الشريط الأخباري

مشكلات مصدري محافظة طرطوس في ورشة عمل لاتحاد المصدرين

طرطوس-سانا

تركزت ورشة العمل التي أقامها اتحاد المصدرين السوريين اليوم في منتجع “هوليداي بيتش” بطرطوس حول مشكلات مصدري المحافظة والإجراءات الواجب اتخاذها لحماية حقوقهم وضمان استمرار العمل.

وأكد رئيس الاتحاد محمد السواح حرص الاتحاد على مصالح المصدرين في طرطوس عبر تشجيع التصدير الزراعي ولاسيما الحمضيات ومحاصيل البيوت البلاستيكية المحمية ومنع أي قيود تحول دون تصديرها في موسمها الى جانب التنسيق المستمر مع الدول الصديقة عموما وروسيا خصوصا لتسويق المحاصيل السورية فيها.

ورشة1

بدوره أشار مدير هيئة تنمية وترويج الصادرات إيهاب اسمندر إلى استعداد وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية لدراسة مقترحات المصدرين في محافظة طرطوس والعمل لتحسين واقع العمل التصديري مؤكدا ضرورة الحفاظ على المصلحة العامة لجميع الأطراف والعمل بما أمكن لدعم الاقتصاد الوطني في هذه المرحلة الصعبة.

من جانبه لفت رئيس غرفة تجارة وصناعة طرطوس وهيب مرعي إلى أن “سورية اليوم بحاجة الى القطع الاجنبي ما يوءكد ضرورة حل مشكلات المصدرين الذين يساهمون بتوريد هذا القطع”.

وطالب المشاركون بفتح أسواق جديدة لتصريف الإنتاج في لبنان والعراق ودراسة تامين لوازم الزراعة من نايلون وبذور ومواد تعقيم عبر وزارة الزراعة لمنع تحكم التجار بأسعار هذه المواد وتقديم تفسيرات حول كيفية تسديد تعهدات إعادة قطع التصدير تنفيذا لأحكام قراري لجنة إدارة مصرف سورية المركزي في هذاالشأن لإيجاد البدائل التي تتيح للمصدرين تنفيذ القرارين في ظل الصعوبات التي تواجه بعضهم عند استلام قيمة صادراتهم مباشرة عن طريق المصارف السورية المرخصة.

حضر الورشة مستشار وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد عباس وعدد من المنتجين والمصدرين وممثلي المصارف المحلية.