الشريط الأخباري

عرض مونودراما وسكتش ومسرحية في فعاليات اليوم الثالث من مهرجان طائر الفينيق

طرطوس-سانا

واصل مهرجان طائر الفينيق المسرحي السادس فعالياته لليوم الثالث في مسرح الهواء الطلق على الرصيف البحري لمدينة طرطوس بعرض مونودراما بعنوان “زنا فكري” من تأليف وإخراج رئيس فرقة طائر الفينيق الفنان فؤاد معنا.

وأوضحت الفنانة سناء محمود في تصريح لمراسلة سانا اليوم أنها تؤدي في العرض دور عروس فلسطينية مغتصبة في سجون العدو الاسرائيلي تخرج لتواجه مجتمعا يتاجر بقضيتها الانسانية من دون إكتراث لجراح روحها مشيرة إلى أن المسرحية تركز على مفهوم الإغتصاب الفكري والثقافي الذي مارسته الصهيونية وما زالت تمارسه بأدوات محلية تحت عناوين دينية واجتماعية تنتقص من عقل الانسان عموما والمرأة خصوصا من خلال تغييب دورها التربوي الأساسي في بناء وتثقيف المجتمع كله.

وشهد اليوم أيضا عرض سكتش بعنوان “ثورات ديلفري” لفرقة طائر الفينيق وهو من إخراج سناء محمود وتأليف فؤاد معنا تدور فكرته الكوميدية السياسية حول ثورات ما يسمى “الربيع العربي” التي جاءت لإسقاط الدول المتميزة بطابعها الحضاري منذ القدم.

واختتمت عروض اليوم الثالث للفرقة بمسرحية “صامتون” من تأليف وإخراج الممثلة إليانا سعد وبطولة هاني وراني معنا وريتا حمود وعمار الحاصوري وعلي صقر ومحسن العبد الله حيث تسلط المسرحية الضوء على الأزمة السورية والعوامل الداخلية التي ساهمت بتأجيجها والتي يتمثل أهمها بالانفتاح غير المحسوب دينيا واقتصاديا على الدول الاخرى وفساد المسؤولين وحتى بعض المغتربين الذين يؤسسون مشاريع ضخمة ونوعية في الخارج بينما يختارون لوطنهم مشاريع صغيرة وغير ذات أولوية.

وبينت سعد أن المسرحية تركز على مصادرة حرية التعبير والرأي كسبب مهم للأزمة من خلال قصة رجل وامرأة يتم إدخالهما إلى ما يسمى معهد التأهيل الشعبي ليفرض عليهما الصمت وعدم الاعتراض على شيء بل الإكتفاء بالتهليل وإدعاء الرضا والسعادة أمام المسؤولين والضيوف والمغتربين.

يشار إلى أن المهرجان يقام تحت عنوان “سوا للوفاء للشهداء” ويستمر حتى الأحد المقبل.