الشريط الأخباري

مدير مكتب الحمضيات: اطلاق برنامج يحدد مواصفات الإنتاج مطلع العام القادم

طرطوس-سانا

يكشف مدير مكتب الحمضيات في وزارة الزراعة سهيل حمدان أن الوزارة ستطلق بداية العام 2016 “برنامج العمل بالاستمارة الالكترونية المؤتمتة للحمضيات” تحدد مواصفات كل مزرعة والإنتاج وعمليات الخدمة المستخدمة من حيث التسميد والمكافحة والأمراض.

ويؤكد حمدان لنشرة سانا الاقتصادية أن موسم الحمضيات “يعاني صعوبات كثيرة” في مجال تسويق الإنتاج المقدر بمليون طن من مختلف الأنواع ما يتطلب تضافر وتكامل جهود جميع الجهات ليتم تسويق الإنتاج بأسعار تتناسب مع الكلفة الحقيقية التي تشهد ارتفاعا كبيرا وخاصة أن السوق المحلية “غير قادرة في الظروف الحالية على استقبال الكميات الكبيرة من الإنتاج” لافتا إلى أن استهلاك سورية من الحمضيات يتراوح بين 400و500 ألف طن سنويا ويتم تسويق الكميات المتبقية خارجيا.

ويشير حمدان إلى “وجود مستثمر من جنوب افريقيا” يتابع من خلال وزارة الزراعة وضع الحمضيات وسيقوم بتدريب فريق سوري حول شروط التصدير .

ويتحدث حمدان عن “استعداد مزارعي الحمضيات في المحافظة لتحمل خسارة موسم أو أكثر و العمل على إنتاج أي نوع” وفق مواصفات وشروط تصديرية شريطة وجود جهات معينة تتكفل بعمليات التسويق وبالأسعار التي تناسب الكلفة لافتا إلى ضرورة وضع رؤية واضحة لتسويق الحمضيات من خلال فريق عمل متخصص يقوم باعتماد مواصفات الحمضيات السورية ولا سيما فيما يتعلق بخلوها من الأثر المتبقي من المبيدات وتحديد الأسواق المستهدفة بالعصير أو الثمار الطازجة والأصناف المطلوبة اضافة الى تشجيع إقامة مشاغل الفرز والتوضيب الحديثة ودعم المزارعين والشركات التي ستؤمن التسويق.

وينتقد مزارعو الحمضيات بطرطوس الذين يملكون ثلاثة ملايين شجرة حمضيات مثمرة التجربة التسويقية غير الناجحة داعين إلى ضرورة أن يأخذ القطاع العام دوره ويتدخل بشكل قوي في تسويق الحمضيات وإيجاد أسواق تصريف بالتنسيق مع اتحاد المصدرين وتفعيل دور غرفة الزراعة.

غرام محمد

انظر ايضاً

لجنة تسويق الحمضيات في اللاذقية ترفع قيمة شراء المحصول إلى 800 ليرة للكيلو

اللاذقية-سانا رفعت لجنة تسويق الحمضيات في محافظة اللاذقية سعر تسويق البرتقال صنف اليافاوي الذي تستجره