البطريرك أفرام الثاني:الانتصارات التي تحققهاقواتنا المسلحةتؤكد أن النصر آت

الحسكة-سانا

دعا قداسة البطريرك مار أغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق الرئيس الاعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم السوريين جميعا إلى “المشاركة في النصر الذي ستحققه سورية على أعدائها” مشيراً إلى أن الانتصارات التي يحققها الجيش والقوات المسلحة تؤكد أن النصر آت.

وقال البطريرك أفرام الثاني خلال لقائه فعاليات اجتماعية ودينية بالحسكة في مبنى المحافظة اليوم “يجب علينا خدمة الوطن والعلم.. كل منا في موقعه.. والعمل على تعزيز روح المحبة والتعاون والتآخي والالتفاف حول جيشنا العقائدي الذي امتزجت دماء أبنائه الطاهرة بتراب وطننا” داعياً إلى الدفاع عن تراب الوطن وحماية الأرض والعرض وبناء ما هدمته يد الإرهاب.

وبين البطريرك أفرام الثاني أن سورية بلد المحبة والسلام وأبناءها يدافعون اليوم عن تراب وطنهم انطلاقا من واجبهم المقدس بالدفاع عن الأوطان وبذل الروح رخيصة ليبقى مصونا معافى.

وأوضح البطريرك أفرام الثاني أن ما تتعرض له سورية اليوم جاء نتيجة غناها الحضاري و دورها التاريخي ولكونها “مهبطا وناشرا للديانات السماوية السمحاء ونقلها أسس العلم و الحضارة إلى كل أصقاع العالم” إضافة إلى إصرارها على مواكبة التطور والعلم والحداثة “وتجاوز تداعيات سياسات التجهيل التي عانت منها الأمة العربية” على يد الأتراك العثمانيين.

2

بدوره اشار محافظ الحسكة المهندس محمد زعال العلي إلى أن الوطن بحاجة الى جهود جميع أبنائه المخلصين للدفاع عنه وتحقيق النصر على أعدائه والتكاتف واستثمار جميع الجهود لإعادة بناء ما دمرته يد الإرهاب مبينا أن التمسك بتراب الوطن رغم كل الظروف الصعبة التي تحيط بنا دليل على تجذر أبناء الشعب السوري بأرضهم وصدقية انتمائهم لبلدهم.

بدوره بين أمين فرع الحسكة لحزب البعث العربي الاشتراكي خلف المهشم أن “وحدتنا الوطنية وروح المحبة والتآخي عصية على الاختراق من قبل أعداء سورية”.

من جهة ثانية أقام البطريرك أفرام الثاني قداسا إلهيا في كنيسة مار جرجس للسريان الأرثوذكس بمدينة الحسكة تضرع خلاله إلى الله أن يحمي سورية وشعبها الصامد وجيشها ويرحم شهداءها العسكريين والمدنيين وأن تعود أجمل مما كانت عليه.

انظر ايضاً

تأهيل مدرسة ادوار ايواس في الحسكة

الحسكة-سانا أنهت مديرية التربية في محافظة الحسكة أعمال تأهيل مدرسة ادوار ايواس في مدينة الحسكة