الشريط الأخباري

أنشطة توعوية وحملات تشجير مستمرة لمديرية البيئة في اللاذقية

اللاذقية-سانا

تواصل مديرية البيئة في اللاذقية تنفيذ خطتها المتعلقة بنشر الوعي البيئي حول أهمية الشجرة وضرورتها كعنصر طبيعي له دوره الكبير في التوازن البيئي حيث بدأت حملتها الخاصة بهذا المحور منذ نهايات العام الماضى بإطلاق حملات تشجير متعددة شملت حتى الآن ثلاث حدائق ضمن مدينة اللاذقية وتمت بالتعاون مع عدة جهات كمجلس مدينة اللاذقية والأمانة السورية للتنمية وسوق الضيعة والجمعية الوطنية لإنماء السياحة وفرع اتحاد شبيبة الثورة في اللاذقية.

قرابة 400 غرسة نجحت الحملة في مرحلتها الأولى بتوزيعها على الحدائق المختارة في قطاعات مختلفة من المدينة وأكدت المهندسة ربا ديب رئيسة دائرة التوعية البيئية في مديرية بيئة اللاذقية أن دائرة الحدائق قدمت أنواعا مختلفة من الغراس لدعم هذه الحملة كالزنزرخت والصنوبر الثمري والسرو والعفص والخرنوب وعدة أنواع أخرى قام المتطوعون بغرسها ضمن الأماكن المخصصة لافتة الى أن الحملة لم تقتصر على غرس الشجيرات فحسب بل شملت أيضا جانبا توعويا للمتطوعين للحديث عن أهمية الشجرة كمكون أساسي للبيئة مع الاستعانة بمجمسات وتشكيلات كرتونية تشرح السلوكيات السلبية والإيجابية المؤثرة على الغطاء النباتي المحيط بنا.

وتستهدف الحملة حسب ديب شريحة الأطفال في مرحلة التعليم الأساسي منوهة بأنه سيتم تنفيذ نشاط تشجير خلال الشهر الجاري ضمن الحدائق التابعة لمدرستي الكرمل وواحة الشام بالتعاون مع طلاب المدرستين ويرافق هذا العمل إقامة أنشطة تفاعلية للأطفال تشرح دورهم في الحفاظ على البيئة وحمايتها.

ولم تغب مدينة جبلة عن جدول أعمال المديرية فخصصتها بجانب لا بأس به من حملات النظافة والتوعية وبينت المهندسة ديب أنه سيتم إطلاق حملة توعية بيئية في شهر آذار القادم في مدينة جبلة وستشمل حملات نظافة في الشوارع والاحياء وورشات تدريبية وأنشطة تفاعلية ضمن المدارس الموجودة في الأحياء المدرجة في جدول الحملة مع زراعة أشجار ضمن عدد من المنصفات الطرقية وتوزيع سلات وحاويات في الأحياء التي تعاني نقصا في هذه المواد.

وأكدت ديب أن جهات حكومية وأهلية كثيرة معنية بالبيئة وحمايتها ستتشارك مع المديرية لإنجاز هذه الحملة وأن حملات أخرى ستنفذ في اللاذقية تباعا وسيعلن عنها في وقتها.

وسيشهد شهر نيسان القادم أيضا تكريم الأطفال واليافعين الفائزين في مسابقة الرسوم البيئية لمحافظة اللاذقية التي أقامتها المديرية لطلاب المدارس في المحافظة نهاية العام الماضي وتراوحت أعمار المشاركين فيها بين 10 و18 عاما حيث ستحتضن دار الأسد للثقافة معرضا للرسوم البيئية الفائزة والمشاركة عن كل مجموعة عمرية والتي تم تقييمها من قبل لجنة فنية متخصصة.

ياسمين كروم

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency