الشريط الإخباري

الخارجية الروسية: احتدام الأوضاع في تركيا يشكل خطرا على الاستقرار الدولي والإقليمي

موسكو-سانا

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن احتدام الأوضاع في تركيا يشكل “خطراً على الاستقرار الدولي والإقليمي”.

ونقل موقع روسيا اليوم عن الوزارة قولها في بيان لها اليوم.. إن “موسكو قلقة إزاء الأحداث الأخيرة في تركيا وإن احتدام الأوضاع السياسية الداخلية على خلفية التهديدات الإرهابية القائمة في هذا البلد والنزاع المسلح بالمنطقة يشكل خطرا كبيرا على الاستقرار الدولي والإقليمي”.

ودعت الخارجية الروسية في بيانها “السلطات والشعب التركي إلى حل جميع القضايا من دون اللجوء إلى العنف مع احترام النظام الدستوري” مشيرة إلى استعداد موسكو “للعمل المشترك والبناء مع القيادة التركية بهدف تطوير العلاقات الثنائية بما يخدم مصالح الشعبين ومن أجل البحث عن السبل الفعالة لحل القضايا الدولية الملحة وقبل كل شيء التصدي لخطر الإرهاب”.

ميدفيديف:  الأحداث الجارية في تركيا تشير إلى وجود تناقضات عميقة داخل المجتمع والجيش

إلى ذلك أكد رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف أن الأحداث الجارية في تركيا تشير إلى وجود تناقضات عميقة داخل المجتمع والجيش في تركيا تسببت في اندلاع هذه الأحداث.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن ميدفيديف قوله للصحفيين اليوم “علينا أن نبذل الجهود لحماية مصالح مواطنينا ومؤسساتنا وشركاتنا بما في ذلك الخطوط الجوية ومواصلات النقل الأخرى مع تركيا إضافة إلى السفن المتوجهة إلى تركيا أو المتواجدة هناك”.

وشهدت تركيا أمس محاولة انقلاب على حكم نظام أردوغان وسيطرت قوات من الجيش على بعض المواقع قبل أن تقوم قوات أردوغان بقمعهم مستخدمة سلاح الجو ما أسفر عن مقتل نحو 194 شخصا بينهم 104 من الانقلابيين و41 شرطيا وجنديان و47 مدنياً.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

ميدفيديف: الحرب ضد النازيين في أوكرانيا وأوروبا حرب وطنية جديدة

موسكو-سانا وصف نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري ميدفيديف الحرب ضد النازيين في أوكرانيا وأوروبا