكانيات المتاحة وضرورة إيجاد مشروعات استثمارية صغيرة ومتوسطة من قبل رؤساء البلديات بالتشارك مع جهات القطاع الخاص بهدف تأمين موارد مالية للبلديات مثمنا تضحيات بواسل جيشنا في معركته ضد التنظيمات الإرهابية المسلحة.

بدوره دعا أمين فرع السويداء لحزب البعث العربي الاشتراكي ياسر الشوفي إلى تفعيل العمل النقابي من خلال منع الفساد والهدر وتحمل المسؤوليات كل من موقعه ونشر التوعية لمواجهة مفرزات الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية.

ولفت رئيس اتحاد عمال السويداء جمال الحجلي إلى أنه سيتم “تحويل عقود العمال الموسميين لعقود سنوية” والعمل على تخصيص الطبقة العاملة بسلة غذائية وفق اليات محددة وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية.

ويبلغ عدد أعضاء الهيئة العامة لنقابة عمال الدولة والبلديات 7048 ضمن 19 لجنة نقابية.

حضر المؤتمر عضو قيادة فرع السويداء لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب العمال والاقتصاد حسن الأطرش وأعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد عمال المحافظة ورؤساء النقابات العمالية.

وفي الحسكة دعا المشاركون في المؤتمر السنوي لنقابة المهندسين إلى تأمين الضمان الصحي للمهندسين غير المشمولين بالضمان وتوظيف جميع المهندسين وفق اختصاصاتهم ورغباتهم وحاجة الدوائر الرسمية والخدمية وتشميل أمراض السرطان والجلطات القلبية والدماغية ضمن إصابات العمل.

ودعا المشاركون في المؤتمر إلى زيادة الرواتب وتحسين الوضع المعيشي ودعم القطاع العام وإقامة مشاريع اقتصادية واستثمارية جديدة ومحاربة الفساد ومكافحة احتكار بعض التجار للمواد الغذائية وتعزيز دور مؤسسات التدخل الإيجابي لتأخذ دورها المطلوب في تأمين المواد المختلفة بأسعار تنافسية مع السوق.

وأشار محافظ الحسكة جايز الحمود الموسى إلى أهمية دور المهندسين في بناء ما دمرته المجموعات الإرهابية في المرحلة القادمة مشيرا إلى أن المحافظة والمؤسسات الخدمية فيها تسعى بكل طاقتها إلى تأمين حاجة المواطنين المعيشية وتوفيرها بأسعار مماثلة للأسعار في بقية المحافظات.

وأوضح سليمان الناصر أمين فرع الحسكة لحزب البعث العربي الاشتراكي أهمية انعقاد المؤتمرات السنوية لمراجعة ما تم إنجازه ووضع خطة عمل جديدة تلبي طموحات مهندسي المحافظة.

وبين المهندس ياسين الزبداني عضو المجلس المركزي لنقابة مهندسي سورية أن هناك خططا لدى النقابة وبالتعاون مع الجهات المعنية لتأهيل المهندسين وتدريبهم بما يواكب الحداثة والتطوير ومرحلة بناء ما دمرته يد الإرهاب وأن النقابة بصدد التعاقد مع شركة ضمان صحي جديدة خلال الأشهر القادمة.

حضر أعمال المؤتمر قائد شرطة المحافظة وجازية طعيمة عضو قيادة فرع الحزب رئيسة مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية.

في السياق ذاته تركزت المقترحات المقدمة في المؤتمر السنوي لنقابة عمال التنمية الغذائية في الحسكة حول توفير مستلزمات الإنتاج وتفعيل العمل في المؤسسات الإنتاجية وتحسين الأوضاع المعيشية للعمال.

وتضمنت مطالب أعضاء المؤتمر تثبيت العمال المؤقتين ومنح تعويض الاختصاص للمراقبين البيطريين وخريجي الثانويات الزراعية والمعاهد المتوسطة وإيجاد آلية لعودة العمل في منشأة الدواجن ومجمع المباقر ومركز البحوث العلمية الزراعية في الحسكة.

وأشار رئيس مكتب نقابة عمال التنمية الزراعية سباح العلي إلى الحرص على استمرار العمل في المؤسسات العامة وتقديم الخدمات للمواطنين مبينا أن العمال في قطاع التنمية الزراعية أسهموا في تعزيز صمود الوطن اقتصاديا من خلال تأمين مقومات الحياة والصمود.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency