عــاجــل وسائل إعلام عراقية: مقتل 11 جندياً عراقياً بينهم ضابط بهجوم لإرهابيي “داعش” في محافظة ديالى

مظاهرة لحملة “بدنا نحاسب” أمام وزارة الداخلية اللبنانية.. وحملة “طلعت ريحتكم” تدعو للتظاهر غدا

بيروت-سانا

نظم المشاركون في حملة “بدنا نحاسب” مساء اليوم مظاهرة شبابية كبيرة أمام وزارة الداخلية اللبنانية وسط هتافات ثورية للمطالبة بمحاسبة من أمر بإطلاق النار وضرب الناس والمتظاهرين الأحد الماضي في ساحة رياض الصلح وسط بيروت ومن ماطل في إجراءات الافراج عن الموقوفين.

ودعا المتظاهرون في هتافاتهم إلى “محاسبة الفاسدين وكل من أطلق النار على المتظاهرين” ما أدى إلى إصابة أكثر من ستين شابا ومتظاهرا إصابات بعضهم خطرة وما زال أكثر من عشرة مصابين في المشافي.

كما طالب المتظاهرون باستقالة الوزراء المسؤولين عن ضرب المتظاهرين والفاسدين والذين فشلوا في حل مشكلة النفايات التي ما زالت في شوراع العاصمة بيروت والضواحي إضافة إلى إهمال حقوق المواطنين ومصالحهم.

في هذا الوقت عقدت حملة “طلعت ريحتكم” مؤتمرا صحفيا بعد ظهر اليوم في ساحة الشهداء وسط بيروت أعلنت فيه عن برنامج المظاهرة غدا السبت وأهدافها.

وأعلنت الحملة في بيان “بعدما استنفدنا كل الوسائل للمطالبة بحقوقنا قررنا النزول إلى الشارع لتثبيت حقوقنا” ولقد أسقطنا الكثير من القرارات عبر صمودنا في الشارع.

وبيت الحملة إن الهدف من المظاهرات يوم غد هو “محاسبة كل من أطلق النار من القوى الأمنية ومن أعطى الأوامر من أصغر عنصر حتى وزير الداخلية نهاد المشنوق إضافة إلى المطالبة بإستقالة وزير البيئة محمد المشنوق لفشله في حل أزمة النفايات.

وقالت الحملة “إن مطلب الحملة الرئيسي إجراء انتخابات نيابية وسنتحرك غدا لأننا نريد النزول إلى ساحاتنا من كل المناطق” ودعت الشعب اللبناني إلى “النزول إلى الشارع سلميا لبناء الدولة وطرد المندسين الفاسدين”.

من جهتها أكدت “جبهة العمل الإسلامي” في لبنان وقوفها إلى جانب الحراك الشعبي السلمي المطالب بحقوقه المشروعة ومعالجة كل الأزمات المستجدة والقديمة، ومنها النفايات السياسية وغير السياسية التي تغطي الشوارع وتقفل الطرق في العاصمة بيروت وضواحيها والعديد من المناطق اللبنانية وكذلك الفساد في الإدارات العامة والخاصة والتعامل بالرشوة والواسطة والمحاصصة.

وأضافت الهيئة “نحن نعيش أزمة النظام الحالي المولد للأزمات المعيشية والاجتماعية والسياسية والخدماتية والاقتصادية المتلاحقة، فالأزمة هي أزمة نظام سياسي يعتمد على المحاصصة، ويرفض رفضا تاما الكفاءة والنزاهة وأصحاب الخبرات العلمية والتقنية”.

وستشهد غدا السيت ساحتا رياض الصلح والشهداء وسط بيروت مظاهرة كبيرة يشارك فيها الآلاف من كل المنظمات والهيئات والحملات المنظمة التي تطالب بمكافحة الفساد والفاسدين.

انظر ايضاً

ارتفاع مؤشر الإصابات اليومية بكورونا في لبنان

بيروت-سانا سجلت حصيلة الإصابات اليومية بفيروس كورونا في لبنان ارتفاعاً نسبياً بتسجيل 7110