الشريط الأخباري

محافظ القنيطرة: تسهيل معاملات المواطينن وتغليب المصلحة العامة على الشخصية

القنيطرة-سانا

أكد محافظ القنيطرة أحمد شيخ عبد القادر ضرورة استنفار جميع الجهات ذات العلاقة بمكافحة الحرائق ووضع جداول اسمية بالآليات والكوادر والأطقم العاملة والمناوبة على مدار الساعة مع أرقام هواتفهم.

وخلال اجتماعه اليوم مع أعضاء لجنة الوقاية ومكافحة الحرائق في مبنى المحافظة بمدينة البعث أكد ضرورة الالتزام بإجراءات الحذر والحيطة من الحرائق التي تفتعلها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالتنسيق مع التنظيمات الإرهابية المسلحة على جانبي الشريط الشائك في منطقة فصل القوات الأمر الذي قد يترك آثارا سلبية على الأشجار والإنسان والبيئة معاً.

وطلب المحافظ تزويد المحافظة بآليات إنقاذ ثقيلة لاستخدامها في حالات الحرائق الكبيرة والإنقاذ .1

ونوه مدير الدفاع المدني بالقنيطرة العميد علي عاصي بالاستعدادات التي اتخذتها المديرية في هذا الاطار كتأمين أطقم للعمل وسيارات إطفاء وإنقاذ بينما دعا قائد فوج إطفاء القنيطرة المقدم فراس سمارة إلى توفير مصادر احتياطية وبديلة للمياه في مدينة البعث وخان أرنبة والكوم مع تحضير قائمة بأسماء العاملين المناوبين من أجل تلبية النداء وتسريع العمل للتخفيف من أضرار الحرائق أو الكوارث مبديا استعداد الفوج لتأمين مكان مبيت للعناصر المناوبة في المديريات والجهات ذات العلاقة بلجنة الوقاية ومكافحة الحرائق.

وأوضح مدير الزراعة المهندس شامان الجمعة أن المديرية قامت بالتعاون مع دائرة الحراج بالمحافظة باتخاذ الإجراءات اللازمة استعدادا لموسم الصيف وتشديد الرقابة على المواقع الحراجية وإعداد جداول مناوبات على مدار الساعة بأسماء الآليات والسائقين ومناهل المياه إضافة لصيانة الصهاريج العاملة لدى دائرة الحراج وتخصيص الرقم المجاني 188 للإبلاغ عن أي حريق.

بدوره لفت مدير الخدمات الفنية الدكتور أحمد زيتون إلى وضع تركس وبلدوزر وصهاريج مياه في حالة جاهزية تامة مع قوائم بأسماء العاملين المناوبين وحركة الآليات.

من جهة ثانية دعا محافظ القنيطرة خلال لقائه اليوم مديري الأمانة العامة في المحافظة إلى تبسيط وتسهيل إجراءات ومعاملات المواطنين وتقديم أفضل الخدمات لهم مشددا على ضرورة مضاعفة الجهود والابتعاد عن الروتين والمحسوبيات وتغليب المصلحة العامة على المصلحة الشخصية.

وطلب المحافظ إنهاء ندب وتكليف عدد من العاملين من الفئتين الأولى والثانية والمعينين على ملاك الأمانة العامة إلى مديريات ودوائر المحافظة وملء الشواغر للنهوض بأعباء العمل وتفعيل دور مديرية العلاقات العامة.

وأوضح الأمين العام في المحافظة حسين الأحمد أن ملاك الأمانة يبلغ نحو 18 عاملا من الفئة الأولى و 20 عاملا من الفئة الثانية و26 من الفئتين الثالثة والرابعة بينما أشار مدير الرقابة الداخلية سامر قات إلى بعض المعوقات التي تعترض العمل ومنها نقص الكادر الإداري اللازم للعمل بصفة مراقب داخلي من الفئة الأولى.

وطالب مدير مكتب التنمية المحلية ناصر ركاب بضرورة التنسيق مع الجهات ذات العلاقة لإدراج قريتي حضر والحلس ضمن برنامج مشروعي للقروض الصغيرة.

انظر ايضاً

محافظ القنيطرة يدعو لرفع وتيرة العمل في المنطقة الصناعية بالحلس

القنيطرة-سانا تفقد محافظ القنيطرة المهندس همام صادق دبيات سير العمل في المنطقة الصناعية بالحلس في …