عبد اللهيان يدعو إلى تقليص التأثيرات السياسية على جهود تقديم المساعدات الإنسانية

طهران-سانا

أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والافريقية حسين أمير عبد اللهيان أن القرار الذي تبناه مجلس الأمن الدولي مؤخرا والذي يدعو إلى الامتناع عن تمويل ودعم وتسليح إرهابيي ما يسمى تنظيم “دولة العراق والشام” سيساهم في تسهيل تقديم المساعدات الإنسانية للمهجرين نتيجة الأعمال الإرهابية في سورية والعراق.

ودعا عبد اللهيان خلال لقائه مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسقة شؤون الإغاثة فاليري آموس التي تزور طهران حاليا إلى “العمل على تقليص التأثيرات السياسية على الجهود التي تبذل لتقديم المساعدات الإنسانية”.

وطلب مساعد وزير الخارجية الإيراني من الأمم المتحدة إعلان موقف حازم من الانتهاكات الصهيونية الخطيرة ضد المراكز التابعة للأمم المتحدة في غزة مشيرا إلى استعداد إيران لاستقبال الجرحى الفلسطينيين لمعالجتهم في المستشفيات الإيرانية وتقديم المساعدات الطبية والإنسانية لأهالي غزة.

بدورها أشارت آموس في هذا اللقاء إلى مساعيها في متابعة تقديم المساعدات الإنسانية في سورية والعراق وغزة وقالت “نحن نسعى إلى تقديم المساعدات الإنسانية للشعب السوري بعيدا عن أي تأثيرات سياسية”.

وكانت آموس أكدت في وقت سابق وخلال مؤتمر صحفي عقدته في مكتب الأمم المتحدة بطهران بعد لقائها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن التنظيمات الإرهابية المتطرفة ومنها مرتزقة إرهابيي ما يسمى تنظيم “دولة العراق والشام” ارتكبت انتهاكات عديدة لحقوق الإنسان في دول المنطقة.

انظر ايضاً

عبد اللهيان: أولويتنا في محادثات فيينا هي مصالح الشعب الإيراني

دافوس-سانا أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أن الأولوية بالنسبة للحكومة الإيرانية