دراسة أمريكية: المشروبات الخالية من السكر تؤثر في صحة الأطفال والمراهقين

واشنطن-سانا

حذرت دراسة أمريكية من المخاطر السلبية للمشروبات المخصصة للحمية الغذائية على صحة الأطفال والمراهقين.

ووفق صحيفة ذا صن البريطانية أظهرت الدراسة أن تناول الأطفال والمراهقين مشروبات الحمية الخالية من السكر والمحلاة صناعياً قد تكون مضرة أكثر من السكر نفسه، لأنها تبطئ عملية التمثيل الغذائي ما يؤدي لزيادة خطر الإصابة بمرض السكري ولزيادة في الوزن وقد تضر بوظائف المخ وتؤدي إلى مشاكل خطيرة على صحة الذاكرة في المدى الطويل.

وأكدت الدراسة أن مشروبات الحمية لا تحتوي على سكر أو سعرات حرارية حقيقية إلا أنها تحتوي على الكثير من الإضافات والمكونات الصناعية، بما في ذلك المحليات، وهذه المكونات المليئة بالمواد الكيميائية غير الطبيعية يمكن أن تجعل الجسم يشتهي المزيد من الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية والأطعمة المحملة بالسكر.

وقال البروفيسور سكوت كانوسكي من جامعة جنوب كاليفورنيا: في حين أن نتائجنا لا تشير بالضرورة إلى أنه لا ينبغي لأي شخص أن يستهلك المحليات منخفضة السعرات الحرارية بشكل عام، إلا أنها تسلط الضوء على أن الاستهلاك المعتاد للمحليات منخفضة السعرات الحرارية له تأثيرات طويلة الأمد.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgenc