الحرف اليدوية في جبلة…تاريخ طويل يتم توثيقه

جبلة-سانا

تشتهر منطقة جبلة بتنوع صناعاتها وحرفها التقليدية وإتقان حرفييها للكثير من مهن الآباء والأجداد التي تروي إرث الماضي وللحفاظ على ذلك الموروث التاريخي تقوم لجنة التراث في دائرة آثار جبلة بتوثيق التراث المادي و اللامادي في المنطقة من خلال زيارات قامت بها الى بعض القرى في هذه المنطقة.

وأشار مدير آثار جبلة الدكتور مسعود بديوي الى أن أعمال اللجنة في الدائرة تتمحور حول التوثيق الدقيق للتراث الثقافي في جبلة وتسليط الضوء على بعض الحرف خوفا من اندثارها لأنها تمثل جزءا من تاريخ هذه المنطقة وصلة الوصل بين الماضي والحاضر وشاهد على حضارتها.

وأضاف الدكتور بديوي أن لجنة التراث قامت بزيارات الى عدد من القرى وسجلت بعض الحرف اليدوية التراثية التي ما زالت موجودة حتى الآن ولها صناعها ومبدعوها مثل صناعة السكاكين والصابون والسلال والأواني المنزلية وغيرها.

وأشارت المهندسة ليندى المغربي عضو بلجنة التراث الى أن الزيارات التي قامت بها اللجنة الى قرى جبلة وثقت بعض الحرف التي لا تزال رائجة مثل صناعة الأواني المنزلية من أغصان الريحان التي عرفت في العديد من القرى في جبال المنطقة وكان أبرزها قرية “القصيبة” الواقعة على بعد 36 كيلومترا جنوب شرق مدينة جبلة .

ولفتت الى أن صناعة الأواني المنزلية كانت تحتاج الى أغصان الريحان اللينة الطرية لتصنع منها أنامل الحرفيين “القفير” المخصصة لوضع الزيتون و الحنطة و السانونة او الريحانة لوضع مقلى الفخار لحمايته من الكسر ويصنع أيضا من عيدان الريحان السلة او الكيلة لقطف الزيتون والتين والعنب والمخبزة لحفظ خبز التنور او الصاج .

وتعتبر صناعة السكاكين من الحرف التقليدية والرائجة في منطقة جبلة منذ أكثر من ثلاثمئة عام كما يقول أسعد ابراهيم من سكان قرية “عرمتي” الواقعة على بعد 25 كم شمال شرق جبلة حيث تتم صناعتها بحرفية ومهارة عالية ومقبض السكين كان يصنع من قرن الخروف لافتا الى أن صناعة السكاكين تمر بعدة مراحل وتحتاج مجموعة من الأدوات التراثية.

اما قرية “بسيسين” فتشتهر بصناعة الأواني المنزلية من نبات القصب ويشير الحرفى فؤاد أحمد الى أن هذه الصناعة تعتمد على إبداعات الانسان الفنية في تحويل نبات القصب الى أشكال وأوان ترقى الى مستوى التحف الفنية وتتطلب جهدا كبيرا في عملية التحضير وقد أصبحت مهددة بالاندثار بسبب عدم الاهتمام بها.

أما حرفة صناعة الصابون فيقول علاء عياش أنها معروفة في أغلب مناطق جبلة و تشتهر بها قرية  “بقرية” الواقعة على بعد 18 كم شمال شرق جبلة وتعتبر من الحرف التقليدية الرائجة منذ عهود طويلة وتدخل في صناعتها زيت الصابون والقاطرون “الصود الكاوي او هيدروكسيد الصوديوم” لافتا الى أن أدوات العمل تقتصر على وعاء معدني كبير مزود بصنبور بالأسفل لتفريغ المواد الإضافية وأدوات تحريك أوعية لتفريغ الصابون بالإضافة لقطاعة تستخدم لتقطيع الصابون بعد تجهيزه وصبه في قالب كبير.

سلوى سليمان

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

جبلة يفوز وديا على الشرطة والنواعير تحضيرا للموسم القادم

اللاذقية – سانا فاز فريق جبلة على فريق الشرطة  بهدف دون رد و على النواعير بهدفين دون ...