الشريط الأخباري

سياحة حلب: تأهيل أكثر من 130 منشأة سياحية وتقييم الأضرار الواقعة على المواقع السياحية في المدينة

حلب-سانا

تعمل مديرية السياحة في حلب من خلال ورشاتها ولجانها الهندسية المتخصصة على تقصي وإحصاء الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية للقطاع السياحي الحيوي جراء اعتداءات التنظيمات الإرهابية.

وذكر مدير سياحة حلب المهندس باسم الخطيب أن المديرية تدرس خيارات عدة لإعادة الحياة للحركة السياحية في المحافظة عموماً في أسرع وقت ممكن و ذلك حسب الأهمية والأولويات وضمن خطط آنية ومتوسطة و بعيدة المدى.

وأضاف المهندس الخطيب في تصريح لمراسل سانا: “نركز في عملنا كخطوة أولى على توثيق الواقع الفعلي للمنشآت السياحية والمطارح المستثمرة و حجم الأضرار الحقيقية وتشكيل لجنة لأتمتة المعلومات والتي تشمل كل المواقع السياحية وخاصة التي تأخذ الطابع الأثري و التاريخي في المدينة القديمة حيث ستكون في مقدمة أولوياتنا مثل فندق الكارلتون والمطبخ العجمي وخان الشونة و حمام يلبغا”.

وأوضح أنه تم “تشكيل لجنة مهمتها التواصل مع الفعاليات السياحية لتقييم الأضرار وتقديم التسهيلات المطلوبة لإعادة إقلاع منشاتها من جديد وهو أمر مهم لتحديد آليات عملنا وتدخلنا لإعادة دوران عجلة الحركة السياحية وقد تم إنجاز العديد من الملفات و ما زالت اللجان والفرق الهندسية تقوم بجولاتها الميدانية لإستكمال هذا الملف ليكون أساس عملنا للمرحلة القادمة”.

وفيما يخص الأعمال المنجزة حتى الآن بين مدير السياحة أنه تم تأهيل أكثر من 130 منشأة سياحية وهي تعمل الآن وتخضع لقوانين السياحة ورقابة الجودة و المنتج و السلامة الغذائية من قبل ضابطة عدلية تقوم بشكل دوري بزيارة هذه المنشآت والوقوف على واقع الخدمات المقدمة للمواطنين و قد تم خلال الفترة الماضية تنظيم نحو 89 ضبطاً بحق عدد من المنشآت لارتكابها مخالفات صحية وزيادة في الأسعار.

وأشار الخطيب إلى أن المديرية تعيد تأهيل وتجهيز مكتبها في مطار حلب الدولي لإعادة تفعيله بصورة متجددة تعتمد على تقديم الخدمات السياحية والترويج السياحي وفق شروط ومعايير عالمية وإحداث مكتب قطع للتذاكر عن طريق شبكة الأنترنت و هذا المشروع في مراحله الأخيرة و سيوضع في الخدمة قريبا.

وبين أن المديرية تقوم بدراسة المخطط التنظيمي لمدينة حلب بهدف إيجاد مواقع جديدة للإستثمار السياحي يتناسب مع أهمية حلب التاريخية والحضارية كما تعمل على إيجاد موقع مناسب لبناء قرية سياحية تعنى بالمهن اليدوية وذلك تنفيذاً لمبادرة وتوجهات وزارة السياحة التي تهدف إلى الحفاظ على المهن التراثية وحمايتها من الاندثار وتتيح الفرصة مجدداً لعودة الحرفيين إلى ممارسة نشاطهم التجاري والسياحي.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency