باحثون سلوفاك يكتشفون بروتيناً يصحح المعلومات الوراثية المتضررة في الحمض النووي

براتيسلافا-سانا

أعلن باحثون من جامعة كومينسكي السلوفاكية اكتشافهم بروتينا جديدا أطلقوا عليه تسمية “د ب 12” سيسمح بفهم أفضل لنوعية الخلايا التي يمكن لها تصحيح وضع الحمض النووي وأيضا عملية نشوء الخلايا الجنسية.

وأشار رئيس فريق الباحثين يوراي غريغان إلى أن البحث عن بروتينات جديدة وتوصيف آليات عمل تصحيح الحمض النووي يعتبران أمرين مهمين ليس فقط لفهم بيولوجية الخلايا وانما ايضا لمساعدتها في إيجاد أهداف جديدة في معالجة السرطانات.

ولفت غريغان إلى أنه يتم خلال اليوم الواحد في الخلية البشرية الواحدة تشكل الآلاف من عينات الحمض النووي المتضررة ولذلك في حال عدم إصلاحها في الوقت المناسب يمكن أن تحدث فيها عمليات تغيير جينية تؤدي إلى فقدان التحكم بعملية انقسام الخلايا وإلى نشوء السرطانات.

وبين أن الباحثين السلوفاك توصلوا إلى نتيجة مفادها بأن البروتين يلعب دورا مهما في عملية إعادة التركيب المماثلة أي في تغيير الترتيب الذي يعتبر واحدا من الطرق المهمة لتصحيح سير الحمض النووي الذي يتعرض لتأثيرات داخلية وخارجية مختلفة يمكن لها أن تلحق الضرر به مثل التدخين ونوعية الطعام والتواجد تحت الشمس والأخطاء التي تحدث خلال عملية انقسام الخلايا.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency