الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: افتتاح ممثلية دبلوماسية للكيان الصهيوني بأبو ظبي طعنة بظهر الفلسطينيين

دمشق-سانا

اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين/القيادة العامة افتتاح ممثلية دبلوماسية للكيان الصهيوني في العاصمة الإماراتية أبو ظبي “جريمة سياسية فيها من الانحطاط السياسي والأخلاقي ما يشير إلى حجم الذل والهوان الذي تمارسه بعض الانظمة العربية تجاه أمتها”.

وقالت الجبهة في بيان تلقت سانا نسخة منه “إن قرار افتتاح الممثلية طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني وانتفاضته في حين كان الأخير ينتظر من تلك الحكومات أن تعدل ولو بشكل جزئي من سياستها تجاه قضيته وهي ترى كيف تتم استباحة القدس وتهويد الأقصى وقتل الفلسطينيين بدم صهيوني بارد”.

وأضافت الجبهة “إن كل الضالعين بالدم الفلسطيني والمتصهينين من حكام العرب لم يصلوا إلى هذا الدرك الأسفل إلا بعد أن وفرت لهم سياسات كامب ديفيد وملحقاتها العربية والفلسطينية بشكل خاص في أوسلو الظروف المشجعة للذهاب نحو التطبيع مع الصهاينة تحت ذريعة لن نكون فلسطينيين أكثر من الشعب الفلسطيني”.

وأكدت الجبهة أن الإمارات العربية بقرار إقامة علاقات دبلوماسية مع الكيان الصهيوني تكون نقلت علاقاتها المضمرة على جميع الصعد مع العدو الصهيوني إلى العلن كما سبق ان فعلت مشيخة قطر وغيرها مبينا أن أنظمة الخليج التي تدعم الإرهابيين في سورية تشكل المظلة الأمنية والسياسية لجرائم الصهاينة في فلسطين.

واعتبرت الجبهة أن “قرار الإمارات حلقة من مسلسل الخراب أو ما يسمى “الربيع العربي” الذي يهدف إلى تعزيز أمن الكيان الصهيوني عبر محاولة تصفية محور المقاومة من خلال العدوان العالمي الذي تتعرض له سورية وحلفاؤها” مؤكدة قناعتها أن الشعب الفلسطيني الذي تمرس في مواجهة الأعداء وواجه محاولات التطبيع سيرد عبر مقاومته وثباته وتضحياته على تلك الجرائم.

وكان كيان الاحتلال الإسرائيلي كشف يوم أمس الجمعة عن افتتاح ممثلية دبلوماسية له في مدينة أبو ظبي عاصمة دولة الإمارات مشيرا إلى أنها ستكون ملحقة بالوكالة الدولية التابعة للأمم المتحدة في مجال الطاقة المتجددة.

انظر ايضاً

فلسطينيون: عملية تحرير الأسرى لأنفسهم هزيمة نكراء للعدو الصهيوني

دمشق-سانا أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة أن وحدة الصف الفلسطيني المقاوم هي الأساس الذي …