الشريط الأخباري

الجيش يستهدف تجمعات للإرهابيين بريف درعا المتاخم للحدود الأردنية ويقضي على أعداد منهم بريف دمشق ويدمر أوكارا بريف دير الزور

محافظات-سانا

نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عمليات نوعية ضد تجمعات للتنظيمات الإرهابية في عدد من القرى القريبة من الحدود الأردنية بريف درعا وقضت على إرهابيين أردنيين وتونسيين ولبنانيين في الغوطة الشرقية وجبال الزبداني وجرود القلمون وأردت العديد من إرهابيي داعش قتلى ومصابين في دير الزور.

فقد قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة الليلة الماضية وفجر اليوم الخميس على إرهابيين من تنظيم “جبهة النصرة” والميليشيات التكفيرية المنضوية تحت زعامته المرتبطة بكيان الاحتلال الإسرائيلي في ريف درعا.

ولفت مصدر عسكري في تصريح لـ سانا إلى أن وحدات من الجيش نفذت عمليات نوعية ضد تجمعات للتنظيمات الإرهابية في عدد من القرى والبلدات القريبة من الحدود الأردنية التي تشهد تسللا كثيفا للإرهابيين المرتزقة للانضمام إلى /جبهة النصرة/ والميليشيات التكفيرية بتنسيق وتخطيط من غرفة عمليات عمان التي يديرها الموساد الإسرائيلي واستخبارات خليجية وغربية معادية للسوريين.

وأكد المصدر أن عمليات الجيش أسفرت عن “مقتل عشرات الإرهابيين أغلبهم من جبهة النصرة وميليشيا حركة المثنى الإسلامية” في قرى الطيبة وأم المياذن والمتاعية.

وأفاد المصدر بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة دمرت وكرا للارهابيين في محيط بصرى الشام بريف درعا وتقضي على عدد منهم مع متزعميهم كما قضت على عدد آخر في محيط الجمرك القديم وعلى طريق الأرصاد والسد ومحيط مدرسة اليرموك بدرعا البلد.

وكان النظام الأردني أغلق أمس معبر نصيب الحدودي في إجراء أحادي الجانب وقررت الحكومة السورية اليوم إغلاق معبر نصيب الحدودي بشكل تام حتى إشعار آخر واعتبار أي عبور من خلاله عبورا غير شرعي.

إلى ذلك بين المصدر أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة “دمرت آليات ورشاشات ثقيلة للتنظيمات الإرهابية وأوقعت أفرادها بين قتيل ومصاب في تل عنتر ومدينة طفس وبلدات وقرى سملين وزمرين وأم العوسج والطيحة والمال وعقربا وشرق بلدة الاشعري” بريف درعا الشمالي الغربي.

وأكد المصدر العسكري “تدمير أوكار لميليشيا حركة أحرار الشام الإسلامية وألوية الفرقان” المنضوية تحت زعامة تنظيم “جبهة النصرة” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية و”أوقعت قتلى ومصابين بين صفوفها في بلدة مسحرة” في ريف القنيطرة الشرقي المتداخل جغرافيا مع قرى ريف درعا الشمالي الغربي.

ولفت المصدر إلى أن عمليات الجيش في عتمان وابطع وداعل ومدينة الشيخ مسكين بريف درعا الشمالي أسفرت عن تدمير آلية مركب عليها رشاش ثقيل ومستودع أسلحة وذخيرة والقضاء على إرهابيين من ميليشيا حركة المثنى الإسلامية وتنظيم “جبهة النصرة” المرتبط بكيان الاحتلال الإسرائيلي.

كما دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة آليتين للإرهابيين بمن فيهما في بلدة المليحة الغربية وأربع آليات أخرى في الغارية الشرقية والصورة بريف درعا واستهدفت تجمعاتهم بمحيط الغارية الغربية في منطقة اللجاة وقضت على أعداد منهم وأصابت آخرين.

ونفذت وحدة من الجيش عملية دقيقة ضد بؤر التنظيمات الإرهابية في درعا البلد أدت إلى “سقوط قتلى ومصابين بين تجمعاتها في محيط شركة الكهرباء” بحسب المصدر العسكري.

وفي هذه الأثناء اعترفت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بتكبدها خسائر كبيرة وسقوط قتلى من أفرادها بينهم “أحمد علي منديل وأحمد بهاء البلخي وكنان محمود قطيش ونذير نبيل عوير ومحمد أحمد شاكر الكايد ومجد محمد الشريف وسامي محمود أبو حيش ومحمد محمود الحريري وغياث ناصر الحاج ونورالدين عبدالعزيز الجندي وعز الدين غازي الصوعة”.

القضاء على إرهابيين من تنظيم “جبهة النصرة” وميليشيا “جيش الإسلام” و”لواء الإسلام” في ريف دمشق

في ريف دمشق قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على إرهابيين أردنيين وتونسيين ولبنانيين خلال عمليات مركزة نفذتها اليوم في إطار حربها على الإرهاب أسفرت عن تدمير اليات وأوكار لتنظيم /جبهة النصرة/ الإرهابي وميليشيا /لواء الاسلام/ و/جيش الاسلام/ في الغوطة الشرقية وجبال الزبداني وجرود القلمون.

وذكرت مراسلة سانا الميدانية أن وحدة من الجيش أوقعت قتلى ومصابين في صفوف إرهابيي ميليشيا /جيش الاسلام/ في المزارع الشرقية لقرية زبدين في حين دمرت وحدة ثانية في عملية نوعية اليتين ووكرا لتنظيم /جبهة النصرة/ المدرج على لائحة الإرهاب الدولية شمال شرق زبدين أسفرت عن مقتل الإرهابي الاردني /عبد الرحمن المعاودة/ و/زياد عرموش/ و/صادق التلي/ و/فراس كنجو/ و/غازي الحسين/ و/مصطفى الدالاتي/ و/فارس تباع/.

وفي منطقة النشابية قضت وحدة من الجيش على الإرهابي التونسي /ناظم ابو سليم/ واللبناني/ عماد الصياد/ و/فوءاد الخن/ و/سهيل الشيخ/ و/ناجي حليمة/ التابعين لميليشيا /لواء الاسلام/ في قرية حرستا القنطرة.

إلى ذلك دمرت وحدة من الجيش اليتين لإرهابيي /جبهة النصرة/ بين قرية حزة وبلدة عين ترما في منطقة كفر بطنا واوقعت من بداخلهما قتلى ومنهم /فراس الزعبي/ و/سعيد نادر/ و/خليفة الصمادي/ و/نادر حوراني/ و/جهاد القصير/.

وعلى الطرف الشمالي من الغوطة الشرقية سقط ما لا يقل عن /13/ قتيلا بين صفوف الإرهابيين نتيجة اشتباكات بين وحدات من الجيش ومجموعات ارهابية مسلحة في مزارع الريحان وتل كردي شمال شرق مدينة دوما بينما لاحقت وحدة من الجيش مجموعة إرهابية شرق شركة شموط والمزارع الشمالية لحرستا وأوقعت /5/ قتلى بين صفوفها من بينهم /حسين سليلو/ و/ياسين خبية/.

وفي الزبداني التي احكم الجيش سيطرته الكاملة على سلسلة جبالها الغربية قبل يومين قضت وحدات من الجيش خلال عمليات دقيقة على بوءر ارهابية في حيي السيلان والمحطة داخل مدينة الزبداني اوقعت خلالها /15/ ارهابيا بين قتيل ومصاب ومن بين القتلى /مصطفى تيناوي/ و/بهاء خريطة/ و/عبد العزيز عواد/ و/عبد اللطيف الشمالي/.

وفي الجبال الغربية من القلمون المحاذية للحدود اللبنانية حيث يتسلل ارهابيون من /جبهة النصرة/ بتمويل وتسليح من تيار المستقبل ونظام ال سعود الوهابي دمرت رمايات الجيش اوكارا بما فيها في جرود بلدتي المشرفة وفليطة والجبة وعند تلة موسى في جرود بلدة رأس المعرة.

تدمير أوكار للتنظيمات الإرهابية التكفيرية في ريف حمص

في ريف حمص قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة خلال عمليات نوعية نفذتها اليوم في إطار محاربة الإرهاب على عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية.

وذكر المصدر العسكري أن وحدات من الجيش “دمرت أوكارا للتنظيمات الإرهابية بما فيها من مرتزقة وأسلحة وذخيرة في قرى مسعدة وسلام غربي وسلام شرقي وهبرة وأبو حواديت والمشيرفة الشمالية وبين رجم العالي ورجم القصر بريف حمص الشرقي”.

وأكد المصدر “سقوط قتلى ومصابين بين إرهابيي /جبهة النصرة/ وما يسمى /فيلق حمص/ و/كتائب الفاروق/ في قرية كيسين والمزارع الغربية للرستن” بريف حمص الشمالي.

كما دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة مستودعين للذخيرة للتنظيمات الإرهابية في قرية الغنطو وعدة آليات بأنواع مختلفة وقضت على عدد من الإرهابيين في منوخ ودويزين وشرق شاعر وجبل الضاحك وشرق جذل وارتوازية النتيفات وجنوب قرية رحوم بريف حمص.

وتأتي هذه العمليات بعد يوم من إحباط هجومين إرهابيين على قريتي أبو العلايا وخطاب ومقتل إرهابيين من تنظيم “داعش” في قرى أبو قلة وقريتي التدمرية وجباب حمد والتوينات ومحيط حقل الشاعر النفطي.

تكبيد تنظيم داعش خسائر كبيرة في دير الزور

في هذه الأثناء نفذت وحدات من الجيش عمليات مكثفة ضد أوكار إرهابيي تنظيم داعش في إطار حربها على الإرهاب والميليشيات التكفيرية المدعومة والممولة من أنظمة خليجية وإقليمية في دير الزور.

وأفاد المصدر بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية قضت في عمليات نفذتها على العديد من ارهابيي داعش في السلسلة الجبلية من منطقة البانوراما باتجاه طريق دير الزور الميادين وصولا إلى جبال الثردة بدير الزور.

وأكد المصدر ان العمليات أسفرت عن تدمير العديد من الآليات المزودة برشاشات ثقيلة وخفيفة كان الارهابيون يستخدمونها في أعمالهم الإجرامية بحق أهالي دير الزور والبنى التحتية في المحافظة.

ويرتكب تنظيم داعش مجازر ترقى إلى مستوى الجرائم ضد الإنسانية تحت ذريعة مقاومة التنظيم وأفكار ظلامية تكفيرية حيث تناقلت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم خبرا يؤكد اعدام إرهابيي تنظيم داعش ثلاثة شبان من قرى العشارة والخريطة والشحيل في ريف دير الزور بتهمة قتال التنظيم.

إلى ذلك أقرت صفحات محسوبة على تنظيم داعش الإرهابي بمقتل الإرهابي التونسي ‏سنان التونسي وعدد من افراد التنظيم المتطرف خلال عملية نفذتها المقاومة الشعبية في المنطقة الشرقية ضد تجمع لارهابيي داعش في قرية ‏سفيرة تحتاني غرب مدينة دير الزور بنحو 70 كم.

تنفيذ عمليات مركزة والقضاء على العديد من الإرهابيين في ريف حماة

في ريف حماة نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة في اطار حربها على الإرهاب عدة عمليات مركزة في ريف حماة أسفرت عن القضاء على عدد من مرتزقة التنظيمات الإرهابية وتدمير عدة آليات لهم وذلك بعد ساعات من عمليات مماثلة أسفرت عن مقتل العشرات من الارهابيين في الريف الشرقي للمدينة.

وأفاد مصدر عسكري لـ سانا بأن وحدات الجيش قضت على عدد من ارهابيي التنظيمات الارهابية ودمرت عدة اليات لهم بمن فيها في جنى العلباوي والعقيربات بريف حماة الشرقي وكفر زيتا حوالي 40 كيلومترا الى الشمال الغربي من مدينة حماة.
ويتسلل مرتزقة التنظيمات الارهابية التكفيرية عبر البادية المتصلة بالريف الشرقي لمحافظة حماة الى القرى والمناطق الامنة ويرتكبون مجازر مروعة بحق الاهالى كان اخرها المجزرة التى وقعت صباح الثلاثاء الماضي بحق اهالى قرية المبعوجة الامنين وراح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى.

وأوضح المصدر ان عمليات الجيش شملت ايضا وبالتوازي القسطل الوسطاني والجنوبي وقليب الثور وحمادي عمر وقرية جروح والذكاة وعطشان والحماميات والرصافة بريف حماة.

وكان مصدر عسكرى أشار أمس إلى مقتل عشرات الإارهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم فى ريف حماة الشرقى والشمالى فى قرى قليب الثور وصلبا وسوحا وحمادى عمر ورسم القطيشة ورسم الاحمد ودكيلة الشمالية وتلة ام حارتين وابو حنايا فى الريف الشرقى لمدينة سلمية وتدمير اليات بما فيها من ذخيرة ورشاشات ثقيلة.

في إدلب وريفها قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على عدد من الارهابيين ودمرت عدة آليات لهم في المدينة ومحيطها وبنش ومعرتمصرين وسهل الروج وقرية جوزف وكفرلاتا وقميناس وفيلون ومحيطها وتفتناز وابو الضهور ونحليا والمقبلة وخربة مرتين وعرب سعيد وكفر روحين.

انظر ايضاً

العثور على مقر لمتزعمي تنظيم (جبهة النصرة) الإرهابي على طريق حلب إعزاز-فيديو

حلب-سانا ضبطت وحدات من الجيش العربي السوري خلال أعمال تمشيط القرى المحررة في ريف حلب …