الشريط الأخباري

محافظ طرطوس: إعادة تشكيل وترميم الفريق الدارس الخاص بمشروع التخطيط الإقليمي للمحافظة

طرطوس-سانا

طلب محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى إعادة تشكيل وترميم الفريق الدارس الخاص بمشروع التخطيط الإقليمي للمحافظة لتحقيق بداية جديدة للمشروع.

ودعا المحافظ خلال اجتماعه اليوم مع ممثلي هيئة التخطيط الإقليمي ولجنتها في طرطوس وشركة “دار التقنية الحديثة” المتعهدة تنفيذ المشروع إلى عقد اجتماع منتصف الشهر المقبل لتحديد الجداول الزمنية للعمل في مراحل المشروع مشيرا إلى أن المناخ الآمن في طرطوس يجب أن يكون حافزا للعمل بخطوات ثابتة.

بدوره أوضح مدير المرصد الإقليمي بالهيئة المهندس أدهم أبو الخير أهمية المشروع لمحافظة طرطوس التي “باتت تعاني ضغطا هائلا على بناها التحتية واستنزافا لمواردها بسبب تضاعف عدد سكانها” مبينا أن التخطيط الإقليمي يعتمد على معرفة مقدرات المحافظة وإمكاناتها لاستثمارها بالشكل الأمثل بمنطق التنمية المستدامة.

طمن جهته لفت مدير الشؤون القانونية بمحافظة طرطوس علي الموعي إلى أن المشروع متعاقد عليه منذ عام 2010 وعانى خلال السنوات الماضية من “ضعف تنسيق واضح بين أطراف العقد حال دون استكمال الدراسة” مؤكدا ضرورة توجيه جهاز الإشراف إلى توثيق محاضر جلسات المتابعة وإطلاع جميع الأطراف عليها بوسائل الاتصال الممكنة.

واستعرض مدير الشركة المنفذة المهندس غسان الخوري ما تم إنجازه في المشروع وفقا للعقد الذي تبلغ مدة تنفيذه عامين موضحا أن أمر المباشرة بالتنفيذ كان في شهر شباط من عام 2011 وبقيمة عقدية تصل إلى 40 مليون ليرة سورية حيث تم تسليم أعمال المرحلة الأولى في آب 2012 المتضمنة جمع البيانات حول محافظة طرطوس تنمويا عازيا تأخير العمل إلى ظروف الأزمة وتغيير الخبراء المشاركين في إعداد الدراسة ونقل هيئة التخطيط الإقليمي إلى ملاك وزارة الإسكان والتنمية العمرانية.

وقدمت مديرة التخطيط الإقليمي في محافظة اللاذقية المهندسة سحر عيسى عرضا لما تم إنجازه في هذا المجال ضمن المحافظة على مدى عامين وفق خطط قصيرة الأمد تهتم بإصلاح أخطاء المراحل السابقة وصولا إلى خطط طويلة الأمد تعنى بالتنمية المستدامة للمنطقة زراعيا وصناعيا وسياحيا وبيئيا مشيرة إلى ضرورة تكامل التخطيط الإقليمي بين طرطوس واللاذقية.

حضر الاجتماع مدير التخطيط الاقليمي في طرطوس المهندس باسم أحمد وأعضاء من لجنة التخطيط الإقليمي في المحافظة.

من جهة ثانية أكد محافظ طرطوس خلال اجتماعه بالمعنيين بالقطاع التربوي في المحافظة في المركز الثقافي بمدينة طرطوس اليوم اتخاذ كل الإجراءات اللازمة وتأمين الأجواء المريحة للطلاب لضمان نجاح العملية الامتحانية للشهادة الثانوية العامة مشيرا إلى الجهد الكبير الذي تقوم به مديرية التربية في ظل وجود 50 ألف طالب وافد إلى طرطوس من المحافظات الأخرى جراء الأوضاع الراهنة.

وأكد أمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي غسان أسعد ضرورة الالتزام بالشفافية في الإشراف على الامتحانات لضمان حصاد ثمار عام دراسي كامل مبينا أن الشهادة الثانوية تمثل “هاجسا” لأسر الطلاب ولا بد من عبور هذه المرحلة بأفضل أداء.

حضر الاجتماع مدير التربية عبد الكريم حربا وقائد شرطة المحافظة ورئيس فرع نقابة المعلمين بطرطوس وكوادر تربوية.

ويبلغ عدد الطلاب المسجلين للتقدم لامتحانات الشهادة الثانوية العامة بطرطوس 14700 طالب وطالبة يتوزعون على 152 مركزا امتحانيا بينها 119 للثانوية العامة و31 مركزا للثانوية المهنية ومركزان للثانوية الشرعية.

وتبدأ امتحانات الشهادة الثانوية العامة بكل فروعها يوم الاثنين القادم.

انظر ايضاً

تكريم 65 أسرة شهيد في طرطوس

طرطوس-سانا كرمت محافظة طرطوس بالتعاون مع غرفة الزراعة ودائرة الشهداء والمفقودين