الشريط الأخباري

فتاة أمريكية تتزعم عمليات تجنيد الفتيات في “داعش”

لندن-سانا

كشفت صحيفة الاندبندنت البريطانية أن فتاة أمريكية من مدينة سياتل تتزعم عمليات تجنيد واستقطاب الفتيات والنساء الأجنبيات إلى صفوف تنظيم داعش الإرهابي.

وأوضحت الصحيفة في تقرير أعدته هيذر سول أن الفتاة وهي طالبة أمريكية انضمت إلى تنظيم داعش الإرهابي في آذار من العام الماضي كانت تملك حسابا على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي تحت اسم “ام وقاص” ويتابعها أكثر من ثمانية آلاف شخص قبل أن تقوم إدارة الموقع بتعليق حسابها.

وأشارت الصحيفة إلى أن الفتاة الأمريكية عملت على تجنيد العديد من الفتيات والنساء الأجنبيات إلى التنظيم الارهابي بمن فيهن البريطانية “اقصى محمود” ولا تزال تطلق دعوات تحرض على القتل وارتكاب الجرائم البشعة وشن هجمات إرهابية سواء في سورية والعراق أو خارجهما.

وبعد أن أدركت الدول الغربية حجم الأخطاء التي ارتكبتها جراء سياساتها الداعمة للإرهاب في سورية ودعمها للتنظيمات الإرهابية المسلحة فيها بدأ قلق ومخاوف الأجهزة الأمنية في تلك الدول يتزايد نتيجة تنامي ظاهرة تجنيد الشبان والفتيات الأجانب في صفوف التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها داعش .

وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة الأمن الداخلي في الولايات المتحدة حذرا في آذار الماضي من تنامي الأفكار المتطرفة وأعداد الأمريكيين الذين يرغبون بالالتحاق بتنظيم داعش الإرهابي كما أقر مدير الاستخبارات الامريكية مؤخرا أن نحو180 أمريكيا سافروا إلى سورية من أجل الانضمام إلى التنظيمات الإرهابية.

انظر ايضاً

الاندبندنت: قطر أصبح اسمها مرتبطاً بانتهاكات حقوق العمال المهاجرين

لندن-سانا قالت صحيفة الاندبندنت البريطانية إنه منذ إعلان استضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم …