الشريط الأخباري

الجيش بالتعاون مع المقاومة اللبنانية يحرز تقدما جديدا في حربه على الإرهابيين في الزبداني ويدمر خطوط إمدادهم في حلب ويقضي على العشرات منهم بإدلب ودير الزور

محافظات – سانا

ألحقت وحدات من الجيش والقوات المسلحة العاملة في ريفي دمشق والقنيطرة خسائر في صفوف التنظيمات الإرهابية المرتبطة بكيان الاحتلال الإسرائيلي خلال عمليات مكثفة نفذتها الليلة الماضية وفجر اليوم على أوكارهم وتجمعاتهم في إطار الحرب على الإرهاب التكفيري فيما أحبطت وحدة ثانية من الجيش هجوماً لإرهابيي تنظيم “داعش” على إحدى النقاط العسكرية من اتجاه المثلث والحلابات بريف تدمر.

الجيش بالتعاون مع المقاومة اللبنانية يحرز تقدما جديدا في حربه على الإرهابيين في الزبداني والطيران الحربي يدمر سيارتين للإرهابيين

وفي الزبداني أعلن مصدر عسكري بعد ظهر اليوم عن تحقيق تقدم جديد في العملية العسكرية المتواصلة التي ينفذها الجيش العربي السوري بالتعاون مع المقاومة اللبنانية على أوكار التنظيمات الإرهابية التكفيرية في المدينة شمال غرب دمشق بنحو 45 كم.

وقال مصدر عسكري في تصريح لـ سانا إن وحدات الجيش نفذت بالتعاون مع المقاومة اللبنانية عمليات مكثفة “أسفرت عن عزل الزبداني عن محيطها في الجهة الجنوبية وإغلاق الطريق الرئيسي الذي يربطها مع بلدة مضايا”.

وأكد المصدر “إحراز تقدم على المحور الجنوبي باتجاه دوار الكهرباء ومسجد الهدى وشارع الحقل الأصفر بعد تكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد”.

ولفت المصدر إلى أن مقاتلي الجيش والمقاومة اللبنانية قضوا على مجموعات لإرهابية تسللت في وقت سابق إلى حي السلطاني على الأطراف الجنوبية لمدينة الزبداني الذي أحكمت السيطرة عليه مع حي الجمعيات في ثاني يوم من بدء العملية العسكرية في المدينة في الرابع من الشهر الجاري.

وكانت وحدات من الجيش بالتعاون مع المقاومة اللبنانية دمرت أمس الأول مدفعا عيار 23 مم مضادا للطيران وقضت على الإرهابي علي مرعي أحد متزعمي ما يسمى حركة أحرار الشام في الزبداني.

سلاح الجو يدمر منصة إطلاق صواريخ ومستودع ذخيرة للتنظيمات الإرهابية في عين ترما وزملكا وجوبر بالغوطة الشرقية 

كما نفذ سلاح الجو ضربات مكثفة على تجمعات وأوكار إرهابيي التنظيمات التكفيرية في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

ولفت المصدر العسكري إلى أن الضربات أسفرت عن “تدمير مربض هاون ومنصة إطلاق صواريخ فى عين ترما ومستودع ذخيرة في زملكا وأحد أوكار الارهابيين بما فيه في جوبر”.

وينتشر في مزارع وقرى الغوطة الشرقية إرهابيون تكفيريون ينضوون تحت زعامة تنظيم “جبهة النصرة” وما يسمى “جيش الاسلام” و”لواء الاسلام” ويتلقون تمويلا وتسليحا من نظام آل سعود الوهابي.

وفي ريف دمشق الجنوبي الغربي أكد المصدر العسكري “ايقاع قتلى ومصابين في صفوف تنظيم “جبهة النصرة” المدرج على لائحة الارهاب الدولية خلال عمليات مركزة لوحدة من الجيش ضد أوكاره في مزارع خان الشيح”.

وكانت وحدة من الجيش كبدت أمس التنظيمات الارهابية خسائر بالأفراد والعتاد في مزارع الحسينية المتاخمة لمزارع خان الشيح ابرز تجمعات تنظيم “جبهة النصرة” ذراع القاعدة في بلاد الشام.

مقتل عدد من الإرهابيين أغلبيتهم من “جبهة النصرة” وما يسمى “ألوية أحفاد الرسول” في عمليات للجيش على أوكارهم في القنيطرة

وأكد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا “مقتل عدد من الإرهابيين أغلبيتهم من “جبهة النصرة” وما يسمى “ألوية أحفاد الرسول” في عمليات للجيش على أوكارهم في قرية رسم الخوالد” شمال شرق مدينة القنيطرة.

واوضح المصدر أن عمليات الجيش المتلاحقة على أوكار وتجمعات التنظيمات الإرهابية التكفيرية المنضوية تحت زعامة “جبهة النصرة” في الريف الغربي أسفرت عن “مقتل عدد من أفرادها وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم في قريتي أم باطنة والحميدية”.

وتأتي هذه العمليات بعد يوم من مقتل واصابة العديد من ارهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية في قرى طرنجة وجباتا الخشب والرواضي بريف القنيطرة الشمالي.

وحدات من الجيش تقضي على أكثر من 16 إرهابيا بريف درعا

وفي درعا أكد مصدر عسكري مقتل وإصابة العديد من ارهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية المرتبطة بالعدو الإسرائيلي خلال سلسلة عمليات نوعية نفذتها وحدات من الجيش والقوات المسلحة على أوكارهم.

وأشار المصدر في تصريح لـ سانا إلى أن وحدة من الجيش “قضت على 13 ارهابيا من “جبهة النصرة” معظمهم من جنسيات أجنبية في ضربات مركزة على تجمع لهم في بلدة المسيفرة” شمال شرق درعا بنحو 20 كم.

وبين المصدر ان وحدة من الجيش وجهت ضربات نارية مكثفة على أوكار لإرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية جنوب غرب سجن غرز على بعد 5 كم شرق مدينة درعا “أسفرت عن سقوط قتلى ومصابين بين صفوفهم”.

ولفت المصدر إلى أن وحدة من الجيش اوقعت عددا من الارهابيين التكفيريين قتلى ومصابين ودمرت اسلحتهم وعتادهم شرق بلدة ابطع الواقعة بين الشيخ مسكين وداعل على بعد 20 كم شمال درعا حيث يتحصن إرهابيو “جبهة النصرة” وما يسمى “حركة المثنى الاسلامية”.

وفي حي درعا البلد تأكد “مقتل مجموعة ارهابية من “جبهة النصرة” خلال رمايات دقيقة لوحدة من الجيش على بؤرهم في حي الكرك” المفتوح على الحدود الأردنية.

إلى ذلك “دمرت وحدة من الجيش مربض هاون للتنظيمات الإرهابية التكفيرية وقضت على عدد من افرادها في ساحة الطلايبة بمخيم النازحين” وفقا للمصدر العسكري.

وبين المصدر أن ضربات الجيش أسفرت عن “مقتل وإصابة العديد من إرهابيي التنظيمات التكفيرية وتدمير أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم شرق بلدة عتمان” الواقعة بالريف الشمالي لدرعا.

في هذه الأثناء أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية عبر منابرها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها من بينهم  “أحمد السيبراني” و”محمد أنور الأكراد” و”أيمن محمود رمضان” متأثرا بإصابته في مشافي النظام الأردني الذي يقيم معسكرات لتدريب الارهابيين بتمويل من النظام السعودي الوهابي ودعم من الموساد الإسرائيلي.

وحدة من الجيش تتصدى لمحاولة إرهابيين من “داعش” التسلل إلى تل البثينة بريف السويداء الشمالي الشرقي

في غضون ذلك اشتبكت وحدة من الجيش والقوات المسلحة ومجموعات الدفاع الشعبية مع إرهابيين من تنظيم “داعش”  في محيط تل البثينة بريف السويداء الشمالي الشرقي.

وبين مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدة من الجيش أحبطت محاولة إرهابيين من تنظيم “داعش” التسلل من اتجاه تل صعد إلى تل البثينة شمال شرق مدينة السويداء بنحو 35 كم.

وأكد المصدر “إيقاع أفراد المجموعة الإرهابية بين قتيل ومصاب وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخائر”.

وتستغل التنظيمات الإرهابية المساحات الشاسعة في البادية للتسلل وتهريب الأسلحة والذخيرة عبر الحدود الأردنية وشن هجمات إرهابية متكررة على التجمعات السكنية المنتشرة في ريف السويداء الشمالي الشرقي.

تدمير 15 آلية لإرهابيي داعش في الميلبية بريف الحسكة الجنوبي

في ريف الحسكة الجنوبي وحدات من الجيش والقوات المسلحة 15 آلية لتنظيم /داعش/ الإرهابي.

وأفادت مصادر ميدانية لمراسل سانا أن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة وجهت ضربات نارية مكثفة على رتل اليات تابع لإرهابيي /داعش/ في قرية الميلبية بريف الحسكة الجنوبي”.

وأضافت المصادر: إن الضربات “أسفرت عن تدمير /15/ آلية بما فيها تابعة للتنظيم التكفيري كانت قادمة لدعم المجموعات الإرهابية التي تسللت إلى قرية الميلبية”.

وتواصل وحدات الجيش عملياتها الرامية إلى اجتثاث إرهابيي /داعش/ من الحسكة وريفها حيث يحاول مرتزقة التنظيم المتطرف التسلل إلى المناطق الامنة بهدف تخفيف الضغط عن المجموعات الإرهابية التابعة لهم والتي تتهاوى تحت ضربات بواسل الجيش العربي السوري.

وحدات من الجيش تدمر خطوط إمداد للإرهابيين في حلب.. والتنظيمات الإرهابية تقر بمقتل أحد متزعمي “الجبهة الشامية”

وفي حلب كثفت وحدات الجيش بمساندة سلاح الجو عملياتها ضد أوكار ومحاور تحرك إرهابيي “جبهة النصرة” و”داعش” وكبدتهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وذكر مصدر عسكرى في تصريح لـ سانا أن وحدات من الجيش “قضت على بؤر لإرهابيى “جبهة النصرة” والميليشيات التكفيرية المنضوية تحت زعامته في أحياء /الراشدين4/ والعزيزية وبنى زيد وباب الحديد والليرمون والشعار والهلك والكاستيلو والميسر وحلب القديمة”.

وفي الريف الغربي أشار المصدر إلى مقتل عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية وتدمير الياتهم بعضها مزود برشاشات فى ضربات مركزة لوحدات من الجيش على أوكارهم وخطوط إمدادهم فى قرية المنصورة غرب مدينة حلب بنحو 10 كم.

وأوضح المصدر أن وحدة من الجيش “قضت على إرهابيين تكفيريين ودمرت ما بحوزتهم من أسلحة وعتاد حربي في خان العسل” في الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة حلب.

وتستغل التنظيمات الإرهابية المنتشرة في ريف حلب الغربي المساحات المفتوحة على الحدود التركية لتهريب الأسلحة والذخيرة وتسلل المرتزقة إضافة إلى نقل مصابيها إلى المشافي الحكومية التركية بدعم من النظام الإخواني الحاكم في تركيا.

ولفت المصدر إلى أن وحدات من الجيش “وجهت ضربات مركزة على تجمعات وأوكار التنظيمات الارهابية فى قرية شامر وكفر حمرة وحردتنين ومران” بالريف الشمالي وأسفرت عن “تدمير عدة آليات وعربة مزودة بمدفع ومقتل عدد من الإرهابيين التكفيريين”.

وأشار المصدر إلى أن سلاح الجو في الجيش العربي السورى وجه ضربات جوية على أوكار وخطوط امداد التنظيمات الإرهابية في بلدة رتيان شمال غرب حلب بنحو 15 كم على الطريق الدولية المؤدية إلى تركيا مؤكدا أن الضربات أسفرت عن “تدمير آليات للإرهابيين ومقتل عدد منهم”.

وينتشر فى ريف حلب الشمالي إرهابيون ينتمون إلى تنظيم “جبهة النصرة” وإلى ما يسمى “الجبهة الشامية” و”الدفاع المشترك” وغيرها من التنظيمات الإرهابية المرتبطة بنظامي أردوغان وآل سعود وترتكب جرائم ومجازر بحق الأهالي في الريف الشمالي.

ولفت المصدر إلى أن وحدة من الجيش “أوقعت قتلى ومصابين في صفوف التنظيمات الإرهابية ودمرت لهم آليات وأسلحة وذخائر خلال رمايات دقيقة على تحركاتهم وتجمعاتهم شمال مدينة السفيرة إلى الجنوب الشرقي من حلب بنحو 25 كم.

وفي الريف الشرقي ذكر المصدر العسكرى “أن وحدات من الجيش كبدت إرهابيى تنظيم “داعش” خسائر كبيرة فى العتاد وقضت على العديد منهم في رمايات مكثفة على تجمعاتهم في محيط الكلية الجوية”.

وفي وقت لاحق قال المصدر إن الطيران الحربي وجه ضربات مكثفة على أوكار التنظيمات الإرهابية في حريتان وعندان بالريف الشمالي الغربي أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من أفرادها وتدمير آلياتهم.

وأكد المصدر “تكبيد إرهابيي جبهة النصرة خسائر بالأفراد والعتاد في غارات جوية على أوكارهم في كفر داعل وحور” في الريف الغربي.

فى هذه الاثناء أقرت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها من بينهم مصطفى عفش أحد المتزعمين الميدانيين فيما يسمى “الجبهة الشامية” وأحمد الحميد ومحمود أحمد تركي البج.

الطيران الحربي يدمر أوكارا و آليات لإرهابيي تنظيم “داعش” في دير الزور

وفي دير الزور دمر سلاح الجو  أوكارا واليات لإرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الارهاب الدولية.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن “الطيران الحربي شن غارات جوية على اوكار ومحاور تحركات ارهابيي “داعش” في قرية الجفرة شرق مدينة دير الزور بنحو 7 كم اسفرت عن “مقتل العديد منهم وتدمير آليات مزودة برشاشات مختلفة وكميات من الأسلحة والذخائر”.

وأشار المصدر إلى “مقتل عدد من ارهابيي “داعش” وتدمير الياتهم في سلسلة غارات نفذها سلاح الجو على تجمعات في مزرعة بقججي في محيط مطار دير الزور”.

وكان الطيران الحربى دمر امس ثلاثة مستودعات ذخيرة لإرهابيي “داعش”  وأوقع قتلى ومصابين في صفوفهم خلال غارات جوية على بؤرهم في مدينة دير الزور.

وحدات من الجيش تدك أوكارا لإرهابيي جيش الفتح في إدلب.. والتنظيمات التكفيرية تقر بمقتل 36 من أفرادها

وسقط ما لا يقل عن 36 قتيلا بين صفوف التنظيمات الإرهابية التكفيرية المنضوية تحت مسمى “جيش الفتح” خلال عمليات مكثفة نفذتها وحدات من الجيش والقوات المسلحة مدعومة بالطيران الحربي على أوكارهم في مناطق متفرقة من محافظة إدلب.

ففي أقصى الريف الجنوبي الشرقي لمحافظة إدلب ذكر مصدر عسكري أن سلاح الجو نفذ غارات مكثفة على تجمعات لإرهابيي “جبهة النصرة” في قرية البراغيتي وبلدة أبو الضهور “أسفرت عن سقوط قتلى ومصابين بين صفوفهم وتدمير آلياتهم”.

وأشار المصدر الى أن الطيران الحربي دمر أوكارا لإرهابيي ما يسمى “جيش الفتح” في مدينة أريحا وقريتي سلة الزهور وجنة القرى جنوب غرب ادلب”.

وأضاف المصدر: إن وحدات من الجيش “قضت على العديد من الإرهابيين وأصابت اخرين ودمرت عدة آليات لهم في معراتا وقرية كنصفرة التابعة لمنطقة أريحا وفي ناحية التمانعة” بمنطقة معرة النعمان ضمن الريف الجنوبي لإدلب.

وكانت وحدات من الجيش قضت أمس على 63 إرهابيا في محيط تلة خطاب جنوب شرق مدينة جسر الشغور ودمرت لهم آليات بعضها مزود برشاشات.

إلى ذلك قالت مصادر ميدانية لـ سانا إن وحدة من الجيش دمرت في عملية نوعية وكرا لإرهابيي ما يسمى “كتائب العزة” المنضوية تحت زعامة “جبهة النصرة” في بلدة خان شيخون جنوب إدلب بنحو 70 كم.

ولفتت المصادر إلى “مقتل 9 إرهابيين على الأقل خلال العملية إضافة إلى تدمير الية مزودة برشاش ثقيل”.

في هذه الأثناء أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية عبر صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل 27 من افرادها في مناطق متفرقة من إدلب من بينهم محمود سليمان ومحمد أحمد العجل.

إلى ذلك أكدت مصادر متطابقة مقتل مدير ما يسمى “المكتب الشرعي في حركة ‏بيان” المدعو بسام عبد الرزاق جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحون مجهولون بسيارته في مدينة ‏سرمين شرق مدينة ‏إدلب.

الجيش يقضى على إرهابيين من تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” في ريف حمص

وفي حمص قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على إرهابيين من تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية في ريف حمص الشرقي والشمالي.

وأفاد مصدر عسكرى في تصريح لـ سانا بأن وحدة من الجيش تصدت لإرهابيين من “داعش” شنوا هجوما مسلحا من محورى المثلث والحلابات على إحدى النقاط العسكرية العاملة في ريف تدمر.

وأكد المصدر “سقوط العديد من القتلى في صفوف التنظيم المتطرف وفرار الباقين وتدمير اليتين وكميات من الاسلحة والذخائر كانت بحوزتهم”.

وأشار المصدر العسكري إلى أن وحدة من الجيش “دمرت آليات بما فيها من إرهابيي “داعش” مع عتادهم الحربي شرق البيارات”غرب مدينة تدمر بنحو 10 كم.

وكانت وحدات من الجيش أحبطت أمس محاولة تسلل إرهابيي “داعش” من اتجاهي جبل الطبق وجبل هيال ودمرت وكرا لمتزعميهم ومستودع ذخيرة وعربة مصفحة لهم جنوب شرق مدرسة السواقة في بيارات تدمر.

ولفت المصدر العسكري إلى “مقتل إرهابيين من تنظيم “داعش” وتدمير آلياتهم خلال عمليات للجيش في قرى غنيمات ومغيزيل وعنق الهوى إضافة إلى قرية رحوم” التي تعد معبرا لإرهابيي التنظيم من الرقة الى البادية لمهاجمة ابار النفط والغاز وسرقة النفط وبيعه عبر سماسرة أتراك مدعومين من نظام أردوغان.

ووفق المصدر العسكري “تم تدمير آليات ومقتل العديد من الإرهابيين وإصابة آخرين في ضربات على نقاط تواجدهم وتحركاتهم في أبو جريص شمال حقل شاعر والشنداخية الجنوبية وجباب حمد” بريف حمص الشرقي.

وفي ريف حمص الشمالي “قضت وحدة من الجيش على إرهابيين أغلبيتهم من “جبهة النصرة” هاجموا نقطة عسكرية قرب سد الرستن” وفقا للمصدر العسكري.

وأوضح المصدر أن وحدة من الجيش نفذت عملية دقيقة ضد أحد بؤر إرهابيى “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية عند دوار شلهوب بمدينة الرستن ما أدى إلى “تكبيدهم خسائر بالأفراد والعتاد”.

وأكد المصدر أن عمليات الجيش طالت أوكارا للتنظيمات الإرهابية “في رسم الطويل وأم شرشوح وكفرلاها بالريف الشمالي أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من أفرادها وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم”.

وفي هذه الأثناء أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية بتكبدها خسائر كبيرة بالعتاد ومقتل العديد من أفرادها حيث نشرت صفحات معروفة بتبعيتها للإرهابيين أسماء العديد من القتلى من بينهم “مجد رضا الأشقر”.

>

وحدات من الجيش تكبد إرهابيي “داعش” و”جبهة النصرة” خسائر بالأفراد والعتاد بريف حماة

ونفذت وحدات من الجيش مدعومة بسلاح الجو ظهر اليوم عمليات على أوكار وتجمعات لإرهابيي “داعش” و”جبهة النصرة” ومحاور تحركاتهم في الريف الشرقي لسلمية وبلدة كفرزيتا في أقصى ريف حماة الشمالي.

وذكرت مصادر ميدانية لـ سانا إن وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية وجهت ضربات مكثفة بالمدفعية الثقيلة على ارتال سيارات وآليات لتنظيم داعش في قليب الثور وتبارة الديبة شرق مدينة سلمية بنحو 28 كم.

وأكدت المصادر “مقتل وإصابة العديد من إرهابيي التنظيم المتطرف وتكبيدهم خسائر بالآليات والعتاد خلال الضربات”.

وينتشر في قريتي قليب الثور وتبارة الديبة إرهابيون من تنظيم “داعش” يشنون هجمات على التجمعات السكنية المجاورة ويرتكبون مجازر بحق الأهالي كان أشنعها المجزرة التي ارتكبوها بحق سكان قرية المبعوجة في اذار الماضي وراح ضحيتها 50 شخصا على الأقل.

إلى ذلك قال مصدر عسكري إن “الطيران الحربي أغار اليوم على أوكار لإرهابيي جبهة النصرة في بلدة كفر زيتا” شمال غرب مدينة حماة بنحو 38 كم مؤكدا أن الغارات أسفرت عن “مقتل عدد من الإرهابيين وتدمير عربة مصفحة بما فيها من اسلحة وذخيرة”.

وأشار المصدر إلى أنه من بين القتلى الارهابي سامر الرجب متزعم إحدى المجموعات الإرهابية.

وتتاخم بلدة كفرزيتا الريف الجنوبي لمحافظة إدلب حيث ينتشر إرهابيون مما يسمى “جيش الفتح” يرتكبون جرائم قتل وتشريد وتهجير بحق الأهالي وسلب ممتلكاتهم.

مقتل إرهابيين من تنظيم “جبهة النصرة” وتدمير آلياتهم في عملية للجيش بريف اللاذقية الشمالي

وقضت وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية على عدد من إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية المرتبطة بنظام أردوغان السفاح في ريف اللاذقية الشمالي.

وقال مصدر عسكري إن “وحدة من الجيش نفذت عملية دقيقة دمرت خلالها وكرا بمن فيه وعدة آليات للإرهابيين التكفيريين في قرية عكو بريف اللاذقية الشمالي”.

وكانت وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية قضت أمس الأول على 15 إرهابيا على الأقل ودمرت ما بحوزتهم من أسلحة وذخائر في بلدة سلمى بريف اللاذقية الشمالي.

وتضم التنظيمات التكفيرية المنتشرة في ريف اللاذقية الشمالي ارهابيين من “جبهة النصرة” وما يسمى “لواء أحرار الساحل” و”لواء السلطان عبد الحميد” و”حركة شام الإسلام” و”كتائب أنصار الشام” تسلل معظمهم عبر الحدود التركية بدعم من النظام التركي الإخواني الحاكم.

انظر ايضاً

وحدات من الجيش تعزز مواقعها في مدينتي عين عيسى وعين العرب -فيديو

حلب والرقة-سانا انتشرت وحدات من الجيش العربي السوري في مناطق عدة بريفي حلب والرقة الشماليين …