بهدف تبادل الخبرات.. وفد من الشباب الإعلامي السوري يبدأ لقاءاته في موسكو

موسكو-سانا

في إطار التعاون الإعلامي السوري الروسي بدأت في العاصمة الروسية موسكو أول اللقاءات التدريبية للوفد الإعلامي الشبابي السوري الذي يزور روسيا حالياً في مقر قناة “ارتي روسيا اليوم” العربية للتعرف على التقنيات والتجارب الإعلامية التي تستخدمها القناة في عملها ونشاطها الإعلامي.

وفي مستهل اللقاء عرض المسؤولون الداعون للزيارة والمشاركون في التدريبات الصحفية برنامج تدريب الوفد ضمن وسائل الإعلام في موسكو، لافتين إلى أن إعداد ورشة العمل تم من جانب الإدارة العامة لمجلس الأعمال الروسي السوري بالتعاون مع إدارة قناة “روسيا اليوم” وبالتنسيق مع وزارة الإعلام والسفارة السورية في موسكو، ويتم تنفيذه بجهود الوكالة الروسية للتعاون الدولي الإنساني تحت عنوان “الجيل الجديد”.

مدير “روسيا اليوم” ألكسي لفوفيتش نيكولوف أعرب في كلمة ترحيبية بالوفد الإعلامي السوري عن سعادته بتبادل الخبرات مع الإعلاميين السوريين، مؤكدا اهتمام روسيا وسورية بتقديم الحقيقة الواقعية المغايرة لما تقدمه وسائل الإعلام الأخرى.

بدوره رحب رئيس الوكالة الروسية للتعاون الدولي الإنساني يفغيني بريماكوف بالإعلاميين السوريين وبالدكتور بطرس الحلاق وزير الإعلام، مؤكداً أهمية هذا اللقاء لبناء علاقات مهنية جديدة وغير بروتوكولية نظرا لخطورة العمل الصحفي في كثير من الحالات.

ولفت بريماكوف إلى أن الوفد الاعلامي السوري سيطلع على عمل زملائه في قناة “ارتي عربي” مشدداً على ضرورة اكتساب خبرات وعلاقات وزملاء جدد.

من جانبه أكد الوزير الحلاق أن العلاقات السورية الروسية متجذرة عبر التاريخ، لكنها ظهرت بوضوح خلال وقوف روسيا حكومة وشعبا وقيادة مع الدولة السورية في حربها ضد الإرهاب.

ولفت وزير الإعلام إلى أن سورية استطاعت نقل الحقيقة التي كانت تجري فيها خلال دفاعها عن نفسها وشعبها وسيادتها، وذلك عبر محافل كثيرة سياسية وإعلامية وبالمنطق نفسه تنظر سورية إلى حقيقة العملية العسكرية الخاصة التي تقوم بها روسيا في أوكرانيا على أنها فعل دفاع عن الحق وعن السيادة، لأن النازيين الجدد وتنظيم (داعش) الإرهابي هم وجهان لعملة واحدة.

وأشار الدكتور حلاق إلى أنه من منظور إعلامي فإن ما يميز قناة “آر تي” بمعزل عن مضمون الرسائل التي تدافع فيها عن حقوق واضحة هو أنها قناة محترفة استطاعت أن توصل الفكرة المتوخاة، مؤكدا حاجة الاعلام السوري لهذا الأمر بشكل دائم متمنياً أن يبادر الإعلاميون السوريون لاكتساب الخبرات والأعمال على أرض الواقع، لافتا الى أنه بالعمل لا يكفي أن نقتنع بفكرة بل يجب أن نعمل على تحقيقها.

ووجه الوزير الحلاق الشكر لكل من بادر وعمل لهذا اللقاء مشيراً إلى أننا في سورية بانتظار وفد “آر تي” معولاً على فكرة أن يكون مثل هذا اللقاء نشاطاً مستمراً.

من جانبه أكد سفير سورية لدى روسيا الاتحادية الدكتور رياض حداد أهمية العمل الإعلامي بين سورية وروسيا، كونه مبنيا على مجابهة الإعلام الإرهابي الذي استمر 11عاماً وشوه الحقائق ضد سورية وجيشها وشعبها، معتبرا أن الشباب الموجودين هنا ساهموا بإفشال ادعاءات الإرهابيين وفضح مزاعمهم.

واعتبر السفير حداد أن هذه الزيارة تشكل فرصة للإعلاميين الشباب للتعرف على خفايا السياسات الدولية التي تحاك ضد شعوب العالم قاطبة وللتعرف على آليات العمل ووسائل النشاط الإعلامي لتنوير الشعوب بالكشف عن الحقيقة في مواجهة أعدائها معرباً، عن الشكر للجهات المبادرة لهذه الدعوة للإعلاميين السوريين الشباب والقائمين على هذا المشروع من أجل تبادل الخبرات والتجارب في الحقل الإعلامي.

من جانبها اعتبرت مديرة “آر تي” عربي مايا مناع أن هذه الزيارة واللقاء مع الجهة السورية له مغزى رمزي كبير وخاصة في الوضع السياسي الحالي الذي يسود في العالم معبرة عن الشكر للوزير الحلاق على تقييمه العالي لعمل قناة ارتي، مذكرة بأن القناة تحتفل في هذا العام بالذكرى الخامسة عشرة لتأسيسها.

ورأت أن قناة روسيا حققت اليوم نجاحاً باهراً ونصراً واحتلت في الأعوام 2019 و2020 و2021 الموقع رقم واحد بالرواج في العالم العربي، ما يعني أنها أصبحت أهم مصدر للمعلومة في العالم العربي.

فيما لفت رئيس مجلس الأعمال الروسي-السوري الدكتور لؤي يوسف إلى أن الزيارة تأتي نتيجة مسابقة أعلنت عنها الوكالة الفيدرالية للتعاون الدولي الإنساني مع مجلس الأعمال السوري الروسي ونجح من بين المتسابقين 30 إعلامياً هم موجودون اليوم ضمن الوفد وهم من فئة الشباب المختصين لافتاً إلى أهمية تعزيز الصداقة والتفاهم بين شعبي سورية وروسيا.

وكان الوزير الحلاق عقد اجتماعاً مغلقاً مع إدارة قناة “آر تي” بمشاركة السفير حداد والدكتور لؤي يوسف.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgenc

انظر ايضاً

موسكو تحذر واشنطن من دعمها بلدان حلف وارسو

موسكو-سانا حذرت الهيئة الروسية للتعاون التقني العسكري اليوم واشنطن من دعمها بلدان حلف وارسو