(حوض الرسم والملائكة) في ختام أيام السينما الإيرانية بدار الأسد للثقافة والفنون

دمشق-سانا

أسدلت أيام السينما الإيرانية التي أقامتها المستشارية الثقافية الإيرانية في سورية، بالتعاون مع وزارة الثقافة، الستار على عروضها السينمائية في دار الأسد للثقافة والفنون في دمشق، بفيلمي “حوض الرسم والملائكة يأتون معاً”.

ويروي الفيلم الأول “حوض الرسم” قصة أحزان طفل يرغب بأن يكون له عائلة طبيعية، محاولاً ألا يتعرف أصدقاؤه على والديه، لكونهما من ذوي الإعاقة، أما الوالدان يحاولان تقديم الأفضل لطفلهما، رغم الإعاقة التي يعانيان منها، مما يؤدي إلى وقوع أحداث تؤثر على حياتهما العائلية.

ويستعرض الفيلم الأحداث بطريقة وجدانية عميقة، لتجسيد العلاقة الأسرية في إطار من الألم الذي يستنزف قلب الوالدين، بعد مغادرة الطفل للمنزل هرباً منهما، وألم من نوع آخر يكرس خيبة الأب من فقدان عمله وعدم قدرته على إيجاد عمل آخر، بسبب إعاقته، مع تكثيف لتعبيرات الوجه بدرجة عالية من الصدق، أظهرت عبقرية في الأداء، إضافة لعمق الحوار.

الفيلم من إخراج ماريا ميري وإنتاج منوجهر محمدي وشارك في تمثيله شهاب حسيني ونكار جواهريان وسيامك إحصائي وفرشته صدر عرفاني وآخرون، وحصل على جائزتي “أفضل فيلم طويل” في مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل، وجائزة “العنقاء البلورية” في مهرجان فجر السينمائي في دورته الـ 31، وترجم إلى التركية والعربية والإنكليزية والفرنسية.

أما الفيلم الثاني والأخير في أيام السينما الإيرانية “الملائكة تأتي معاً” يروي قصة حياة رجل دين شاب، يعيش مع زوجته الحامل في منزل بالإيجار، وينتظران مولودهما الجديد، إلى أن يسمعوا الخبر من طبيبة
المشفى أنهما منحا ثلاثة توائم، لتبدأ رحلة الوالدين في التفكير ملياً، لتأمين لقمة العيش، والحياة الكريمة لأطفالهم، رغم الظروف الاقتصادية الصعبة، والحالة المادية السيئة للعائلة.
ولكن وجوه الملائكة الثلاثة عندما أبصروا النور ألغى كل صور الفقر والمعاناة، لترتسم على ملامح الوالدين ابتسامة الفرح والأمل بأن هذه الهبة أعظم وأكبر من البحث عن الرزق، وعليهم السير في طريق البناء والتنمية، لعبور جسر المصاعب الحياتية الروتينية بكثير من الحب والرحمة لتلك القلوب البريئة.
الفيلم من إخراج حامد محمدي، وإنتاج منوتشهر محمدي، تمثيل كل من جواد عزتي ونازنين بياتي ورضا ناجي والهام كردا، ومجموعة أخرى من الفنانين.

يذكر أنه نتيجة طلب وإقبال الجمهور والنخبة الثقافية والفنية والطلابية السورية على العروض السينمائية الإيرانية قررت المستشارية الثقافية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في دمشق استئناف عرض الفيلم الإيراني “هناس” اليوم، والذي تم عرضه للمرة الأولى في افتتاح فعاليات الأسبوع السينمائي الإيراني.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgenc

انظر ايضاً

مراسلو سانا: هزة أرضية شعر بها سكان محافظات حلب وحماة واللاذقية وطرطوس