الشريط الأخباري

روحاني: محادثات الأستانة بداية لخطوات جديدة في طريق حل الأزمة في سورية

طهران- سانا

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن المحادثات المقرر عقدها في العاصمة الكازاخية الأستانة الأسبوع القادم بشأن الأزمة في سورية تمثل بداية لخطوات جديدة في طريق حل الأزمة.

ورأى روحاني خلال مؤتمر صحفي في طهران اليوم أن هذه المحادثات المقبلة على خلاف ما سبقها من محادثات ستكون بين الحكومة السورية والمجموعات الموجودة على الأرض والتي وقعت اتفاق وقف الأعمال القتالية وقبلت به ولذلك يمكن أن تكون “جادة وحقيقية”.

وأشار الرئيس الإيراني إلى أن بلاده الى جانب روسيا وتركيا “بذلوا مساعي جادة من أجل التحضير لهذه المحادثات الذى تقوم أسسها على محادثات سورية سورية”.

ولفت روحاني إلى أن هناك بعض الدول كان لها فعالية مدمرة وداعمة للإرهاب ولن تحضر إلى الأستانة مبينا أنه “من الضروري الآن الوصول إلى اتفاق بين الطرفين ومن ثم القيام بالخطوات التالية”.

وقال روحاني “ما تريده إيران هو استمرار اتفاق وقف الأعمال القتالية واستمرار المحادثات والمساعدة على إنجاحها بحيث يمكن في المراحل الأخرى مكافحة الإرهاب كـ “داعش وجبهة النصرة” والفصائل التي تنضوى تحتهما”.

وأوضح روحاني أن اتفاق وقف الأعمال القتالية الذي تم التوصل إليه ويستثنى تنظيمي “داعش وجبهة النصرة” الإرهابيين يمثل بحد ذاته خطوة إيجابية وقال “علينا أن نسعى للحفاظ على هذا الاتفاق وألا نسمح بإشعال الحرب مرة أخرى”.

ومن المقرر عقد محادثات استانة في الـ 23 من الشهر الجاري بهدف المساعدة على دفع عملية تسوية الأزمة في سورية وخاصة بعد التوصل إلى اتفاق لوقف الأعمال القتالية.

وجدد روحاني التأكيد أن الشعب السوري هو من يقرر مستقبله بنفسه ولا يحق لأحد أن يقرر بدلا منه وقال “علينا أن نسعى لتحقيق الأمن والاستقرار واحترام رأي الشعب”.

وأعاد الرئيس الإيراني التأكيد على أن بلاده كانت وما زالت ترى أن الحل السياسي هو الحل الوحيد للأزمة في سورية وأنها استخدمت كل طاقاتها في هذا المجال.

وحول الاتفاق النووي الإيراني مع مجموعة دول “خمسة زائد واحد” قال الرئيس الإيراني إن طهران سترفض إعادة التفاوض على هذا الاتفاق في حال طلب الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب ذلك.

وأضاف روحاني إن “الاتفاق النووي قائم على أسس راسخة وليس من السهولة إلغاؤه كما هدد ترامب” معتبرا أن تلك التصريحات “ليست سوى شعارات ومن المستبعد أن ينفذ ترامب ما قاله حول الاتفاق الذي لم يتم بين جانبين لكي يعرب الرئيس الأميركي عن امتعاضه أو سروره منه”.

وأكد روحاني أنه لا معنى للعودة إلى السابق لأن الاتفاق اكتمل بعد جولات عدة من المباحثات وذهب إلى مجلس الأمن وتمت المصادقة عليه وأصبح وثيقة عالمية مشيرا إلى أن تنفيذ الاتفاق أدى إلى إلغاء الحظر الذي كان مفروضا على العديد من القطاعات فلم تعد هناك مشكلة في بيع النفط أو الاستثمار في مجال النفط أو النقل والمواصلات وسكك الحديد والطائرات معربا عن أمله بأن تتم إزالة بعض المشكلات المصرفية وتسويتها في المستقبل القريب.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

روحاني: التوصل إلى توافق في مفاوضات فيينا ليس بعيد المنال

طهران-سانا أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن التوصل إلى توافق في مفاوضات فيينا الرامية لإحياء …