الشريط الأخباري

مطالب ومقترحات لتطوير واقع عدد من القطاعات العمالية وتلبية احتياجات العاملين فيها

المحافظات-سانا

دعا عمال الصناعات المعدنية في حماة إلى تطوير معمل القضبان الحديدية لرفع طاقته الإنتاجية وإضافة خطوط حديثة لإنتاج الحديد الصناعي بأنواعه المختلفة لتلبية حاجة السوق وتطوير بعض الأقسام في معمل الباسل والسعي من أجل إصدار تعميم بشأن توريد الخردة من القطاع العام إلى شركة حديد حماة.

وخلال انعقاد مؤتمر النقابة اليوم طالب الأعضاء بحماية القطاع العام الصناعي والحفاظ على ريادته في ظل التعددية الاقتصادية والحد من الروتين والترهل الذي يعاني منه وإعطاء اللجان الإدارية الصلاحيات الأوسع.

ولفت رئيس اتحاد عمال المحافظة مصطفى خليل إلى الجهود الكبيرة التي يبذلها الاتحاد لمتابعة قضايا العمال لا سيما المتعلق منها بطبيعة العمل ورفع قيمة الوجبة الغذائية بما يتناسب مع الأسعار الحالية ورفع اعتمادات الطبابة.

بدوره أكد رئيس مكتب النقابة عبد الرزاق خليل ضرورة منح العاملين في شركة حديد حماة تعويض طبيعة عمل وخصوصا بعد إعادة إقلاع العمل بالشركة وتعديل النظام الداخلي لها بما يتواكب وتطوير هذه الشركة مبينا أن عدد العمال المنتسبين للنقابة يبلغ 766 عاملا وعاملة موزعين على 6 لجان نقابية.

وفي مؤتمرات نقابات عمال المصارف والدولة والبلديات والغزل والمواد الغذائية في اتحاد عمال محافظة إدلب والتي عقدت اليوم في صالة اتحاد عمال محافظة حماة طالب أعضاء المؤتمرات بضرورة منح العاملين الذين وضعوا تحت تصرف دوائر محافظتي حماة واللاذقية التعويضات التي يحصل عليها العاملون في تلك الدوائر من العمل الإضافي والحوافز الإنتاجية والمكافآت التشجيعية.

وأشار رئيس اتحاد عمال محافظة إدلب عادل الشيبان إلى المهام المنوطة باللجان النقابية بالتواصل مع الطبقة العاملة من خلال تنشيط العمل النقابي والزيارات الميدانية وكشف مواقع الخلل والإشارة إليها مشددا على ضرورة الاهتمام بأسر شهداء الطبقة العاملة.

وأكد عبد القادر النحاس عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام لنقابات العمال أهمية هذه المؤتمرات في إيصال مشكلات وهموم العمال إلى مختلف الجهات ذات العلاقة منوها بجهود الطبقة العاملة التي ساهمت في صمود الوطن وتمتين اقتصاده.

وفي القنيطرة طالب أعضاء نقابة الأطباء البيطريين بشراء سيارات حقلية للأطباء بالتقسيط وتفعيل مخابر الدواجن ومراكز الأبحاث وعدم ذبح الأبقار والأغنام إلا بموجب تقرير طبي بيطري والإشراف البيطري على المداجن ومعامل تصنيع الألبان وتعيين طبيب بيطري في مسلخ خان أرنبة وتفعيل دائرة الرقابة الصحية في المحافظة.

محافظ القنيطرة أحمد شيخ عبد القادر أكد على أهمية عمل الطبيب البيطري وضرورة إشراكه وإشرافه على عمليات الذبح في المسالخ داعيا الأطباء البيطريين إلى تكثيف جهودهم ومضاعفة العمل لتحسين واقع الثروة الحيوانية وزيادة الإنتاج.

بدوره قال رئيس نقابة الأطباء البيطريين في القنيطرة الدكتور علي البسيط إن “النقابة عملت خلال العام الماضي على تأمين مقر لها الأمر الذي ساهم بتسهيل عمل الأطباء البيطريين وإقامة أيام حقلية عن أمراض الدواجن والإشراف الحقلي على مزارع الإنتاج الحيواني” مطالبا بزيادة المقنن العلفي لمربي الثروة الحيوانية.

في السياق ذاته طالب أعضاء نقابة أطباء الأسنان في القنيطرة بإعادة النظر بالضرائب والرسوم على العيادات في ظل الظروف الراهنة وإعفاء الأطباء الجدد منها خلال السنتين الأولى والثانية من تاريخ افتتاح العيادة.

كما طالب أعضاء النقابة خلال مؤتمرهم السنوي في قاعة مديرية صحة القنيطرة في الحي الخدمي بمدينة البعث بزيادة عدد الأطباء المقبولين للاختصاص وبكل الاختصاصات والتنسيق مع وزارة الصحة لإحداث مركز تخصصي لأطباء الأسنان أسوة بأطباء مدينة دمشق وتامين مقر للفرع على أرض المحافظة.

وبينت نقيب أطباء الأسنان في سورية الدكتورة فاديا ديب سعي النقابة بالتعاون مع وزارة الصحة الى تشكيل لجان لاستيراد المواد والأدوية الطبية المتعلقة بعمل طبيب الأسنان من خلال إحداث شركة مهمتها تأمين مستلزمات العلاجات السنية من أجل الحد من ارتفاع الأسعار وضبط حركتها وسهولة مراقبتها.

وأضافت.. إن “النقابة شكلت لجانا لمتابعة مزاولة المهنة ومراقبة عمل العيادات السنية وأطباء الأسنان من خلال التعميم عليهم بعدم شراء أي مواد طبية أو أدوية لا تحتوي على لصاقة النقابة تحت طائلة المسؤولية بهدف منع التزوير والتهريب لأدوية طب الأسنان”.

محافظ القنيطرة أكد استعداد المحافظة لتقديم كل الدعم لعمل فرع نقابة أطباء أسنان القنيطرة والبحث عن مقر للفرع على أرض المحافظة وتعزيز مقومات الصمود والتشبث بالأرض في مواجهة الإرهاب.

وطالبت عضو قيادة فرع القنيطرة لحزب البعث العربي الاشتراكي هناء السيد أطباء الأسنان بتخصيص يوم للعلاج المجاني لأسر وذوي الشهداء والجرحى والمصابين تقديرا لتضحياتهم في سبيل الدفاع عن سورية.

بدوره قدم نقيب أطباء الأسنان بالقنيطرة الدكتور حسن موسى عرضا عن عمل النقابة خلال العام الماضي لافتا إلى أن ارتفاع أسعار العلاجات السنية يعود إلى ارتفاع أسعار المستلزمات السنية المستوردة من الخارج.
وفي اللاذقية تركزت مداخلات أعضاء نقابة عمال البناء والأخشاب على ضرورة توفير مستلزمات عمل الشركات الإنشائية من معدات وآليات ثقيلة ومنح عمالها تعويضا نقديا عن عطلة يوم السبت وتفعيل عمل مركز التدريب المهني وإعداد اليد العاملة المهنية بالشكل الأمثل للاستفادة منها.

ودعا الحضور خلال مؤتمر النقابة السنوي لإعادة النظر بالتعويضات الممنوحة لأسر العمال وتمكين العاملات من الاستفادة من إجازات الأمومة لكل الأولاد بغض النظر عن عددهم ورصد الاعتمادات الكافية للألبسة العمالية وتحسين نوعيتها وتأمين عدد كاف من العمال من كل الفئات ما عدا الإدارية وذلك في المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية وإعادة النظر بموضوع دمج فروع الشركة العامة للبناء والتعمير.

وتحدث خلف حنوش رئيس الاتحاد المهني لنقابات عمال البناء والأخشاب عن تنسيق الاتحاد مع وزارة الأشغال العامة لتأمين الآليات اللازمة للعمل حيث تم تأمين ما يقارب 120 آلية ثقيلة خلال العام الماضي ووزعت على جبهات العمل التي يحرص الاتحاد المهني على فتح المزيد منها لتأمين فرص عمل للعاملين في مختلف القطاعات.

بدوره أشار علي محرز رئيس النقابة إلى العمل لتنسيب أكبر عدد ممكن من عمال القطاعات لاسيما عمال القطاع الخاص الذين يمثلون شريحة كبيرة يهتم المكتب النقابي بتشميلهم أيضا بمظلة التأمينات الاجتماعية.

ويتبع لنقابة عمال البناء والأخشاب في اللاذقية عشر لجان عمالية وبلغ عدد المنتسبين لصفوفها حتى نهاية العام الماضي أكثر من 4000 عامل وعاملة من القطاعين العام والخاص.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency