الشريط الأخباري

وزير الثقافة يقدم واجب العزاء لعائلة الفنان التشكيلي الراحل “نذيرإسماعيل”

دمشق-سانا

قدم وزير الثقافة الدكتور “محمد الأحمد” التعازي والمواساة لعائلة الفنان التشكيلي الراحل “نذير إسماعيل”.

وأعرب الوزير خلال زيارته لعائلة الفقيد في منزله عن “حزنه العميق لخسارة ساحة الفن التشكيلي هذه القامة الفنية الكبيرة إضافة إلى مجموعة من الفنانين منهم نذير نبعة ومها قواص ومروان قصاب باشي منوها بالخصال الفاضلة التي عرف بها الفنان الراحل ودعمه الدائم لجيل الشباب والوقوف معهم ناهيك عن المحبة الخاصة التي يكنها له الوسط الفني”.

وأشار الأحمد إلى أن “أعمال الفنان “اسماعيل” كبيرة وستبقى ذكرى تخلد اسمه ويجب المحافظة عليها وإدراك قيمتها الفنية” مبينا أن وزارة الثقافة ستعمل على “إقامة معرض موسع من أعماله ومقتنياته إضافة لكتاب عن مسيرة حياته الفنية”.

بدورها شكرت زوجة الفقيد الفنانة التشكيلية “عناية بخاري” الوزير على زيارته وتقديمه العزاء برحيل الفنان “اسماعيل” مؤكدة أن الراحل لم ينقطع عن العمل والإبداع حتى اللحظات الأخيرة من حياته إضافة إلى مشاركته في جميع الملتقيات واقتنائه للوحات فنية كثيرة من أعمال الفنانين السوريين الرواد.

وأوضحت “بخاري” أن الفنان الراحل كان لديه مشروع للحفاظ على تاريخ دمشق الاثني لجميع الديانات وإضافة إلى اقتنائه القطع الفنية الدمشقية وترميمها والمحافظة عليها لافتة إلى أنه يتم العمل على مشروع إنشاء معهد أو مركز باسم الفنان “نذير اسماعيل” يضم أعماله ومقتنياته.

ورحل الفنان اسماعيل في ال12 من تشرين الأول الجاري عن عمر يناهز 68 عاما وهو من مواليد دمشق 1946 ومشارك في المعارض العامة منذ 1966 وأقام عدداً من المعارض الفردية كما شارك خارج سورية في معارض وتظاهرات فنية في كل من بيروت وعمان ودبي والقاهرة وباريس وفاميك وجنيف وبدأ يعرض فردياً منذ عام 1970 وتفرغ لإنتاج العمل الفني منذ عام 1987 وعرض له عمل في مزاد كريستي للفن دبي 2009 وحصل على عدد من الجوائز المحلية والعالمية منها الجائزة الثالثة للشباب بدمشق عام 1971 وجائزة أنترغرافيك في برلين عام 1990 والجائزة الثالثة لبينالي “الشارقة عام 1996”.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency