وزير الزراعة: إحداث مركز متخصص نوعي لأبحاث الحمضيات ونباتات المناطق المدارية

اللاذقية-سانا

أكد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري أن الوزارة مقبلة على إحداث مركز متخصص نوعي لأبحاث الحمضيات ونباتات المناطق المدارية بهدف تنفيذ كل الابحاث المتعلقة بالحمضيات في المنطقة الساحلية.0

وقال القادري خلال اجتماع الليلة الماضية مع فعاليات القطاع الزراعي في مديرية الزراعة باللاذقية للاطلاع بشكل مباشر على هموم هذا القطاع ووضع رؤية للمرحلة القادمة تساعد على النهوض بالثروة الحيوانية من جديد وتطوير عملية الإنتاج إن “هذا المركز يعد إنجازا نوعيا” مشيرا إلى إحداث مركز متخصص آخر في طرطوس لأبحاث الزراعات المحمية كتوجه جديد في البحوث العلمية الزراعية يحقق نتائج مهمة في تطوير الزراعات بالمنطقة الساحلية والمناطق الزراعية الأخرى.

ولفت القادري إلى أن الدفعة الأولى من الابقار المستوردة من غرفة زراعة اللاذقية ستصل إلى سورية نهاية الشهر القادم موضحا أن الوزارة تعمل على تشجيع عدة جهات لاستيراد الابقار وبيعها للفلاحين بأقساط شهرية وهي تدرس إمكانية استيراد جرارات زراعية وتسعى دائما لتوفير اسواق خارجية لمختلف أنواع الإنتاج الزراعي.

وطرح المجتمعون معاناتهم من نقص الكوادر وساعات تقنين الكهرباء الطويلة وصعوبة تأمين الوقود وارتفاع كلفة الانتاج والحاجة إلى إنشاء معمل عصائر طبيعية وآخر للالبان والاجبان كما طرحوا بعض المواضيع الادارية والمتعلقة بتبسيط الاجراءات سواء في مجال ترخيص منشآت الثروة الحيوانية أو تامين سبل الانتاج لتنفيذ الخطط الزراعية.sana

وعقد الوزير القادري اجتماعا علميا جاء كنتاج عمل مشترك بين كلية الزراعة في جامعة تشرين وهيئة البحوث العلمية الزراعية ومديرية الوقاية في الوزارة ومديرية الزراعة باللاذقية لدراسة ظاهرة يباس الأشجار وخاصة السرو والصنوبر في المناطق الحراجية وتحديد أسبابها وإيجاد حلول لها والحد من انتشارها عبر فريق بحث يتكون من 12 باحثا من اختصاصات متعددة في مجال الحشرات والأمراض والحراج توصلوا إلى بعض النتائج التي سيتم تطبيقها على أرض الواقع في المناطق المصابة.

حضر الاجتماعين عضو قيادة فرع اللاذقية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب الفلاحين عيسى جنيدي وعضو المكتب التنفيذي بالمحافظة جمال نصور وهيثم احمد رئيس اتحاد الفلاحين باللاذقية.

وكان وزير الزراعة قام بجولة ميدانية بعد ظهر أمس شملت مركز إنتاج الأعداء الحيوية بالهنادي ومشتل الثامن من آذار ومحطة فديو للمباقر وقال في تصريح لسانا إن مركز الهنادي مركز حضاري يقدم خدمات مجانية للفلاحين ويوزع لهم الأعداء الحيوية للتقليل من استخدام المبيدات.sana

وتضمنت الجولة زيارة مركز إنتاج غراس الزيتون وخاصة صنفي السكري والعيروني اللذين اعتمدا مؤخرا لمقاومتهما مرض عين الطاووس الذي يعد مشكلة للفلاحين ويقوم المركز حاليا بإكثار هذين الصنفين وتطعيمهما مجانا للفلاحين.

واطلع القادري على واقع محطة ابقار فديو لتطويرها من الناحية الإنتاجية والنوعية وصولا إلى تأمين وحدة لتصنيع الألبان فيها عبر خطة مستقبلية.

من جهته أوضح المهندس منذر خيربك مدير الزراعة في اللاذقية أن مركز الاعداء الحيوية له أهمية كبيرة في إدارة المكافحة المتكاملة للآفات الزراعية على مستوى سورية حيث ينتج الكثير من المفترسات والمتطفلات التي تسهم في الحد من انتشار الكثير من الآفات المرضية على الحمضيات والزيتون والتفاح وتم تنفيذ خططه بنسبة 150 بالمئة.

وبين خيربك أنه تم الاطلاع خلال الجولة على انتاج غراس الزيتون في مركز الثامن من اذار وطريقة انتاج العقل والغراس بشكل سليم إضافة الى الوقوف عند المصاعب الميدانية التي تعانيها مبقرة فديو ذات الاهمية الاقتصادية لافتا الى ان واقع القطاع الزراعي جيد بشكل عام رغم من الكثير من الصعوبات الآنية التي يعانيها نتيجة الظروف التي تمر بها سورية وفيما عدا ذلك فالخطط منفذة بشكل جيد.

وأضاف خيربك أن هناك تعديا من التنظيمات الارهابية على المساحات الحراجية غير أن واقع باقي الأحراج في المناطق الامنة جيد نتيجة المتابعة الحثيثة من العناصر الحراجية والمجتمع المحلي وكل الجهات الرسمية في المحافظة الذين قدموا كل الدعم لعناصر الضابطة الحراجية.

انظر ايضاً

وزير الدولة الهندي لشؤون الزراعة: الهند مستعدة لمساعدة سورية في المجال الزراعي

نيودلهي-سانا أكد وزير الدولة الهندي لشؤون الزراعة سوريندراجيت سينغ ألو واليا استعداد جمهورية الهند لمساعدة ...