برلمانية ألمانية: أردوغان الأب الروحي للإرهابيين

برلين-سانا

وصفت ممثلة الحزب اليساري الألماني في البرلمان سارة فاغنكنيخت رئيس النظام التركي بأنه الأب الروحي للإرهاب” داعية للضغط عليه” كي يغلق الحدود مع سورية ويتخلى عن دعم المسلحين .

وقالت فاغنكنيخت وهي عضو البرلمان الألماني عن الحزب اليساري المعارض في حديث لمجلة دير شبيغل الأسبوعية الألمانية..”لا يمكن عقد صفقات قذرة مع الرئيس التركي الذي يمثل الأب الروحي للإرهابيين ويواصل دعمه لهم”.

وأشارت فاغنكنيخت إلى أن هناك احتمالا كبيرا لتصاعد حدة النزاع في سورية بسبب غياب الاستراتيجية الموحدة للدول التي تحارب الارهاب محذرة من أن تركيا لا تهدف أصلا إلى مكافحة داعش لأن لديها أولويات أخرى.

وأكدت على ضرورة حرمان تنظيم “داعش” الإرهابي من تدفق المزيد من المسلحين والأسلحة والمال ولذلك يجب الضغط على أردوغان وعلى السعودية التي تقوم عائلاتها المالكة الثرية بتمويل التنظيم الإرهابي.

ولفتت فاغنكنيخت إلى عدم التزام تركيا باتفاقها مع الاتحاد الأوروبي بخصوص اغلاق الحدود السورية التركية رغم ان الاتحاد ينوي منح تركيا /3/
مليارات يورو لهذا الغرض الا ان الحدود لا تزال مفتوحة امام تنظيم “داعش” الإرهابي.

ونبهت فاغنكنيخت إلى أن الولايات المتحدة كانت تمارس سياسة زعزعة الوضع في سورية على مدى سنوات وأنها قدمت دعما لـ “داعش” في البداية معتبرة أن واشنطن تسعى إلى إسقاط القيادة السورية أكثر من القضاء على “داعش” وان الحروب الامريكية في سورية والعراق هي التي ولدت وحش “داعش” مؤكدة بالوقت نفسه أن جبهة النصرة وغيرها من الجماعات المتطرفة التي تندرج تحت تسمية /معارضة/ ليست أفضل من تنظيم “داعش” الارهابي.

ولفتت البرلمانية الألمانية إلى أنه لولا ضغط روسيا لما سمح بعقد مؤتمر فيينا.

وكانت فاغنكنيخت البرلمانية أكدت أمس الأول أن من يريد محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي ينبغى أن تكون لديه الشجاعة لوضع حد لاعمال حلفائه في السعودية وتركيا وغيرهما من الدول الراعية للإرهاب.

انظر ايضاً

مديرة قسم البراعم باتحاد كرة القدم: نظمنا عمل الأكاديميات

دمشق-سانا يعول الكثيرون في الوسط الرياضي على أكاديميات كرة القدم في إعداد جيل مؤهل وفقاً …