الشريط الأخباري

الجيش بالتعاون مع المقاومة يحكم سيطرته على قلعة التل غرب الزبداني وعلى حي النشوة الشرقي بالحسكة ويقضي على 20 من متزعمي الإرهابيين بالغوطة الشرقية-فيديو

محافظات-سانا

أحكم الجيش بالتعاون مع المقاومة اللبنانية سيطرته على قلعة التل غرب مدينة الزبداني بريف دمشق بعد القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين في حين أعلن مصدر عسكري مقتل 100 إرهابي على الأقل معظمهم من جنسيات أجنبية في عملية نوعية لوحدة من الجيش والقوات المسلحة ضد أوكارهم في قرية شلف بريف اللاذقية الشمالي مشيراً إلى أن سلاح الجو ألحق خسائر فادحة بإرهابيي التنظيمات المنضوية تحت مسمى “جيش الفتح” المرتبط بنظام أردوغان بريف إدلب الشرقي.

الزبداني (9)وفي التفاصيل أعلن مصدر عسكري اليوم بدء عملية عسكرية واسعة للقضاء على التنظيمات الإرهابية في مدينة الزبداني بريف دمشق في إطار الحرب المتواصلة على الإرهاب التكفيري.

وقال المصدر في تصريح لـ سانا إن “وحدات من الجيش بالتعاون مع المقاومة اللبنانية بدأت صباح اليوم عملية عسكرية واسعة في مدينة الزبداني بعد أن أحكمت الطوق على التنظيمات الإرهابية المتحصنة في المدينة”.

وأضاف المصدر إن “قوات الجيش والمقاومة تواصل التقدم باتجاه أهدافها من عدة محاور ملحقة خسائر كبيرة بالتنظيمات الإرهابية”.

ولفت المصدر إلى أن سلاح الجو شارك في العملية العسكرية ووجه ضربات مكثفة على أوكار وتجمعات للإرهابيين أسفرت عن “تدمير مستودع ذخيرة وعربتين مصفحتين بمن فيهما من إرهابيين أغلبيتهم من جبهة النصرة”.

وفي وقت لاحق أكد المصدر “إحكام السيطرة بشكل كامل على قلعة التل غرب الزبداني بعد القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين” مبينا “أن عناصر الجيش والمقاومة تلاحق فلولهم في المنطقة”.

وتعد السيطرة على قلعة التل إنجازا مهما يمهد الطريق لتحقيق انتصارات متتالية بوقت قياسي كون القلعة تشرف على كامل منطقة الجمعيات في مدينة الزبداني.

وكانت قواتنا المسلحة بدأت بالتعاون مع المقاومة اللبنانية عملية عسكرية واسعة في مدينة الزبداني بريف دمشق بعد أن أحكمت الطوق على التنظيمات الإرهابية المتحصنة في المدينة وقال مصدر عسكري إن قواتنا تتقدم حالياً باتجاه أهدافها من عدة محاور وتكبد الإرهابيين خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

مقتل 29 إرهابيا على الأقل وتدمير آليات للتنظيمات التكفيرية بريف دمشق

وقضت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في ريف دمشق على /29/ إرهابيا على الأقل ودمرت اليات للتنظيمات التكفيرية بما فيها من اسلحة وذخيرة خلال عمليات مكثفة على أوكارها وتجمعاتها في مناطق متفرقة بالريفين الشرقي والجنوبي الغربي.

ففي الغوطة الشرقية أكد مصدر عسكري “مقتل 20 إرهابيا من متزعمي التنظيمات التكفيرية في عملية مركزة وجهتها وحدة من الجيش على وكر في الجهة الجنوبية الشرقية للغوطة”.10

وبين المصدر أن وحدات من الجيش دمرت بالمدفعية الثقيلة رتلا للتنظيمات الإرهابية على الطريق الواصل بين محسة وتل الضبع في أقصى الريف الشمالي الشرقي على أطراف البادية قرب الحدود الإدارية لمحافظة حمص.

ويتواجد في بعض مناطق البادية السورية إرهابيون من تنظيم /داعش/ يرتكبون جرائم قتل وأعمال سطو وسلب لممتلكات الأهالي في التجمعات السكانية وابار النفط والغاز وتهريب منتجاتها إلى الخارج وبيعها في الأسواق العالمية بالتنسيق مع نظام اردوغان السفاح.

وفي الريف الجنوبي الغربي أفاد المصدر بأن وحدة من الجيش نفذت عملية نوعية على أوكار لتنظيم /جبهة النصرة/ المدرج على لائحة الإرهاب الدولية انتهت “بسقوط /9/ ارهابيين قتلى وتدمير ما بحوزتهم من اسلحة وذخائر في قرية عين البستان” شمال بلدة سعسع.

وكانت وحدة من الجيش قضت أمس على مجموعة إرهابية تابعة لـ/جبهة النصرة/ بكامل أفرادها على طريق بلدة خان الشيح بريف دمشق.

وحدات الجيش العاملة بريف اللاذقية الشمالي تقضي على 110 ارهابيين بعضهم من جنسيات اجنبية

وفي ريف اللاذقية الشمالي دمرت وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية اوكارا واليات للتنظيمات الارهابية التكفيرية المرتبطة بنظام أردوغان السفاح.

وأكد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا  “مقتل 100 إرهابي على الأقل أغلبيتهم من تنظيم “جبهة النصرة” بعضهم من جنسيات اجنبية خلال عمليات نوعية على اوكارهم وتحركاتهم في قرية شلف”  شمال مدينة اللاذقية بنحو 50 كم.

وأشار المصدر إلى أن عمليات الجيش طالت تجمعات التنظيمات التكفيرية المنضوية تحت زعامة “جبهة النصرة” في محيط سد برادون وقرية العيدو وأسفرت عن” مقتل 6 ارهابيين واصابة 11 آخرين من جنسيات أجنبية”.

وبين المصدر أن وحدة من الجيش “أوقعت 4 قتلى في صفوف الإرهابيين وأصابت 8 آخرين خلال عمليات مكثفة نفذتها ضد أوكارهم وتجمعاتهم في قرية ساقية الكرت وجبل النسر” الواقع في ريف كسب.

وكانت وحدات من الجيش دمرت أمس أوكارا واليات للتنظيمات الارهابية في بلدة سلمى وقرى المريج وكفرتة وبوز الخربة ودويركة والناجية وناحية كنسبا وقضت على أعداد من افرادها من بينهم الأفغاني “أبو معتصم” وهو أحد متزعمي جبهة النصرة.

وفي ريف إدلب قال مصدر عسكري في تصريح لـ سانا إن “الطيران الحربي شن فجر اليوم غارات مكثفة على أوكار وتحركات الإرهابيين في قرية المجاص ومنطقة الترعة وبلدة ابو الضهور” مؤكداً “سقوط العديد من الإرهابيين بين قتيل ومصاب وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم”.

وكان سلاح الجو دمر امس اليات وأوكارا للتنظيمات الارهابية وقضى على العشرات من افرادها فى قرية المجاص وبلدتي ابو الضهور واحسم بريف ادلب.

الى ذلك ذكرت مصادر أهلية من مدينة اريحا لـ سانا إن العشرات من إرهابيي “جبهة النصرة” وما يسمى “كتائب جند الاقصى” سقطوا قتلى في تفجير استهدف أحد المساجد في مدينة أريحا.

في هذه الأثناء أقرت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل 40 من أفرادها في تفجير أريحا من بينهم السعودي “ابو اسامة الجيزاني” الذي وصفته بأنه “أحد اهم شرعيي كتائب جند الأقصى” والمدعو “ابو محمد بنش” احد متزعمي “جبهة النصرة” إضافة إلى إرهابي كويتي يدعى “أبو عبد الله”.

تكبيد إرهابيي “داعش” و”جبهة النصرة” خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد في حلب وريفها

قضت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في حلب على ارهابيي تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية خلال عمليات نفذتها الليلة الماضية وصباح اليوم على أوكارهم وتحركاتهم.

1وأكد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا “مقتل وإصابة العديد من إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية المنضوية تحت زعامته وتدمير الياتهم وعتادهم في عمليات دقيقة ضد بؤرهم وتحركاتهم في الراشدين والشيخ سعيد وبستان القصر والكاستيلو” بمدينة حلب.

وأشار المصدر إلى أن وحدات من الجيش نفذت ضربات مركزة على أوكار التنظيمات الإرهابية أدت إلى “سقوط العديد من أفرادها بين قتيل ومصاب وتدمير أسلحة وذخيرة واليات مزودة برشاشات في قرية عينجارة  ومجمع البحوث العلمية وقرية المنصورة” بالريف الغربي.

وبين المصدر العسكري أن عمليات الجيش في الريف الشمالي الذي يعد خط الامداد الاول لتسلل المرتزقة وتهريب الاسلحة والذخيرة من الاراضي التركية أسفرت عن “تدمير اليات مزودة برشاشات وأوكار للارهابيين التكفيريين ومقتل العديد منهم في تلة الشويحنة”.

إلى ذلك ذكر المصدر العسكري أن وحدات من الجيش “دمرت آليات وتجمعات لإرهابيي تنظيم “داعش” خلال عمليات نوعية على أوكارهم وتجمعاتهم في محيط الكلية الجوية ومدينة منبج” بريف حلب الشرقي والشمالي الشرقي.

في هذه الاثناء اعترفت التنظيمات الارهابية التكفيرية عبر صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل العشرات من افرادها بينهم “أحمد سالم” و”عبدو عفيفة” و”جمال أبو مصعب” و”مصطفى الخطيب” و”عبدالله خالد الرماح” و”رياض عبيد” و”همام عبدالله قاسم” و”محمود حسن خير” و”مصطفى أحمد عبد الباقي” و”حسام الخلف” و”صالح بركات” والمدعو “أبو قصي” و”عبادة أبو الليث” و”أبو الوليد نور” و”عبدالرحمن الطاهر”.

الطيران الحربي يدمر آليات للتنظيمات الإرهابية ويقضي على العشرات بريف حماة

وفي ريف حماة نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة سلسلة ضربات على أوكار ومحاور تحرك ارهابيي تنظيمي /جبهة النصرة/ و/داعش/ المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية فى ريف حماة.

وأكد مصدر عسكري “سقوط عشرات القتلى والمصابين بين إرهابيي /جبهة النصرة/ والتنظيمات التكفيرية وتدمير آلياتهم وعتادهم وذخيرتهم في غارات نفذها الطيران الحربي على تجمعاتهم وتحركاتهم في قريتى اللحايا وباب الطاقة وبلدة الحمرا” بالريف الشمالي.

وبين المصدر العسكري أن سلاح الجو “قضى في ضربات مكثفة على العديد من إرهابيي تنظيم /داعش/ ودمر آلياتهم في قريتي قليب الثور وقنبر” بالريف الشرقي.

وفي وقت لاحق قال مصدر عسكري إن الطيران الحربي “وجه ضربات على أوكار إرهابيي /جبهة النصرة/ في قرية قبر فضة ومحيط قرية الشريعة” شمال غرب مدينة حماة بنحو /75/ كم.

وبين المصدر أن الضربات الجوية “أسفرت عن تدمير أوكار وتجمعات للإرهابيين وسقوط العديد من القتلى والمصابين بين صفوفهم”.

وكانت وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية قضت أمس على إرهابيين أغلبيتهم من تنظيمى /داعش/ و/جبهة النصرة/ في قرى الدلاك واللحايا وخنيفيس وعيدون وعز الدين وقبر فضة وقسطون وبلدتى كفر زيتا واللطامنة.

الجيش يدمر أوكارا لـ “جبهة النصرة” في درعا .. والتنظيمات التكفيرية تقر بمقتل عدد من متزعميها

في غذون ذلك قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة العاملة في ريف درعا اليوم على إرهابيين غالبيتهم من تنظيم “جبهة النصرة” المرتبط بكيان الاحتلال الإسرائيلي والمدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

وافاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن “وحدة من الجيش نفذت صباح اليوم عمليات نوعية على أوكار للتنظيمات الإرهابية التكفيرية في قرية أم ولد” شمال شرق مدينة درعا بنحو 40 كم.

وأكد المصدر أن “العمليات أسفرت عن تدمير وكرين للإرهابيين بشكل كامل بما فيهما من اسلحة وذخيرة ومرتزقة” من “جبهة النصرة” وما يسمى “لواء شهداء اليرموك”.

في هذه الأثناء اقرت التنظيمات الإرهابية عبر صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد ممن وصفتهم “قادة ميدانيين” كانوا داخل أحد الأوكار في قرية أم ولد.

وأكد المصدر العسكري “مقتل 6 إرهابيين على الأقل شمال غرب قرية الغاريات وتدمير إحدى آلياتهم بالريف الشمالي في عملية نوعية لوحدة من الجيش والقوات المسلحة”.

إلى ذلك قال المصدر إن وحدة من الجيش والقوات المسلحة “قضت على عدد من إرهابيي جبهة النصرة في قرية نهج غرب بلدة اليادودة بالريف الشمالي الغربي” المتاخم للحدود الأردنية حيث يتسلل عبرها إرهابيون مرتزقة تلقوا تدريبات في معسكرات يقيمها النظام الأردني على اراضيه.

ولفت المصدر إلى أنه “تأكد مقتل افراد مجموعة إرهابية بشكل كامل في عملية نوعية نفذتها وحدة من الجيش على وكرهم شمال بلدة النعيمة” وفق المصدر العسكري.

وكانت وحدات الجيش قضت أمس على مجموعة مسلحة من 7 إرهابيين ودمرت مربض هاون على بعد 1 كم من مزرعة البيطار بريف درعا.

وفي ريف القنيطرة حيث تنتشر تنظيمات إرهابية تنضوي بأجمعها تحت زعامة /جبهة النصرة/ ووفق المصدر العسكري “قضت وحدات من الجيش على العديد من الإرهابيين وأصابت آخرين في تلول الحمر وقرية مسحرة الواقعة شرق مدينة القنيطرة بنحو 12 كم”.
وكانت وحدات الجيش العاملة بريف القنيطرة أردت أمس عدداً من الإرهابيين بين قتيل ومصاب جنوب شرق تل مسحرة في حين اعترفت
التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل من سمته /مسوءول التفخيخ فى تنظيم جبهة النصرة/ الملقب /ابو عبود/.

الجيش بالتعاون مع القوى الوطنية المؤازرة يحكم سيطرته على حي النشوة الشرقي بالحسكة

كما أعلن مصدر في محافظة الحسكة بعد ظهر اليوم إحكام السيطرة الكاملة على حي النشوة الشرقي بعد القضاء على آخر بؤر إرهابيي تنظيم “داعش” الذين عاثوا تخريبا وتدميرا في منازل المواطنين والبنى التحتية بالحي.

وقال المصدر في تصريح لمراسل سانا إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة وقوى الأمن الداخلي بالتعاون مع القوى الوطنية المؤازرة أحكمت سيطرتها بشكل كامل على حي النشوة الشرقي وصولا إلى دوار الكهرباء بالمدينة.

وأفاد المصدر بأن قواتنا المسلحة تواصل تقدمها في ملاحقة فلول إرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في حي الليلية بالمدينة وتفرض حصارا على من تبقى منهم في مناطق ضيقة ضمن الأحياء التي تسللوا إليها.

وأكد المصدر مقتل العديد من إرهابيي “داعش” خلال عملية السيطرة وتدمير كميات كبيرة من أسلحتهم وذخيرتهم.

وكان مصدر عسكري قال في وقت سابق اليوم إن وحدات الجيش دمرت بؤرا إرهابية لتنظيم “داعش” في حي النشوة الشرقي ودوار الكهرباء ومول لاند وحي الزهور على الأطراف الجنوبية للمدينة.

سلاح الجو يدمر آليات وأوكارا لإرهابيي “داعش” في المريعية والشولا بريف دير الزور

ودمر الطيران الحربي خلال سلسلة غارات نفذها ظهر اليوم آليات وأوكارا لإرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الارهاب الدولية في ريف دير الزور.

وأشار مصدر عسكري إلى أن “الطيران الحربي وجه ضربات على تجمعات وأوكار لإرهابيي تنظيم /داعش/ ومحاور تحركاتهم في قرية المريعية” بريف دير الزور الشرقي بنحو 10 كم.

وأكد المصدر “مقتل عدد من إرهابيي /داعش/ خلال الضربات وتدمير عربة مصفحة بما فيها من أسلحة”.

وأشار المصدر في وقت لاحق إلى أن وحدة من الجيش “أردت العديد من أفراد التنظيمات الارهابية قتلى في قرية أم شرشوح بمنطقة تلبيسة” بريف حمص الشمالي.
كما أن عمليات الجيش طالت أوكار إرهابيي /داعش/ في “قرية السلطانية بريف حمص الشرقي واسفرت عن مقتل العديد من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم” وفق المصدر العسكري.

ولفت المصدر إلى أن “سلاح الجو وجه ضربة على رتل اليات مزودة برشاشات لتنظيم /داعش/ في قرية الشولا” جنوب غرب مدينة دير الزور بنحو30 كم أسفرت عن “تدمير واعطاب عدد منها ومقتل من بداخلها”.

وبين المصدر أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة ألقت القبض في كمين محكم على ثلاثة إرهابيين من تنظيم/داعش/في منطقة سد حنورة بريف حمص.

ويرتكب تنظيم /داعش/ الإرهابي جرائم ومجازر مروعة بحق أهالي محافظة دير الزور وينهب ممتلكاتهم ويسرق النفط السوري ويبيعه إلى سماسرة أتراك بتواطؤ مفضوح من نظام أردوغان السفاح.

تكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد في حي الوعر وتدمر والرستن

وسقط عشرات الإرهابيين قتلى ومصابين خلال الحرب المتواصلة التي تخوضها وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في حمص ضد تنظيمي /داعش/ و/جبهة النصرة/ المدرجين على لائحة الارهاب الدولية.

ولفت مصدر عسكري إلى أن وحدات من الجيش نفذت عمليات مكثفة ضد أوكار وتحركات إرهابيي تنظيم /داعش/ جنوب مدينة تدمر ومنطقتي السخنة ووادي ابيض بريف تدمر ما أسفر عن “وقوع قتلى ومصابين بين صفوفهم وتدمير كميات من الأسلحة والذخيرة”.

وأضاف المصدر أنه تأكد “مقتل العديد من الارهابيين المنتمي أغلبهم الى /جبهة النصرة/ وتكبيدهم خسائر كبيرة في العتاد خلال عملية لوحدة من الجيش على أوكارهم في الرستن” بريف حمص الشمالي.

وعلى الأطراف الغربية لمدينة حمص بين المصدر العسكري أن وحدة من الجيش نفذت عمليات دقيقة على بؤر التنظيمات الارهابية قرب البرج الاحمر في حي الوعر.

ولفت المصدر إلى أن “العمليات اصابت اهدافها واسفرت عن ايقاع قتلى ومصابين في صفوف الارهابيين اغلبيتهم من /جبهة النصرة/ وما يسمى /كتائب الفاروق/ وتدمير اسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم”.

إلى ذلك أالتنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من افرادها عرف منهم “رامي الحاج يوسف”.

القضاء على العديد من الإرهابيين في ريف السويداء

وجهت وحدات من الجيش والقوات المسلحة ضربات مركزة على اوكار وتحركات التنظيمات الإرهابية وأردت العديد من أفرادها قتلى في ريف السويداء.

وأفاد مصدر عسكري أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة أوقعت معظم أفراد مجموعة إرهابية قتلى بعد رصد تحركاتهم بين قريتي خربة وجبيب في ريف السويداء الجنوبي الغربي ودمرت أسلحتهم وذخيرتهم.

وأضاف المصدر أن ضربة دقيقة لوحدة من الجيش أدت إلى إيقاع أفراد مجموعة مسلحة من تنظيم داعش قتلى ومصابين وتدمير أحد أوكارهم في قرية القصر بريف السويداء الشمالي الشرقي.

وكانت وحدات من الجيش دمرت أمس عدة مرابض هاون وقضت على العديد من الإرهابيين شرق بلدة شقا وفي قرية القصر و أحبطت محاولات تسلل لإرهابيي تنظيم داعش من محوري تل صعد ومكب النفايات باتجاه السفح الغربي لتل بثينة.

وتتخذ التنظيمات التكفيرية من المناطق المتاخمة لمحافظة السويداء منطلقا للاعتداء على أهالي القرى حيث تعمل وحدات الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية على قطع طرق إمداد تلك التنظيمات الإرهابية ومنعها من استغلال المساحات الشاسعة للبادية السورية المفتوحة على الحدود الأردنية والعراقية لنقل الأسلحة والذخيرة.

انظر ايضاً

استشهاد أحد عشر عسكرياً ومدنيين اثنين باعتداء إرهابي استهدف حافلة ركاب بريف الرقة

الرقة-سانا استشهد أحد عشر عسكرياً ومدنيان وأصيب ثلاثة عسكريين جراء استهداف حافلة ركاب مدنية