الشريط الأخباري

أمسية شعرية شبابية في ثقافي طرطوس

طرطوس-سانا

أقام المركز الثقافي العربي في طرطوس مساء اليوم أمسية شعرية لمجموعة من الشباب الموهوبين غلب عليها الطابع الوطني.

ولفتت مديرة المركز منى أسعد إلى أن المركز يسعى لاحتضان هذه المواهب الشابة وصقلها وتنميتها ايمانا منه بدور الشباب الكبير في المساهمة ببناء الوطن مبينة أن المركز سيقوم في كل شهر بتقديم أنشطة للشباب سواء أكانت أمسيات شعرية أو فنية أو ندوات إضافة إلى أنشطة للأطفال.

وبين الشاب حسن غانم 20 عاما أنه ألقى قصيدة بعنوان “لتتمهل الارض بنهبها” وهي من شعر ما بعد الحداثة الذي ظهر في نهاية القرن العشرين ويتميز بالصور المكثفة المشتتة والعبثية حيث تتحدث عن الأزمة التي تمر بالوطن الحبيب لافتا إلى أن الشعر حاجة وضرورة للانسان خاصة في الظروف التي تمر بها سورية حيث يحتاج كل شخص إلى التعبير عما يشعر به من ألم وأوجاع وضغط نفسي.

وألقت الشابة نورعباس 21 عاما مجموعة من القصائد الشعرية النثرية الوطنية والعاطفية منها “وطني” و “أغار” و “لا” و”بيني وبينك” تحدثت فيها عن الألم الذي تشعر به حيال ما يحدث في وطنها من دمار وخراب.

وأشارت عباس إلى أهمية هذه الأمسيات الثقافية التي تسمح للشباب بالتواصل مع الجمهور وتساهم بنشر ثقافة التسامح والمحبة بين الناس.

وقدمت الشابة نانسي شدود 20 عاما قصيدة نثرية وطنية تتحدث عن الحرب الكونية التي تشن على سورية وبطولات وانتصارات الجيش العربي السوري الذي يطهر أرض الوطن الغالي من رجس العصابات الإرهابية المسلحة مؤكدة أهمية الفن والثقافة لما لهما من دور كبير إيجابي في التأثير على الجمهور وخاصة جيل الشباب موضحة ضرورة زيادة الاهتمام بإقامة أمسيات ثقافية لما لها من دور في تفعيل الحركة الثقافية في المحافظة.