القادري والغربي: الحكومة ستقدم كل التسهيلات لتصدير الحمضيات وتسويقها داخليا وخارجيا

اللاذقية-سانا

أكد وزيرا الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري والتجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبدالله الغربي أن الحكومة تعمل على توفير مستلزمات تسويق الحمضيات داخليا وخارجيا بما ينعكس إيجابا على المزارعين .

وخلال جولة لهما مع وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريمه قادري ومحافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم على عدد من مراكز التوضيب والتغليف ومزارع الحمضيات في المحافظة أشار وزير الزراعة إلى أن الحكومة قدمت كل التسهيلات اللازمة التي طلبها القطاع الخاص لتشجيعه على تصدير الحمضيات من خلال اتحاد المصدرين وغرف التجارة وكل من يعمل في هذا المجال.

ودعا وزير الزراعة إلى ضرورة تحسين مواصفة منتج الحمضيات كونها أهم ركائز التسويق مبينا أن الاهتمام بالمواصفة وعملية التوضيب والتغليف سيمنح الحمضيات السورية مركزا مهما في الأسواق المستهدفة لافتا في الوقت نفسه إلى أنه ستتم مراقبة الصادرات السورية وخاصة الزراعية منها من خلال لجان مختصة والعمل على إصدار تشريع لمخالفة كل من يسيء إلى سمعة هذه الصادرات .

وأوضح أن الوزارة تعمل على تنفيذ برنامج للإرشاد التسويقي مهمته تقديم الخدمات والمشورة للمزارعين بما يساعدهم على تحسين الإنتاج ليكون ملائما للتصدير وتطوير الفكر التسويقي لديهم لافتا إلى أن الوزارة تسعى لتسويق كامل الإنتاج سواء في الأسواق الداخلية بالتعاون مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك أو خارجيا من خلال استهداف الأسواق الخارجية ولا سيما الصديقة منها وهناك تواصل مع عدد من الشركات الروسية المهتمة باستيراد الحمضيات من سورية مبينا أن الجزء الأكبر من التسويق سيكون للأسواق المحلية حيث تقوم مؤسسة الخزن والتسويق باستجرار نحو 300 طن يوميا مع سعيها لرفع الكمية إلى 500 طن يوميا بعد تأمين وسائل النقل اللازمة.

بدوره نوه الوزير الغربي بواقع العمل في إحدى منشآت القطاع الخاص للتوضيب مشيرا إلى أن الوزارة ستعمل على إنشاء مراكز مشابهة تتبع
لمؤسسة الخزن والتسويق في أغلب لتساعد الفلاحين في تسويق منتجاتهم ولا سيما الحمضيات والتفاح بأسعار وأرباح مقبولة دون تعرضهم للغبن.

وأوضح أن الوزارة وضعت أسطولا من السيارات لنقل الحمضيات من محافظتي طرطوس واللاذقية إلى المحافظات كافة على أن تعود إليها بمنتجات أخرى من هذه المحافظات مشيرا إلى أن لدى الوزارة “خطة تسويق داخلية ممتازة” مبينا أن “تقديرات الإنتاج تصل إلى نحو 4ر1 مليون طن من الحمضيات سيتم تصدير جزء منها فيما يسوق بقية الإنتاج محليا”.

بدوره أكد محافظ اللاذقية أن المحافظة أنجزت بالتنسيق مع الوزارات المعنية كل مستلزمات تسويق الحمضيات لهذا العام سواء الداخلي منها بين المحافظات عبر تأمين الآليات والأسواق بالتعاون مع مؤسسة الخزن والتسويق أو للأسواق الخارجية حيث منحت كل التسهيلات من
لحظة قطاف الثمرة حتى وصولها إلى المرفأ مشيرا إلى تجهيز المحافظة عدد كبير من مراكز التوضيب والتغليف حيث لا يقع على عاتق المزارع إلا اختيار المركز الذي يناسبه الأمر الذي ينعكس إيجابا على المزارع وعملية التصدير في آن معا.

شارك في الجولة التي شملت مراكز توضيب وتغليف لمؤسسة الخزن والتسويق والقطاع الخاص وبساتين حمضيات في ريف المحافظة مديرا مؤسستي الخزن والتسويق حسين مخلوف والاستهلاكية عمار محمد ومديرو التجارة الداخلية وحماية المستهلك والزراعة والشؤون الاجتماعية في محافظة اللاذقية وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي بالمحافظة.

من جهة ثانية زار وزيرا الشؤون الاجتماعية والعمل والتجارة الداخلية وحماية المستهلك ومحافظ اللاذقية قرية عين جندل في ريف القرداحة واطلعوا على المشاريع الريفية الصغيرة فيها ومركز الشهيد قيس سلمان للتنمية الريفية في بلدة عين قيطة بريف جبلة ومعرضا للسجاد في المركز حيث أكد الوزيران قادري والغربي ضرورة توسيع رقعة انتشار المشاريع الريفية الصغيرة وتطويرها بما يسهم في تحسين المستوى المعيشي في ريف المحافظة.

واتفق الوزيران على تحويل وحدة صناعة السجاد في بلدة عين قيطة المتوقفة عن العمل إلى فرن قبل نهاية العام الحالي لتوفير مادة الخبز لأهالي البلدة والبلدات المجاورة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

استمرار تسويق الحمضيات ودعم الجمعيات التسويقية يسهمان بتصريف الإنتاج بأسعار مناسبة

دمشق-حمص-حماة-السويداء-سانا يعمل الاتحاد العام للفلاحين على مساعدة الفلاحين في تسويق إنتاجهم الزراعي بأسعار مناسبة