الشريط الأخباري

واشنطن بوست: نائبان أمريكيان يطالبان بالتحقيق في احتمال إدلاء كلينتون بشهادة كاذبة تحت القسم في قضية بريدها الالكتروني

واشنطن-سانا

قدم نائبان جمهوريان طلبا رسميا الى المدعي العام الامريكي لاجراء تحقيق في الاتهامات الموجهة إلى وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون بالإدلاء بشهادة كاذبة تحت القسم خلال استجوابها أمام إحدى لجان الكونغرس بشأن قضية رسائلها الإلكترونية.

وقالت صحيفة واشنطن بوست الامريكية ان كلا من النائب جيسون تشافيتز عن ولاية يوتاه الذي يرأس لجنة فرعية للأمن القومي في مجلس النواب والنائب بوب غودليت عن ولاية فرجينيا أعدا رسالة أكدا فيها أن الأدلة التي تم جمعها من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي اف بي اي خلال تحقيقاته في قضية استخدام كلينتون بريدا إلكترونيا خاصا في مراسلاتها المهنية عندما كانت وزيرة للخارجية تتعارض مباشرة مع عدة جوانب لشهادتها تحت القسم وطالبا السلطات الفيدرالية بإجراء تحقيق أولي لتحديد ما إذا كان من الواجب مقاضاة كلينتون بسبب إدلائها بشهادة كاذبة وهو الأمر المحظور سواء امام الكونغرس أو أي هيئات حكومية امريكية اخرى .

واشارت الصحيفة الى انه تم توحيه الرسالة للمدعي العام شانينغ فيليبس وإرسال نسختين من الطلب نفسه إلى وزيرة العدل الأمريكية لوريتا لنتش ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي.

يذكر أن كلينتون واجهت اتهامات بمحاولة إخفاء رسائلها الالكترونية عن الحكومة الأمريكية الى جانب مخالفة تعليمات وزارة الخارجية الأمريكية عندما قامت بمهامها مستخدمة بريداً إلكترونياً خاصاً في الوقت الذي قالت فيه كلينتون ان خصومها السياسيين افتعلوا جدلاً حول بريدها الإلكتروني في محاولة لتقليل حظوظها في السباق إلى البيت الأبيض.

 

انظر ايضاً

واشنطن بوست تكشف عن خلافات بين مساعدي بايدن

واشنطن-سانا كشفت صحيفة واشنطن بوست عن وجود توترات بين مساعدي الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن …